First Published: 2017-10-09

'الغابة العمودية' على قيد الانتشار في العالم

 

المعمار الصديق للبيئة يؤوي السكان وتساهم أشجاره في تخفيض التلوث في المدن بامتصاصها الجسيمات الدقيقة وثاني أكسيد الكربون من الجو.

 

ميدل ايست أونلاين

يؤوي العصافير أيضا ويحافظ على التنوع الحيوي

ميلانو (إيطاليا) - صمم المهندس المعماري الإيطالي ستيفانو بويري مجمع "بوسكو فيرتيكاليه" (الغابة العمودية) في ميلانو حيث نبتت أكثر من 20 ألف شجرة ونبتة وتردد صدى تصاميمه هذه في أنحاء العالم أجمع، من البرازيل إلى الصين، مرورا بهولندا وسويسرا.

في حي بورتا نووفا في ميلانو حيث يعيش بعض المشاهير من أمثال لاعب كرة القدم الكرواتي إيفان بيريسيتش المتعاقد مع نادي "إنتر ميلان"، يلفت هذان البرجان المزروعان بالأشجار الأنظار.

وتضم كل شرفة عشرات النبتات والشجرات، من أشجار كرز وتفاح وزيتون وزان، يختلف موقعها باختلاف قدرتها على الصمود في وجه الهواء ومدى تحملها للضوء والرطوبة.

وهذا المشروع "ولد من هوسي بالأشجار" ومن سعي الى "جعلها عنصرا أساسيا من عناصر الهندسة المعمارية"، على ما يؤكد ستيفانو بويري في تصريحات لوكالة فرانس برس.

والهدف من هذا المشروع أيضا هو المحافظة على البيئة. ويستذكر المهندس "كنت في دبي سنة 2007 أتأمل هذه الإمارة التي تنمو في الصحراء مع أكثر من مئتي برج زجاجي يفاقم الحر".

ومن هنا أتت فكرة عمارة من شأنها "بالإضافة إلى إيواء السكان، المساهمة في تخفيض التلوث في المدن نظرا إلى أن الأشجار تمتص الجزئيات الصغرى وثاني أكسيد الكربون".

ويشير بويري إلى أن "المدن تصدر اليوم حوالي 75% من ثاني أكسيد الكربون المنتشر في الغلاف الجوي"، مضيفا ان "جلب المزيد من الأشجار إلى المدينة يعني مواجهة العدو في عقر داره".

أجمل مبنى في العالم

يتألف مجمع "بوكسو فيرتيكاليه" من برجين من 110 أمتار و76 مترا وهو أبصر النور في خريف العام 2014.

وتنتشر مبان أخرى شبيهة بها في العالم، خصوصا في سنغافورة وباريس، لكن ضخامة "بوسكو فيرتيكاليه" وطابعه الفريد مع 20 ألف نبتة وشجرة جعلاه يفوز بجائزة "إنترناشونال هايرايز آوورد" العريقة (فرانكفورت) سنة 2015 ولقب أجمل عمارة في العالم وأكثرها ابتكارا الذي يمنحه مجلس "كاونسل أون تول بيلدينغز أند أوربن هابيتات" (شيكاغو).

وتقول سيمونا بيتسي التي تعيش في الطابق الرابع عشر من المبنى الذي يطل على الجبال "إنها تجربة فريدة من نوعها أن يقطن المرء هنا، فنحن على اتصال مباشر بالنبات في وسط المدينة وفي ناطحة سحاب في غاية الحداثة".

وتؤكد أن "النبات نما كثيرا خلال السنوات الثلاث الأخيرة ونحن نشهد على تغيره على مر الفصول".

وتعاون بويري مع علماء نبات لمدة ثلاث سنوات في مشتل لتكييف الأشجار على النمو في ظروف معينة قبل زرعها في العمارة.

وكانت التحديات هائلة بالفعل من حجم الشرفات وهيكليتها إلى سبل تثبيت جذور الأشجار. وأجريت اختبارات تحمل في مركز متخصص في الأعاصير في ميامي.

ويروي بويري "لكل فرد يعيش في المبنى شجرتان و10 شجيرات و40 نبتة تقريبا".

نمط قيد الانتشار

وقد نشرت 900 خنفساء لمكافحة الطفيليات بدلا من استخدام مبيدات الحشرات وهي تكاثرت في خلال بضعة أسابيع.

ويكشف المهندس "ذهلنا أيضا بعدد العصافير التي عشّشت في الأشجار وباتت لدينا أنواع من الطيور" كان يظن أنها اندثرت من ميلانو.

ويطور بويري وفريقه راهنا عشرات النسخات من "بوسكو فيرتيكاليه" في سويسرا وهولندا والبرازيل وألبانيا وبلدان أخرى من العالم.

ويقضي الهدف من المشروع المعد لهولندا بإنشاء مسكن اجتماعي خلافا للشقق الفاخرة في ميلانو التي يكلف فيها المتر المربع الواحد 11 ألف يورو تقريبا. ويقر بويري "هذا المشروع يعجبني كثيرا"، مشيرا إلى أنه صالح للتنفيذ إذ إن الأشجار لا تكلف كثيرا.

وتم تشييد برجين من هذا النوع في الصين وفندق في شنغهاي، في حين تؤسس "مدنية حرجية" تضم حوالى مئتي مبني" في ليوجو.

ويوضح بويري "باتت الصين تعي هول مشكلة تلوث الهواء وأيضا التنمية الحضرية العشوائية".

وقرر المهندس عدم شمل تصاميم "بوسكو فيرتيكاليه" ببراءات اختراع، حتى أنه كشف كل أسرارها وتقنياتها في كتاب، على أمل أن يصبح هذا النمط من التنمية الحضرية سائدا في المدن.

 

وفد وزاري عربي يقود حملة ضد قرار ترامب بشأن القدس

حفتر يعلن انتهاء صلاحيات الاتفاق السياسي في ليبيا

تحذيرات من الاستخفاف بالدولة الاسلامية مع اعلان النصر عليها

أرض الأجداد تضيق على المسيحيين العراقيين

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب


 
>>