First Published: 2017-10-10

قلق في موسكو وبكين من هجوم أميركي وشيك على بيونغيانغ

 

حليفتا كوريا الشمالية تدعوان لضبط النفس بشأن الموقف 'الخطير والمعقد للغاية' في أعقاب تصريحات ترامب عن شيء واحد فقط.

 

ميدل ايست أونلاين

ترقب

موسكو - دعت روسيا والصين الاثنين إلى ضبط النفس بشأن كوريا الشمالية بعد أن حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب يوم السبت من أن "شيئا واحدا فقط سيفلح" في التعامل مع بيونغيانغ، ملمحا إلى أنه يفكر في العمل العسكري.

وحذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مكالمة هاتفية الاثنين نظيره الاميركي ريكس تليرسون من ان واشنطن قد تتسبب في "تصعيد غير مقبول" للتوتر مع كوريا الشمالية، بحسب ما افادت موسكو.

واوضح بيان للخارجية الروسية ان لافروف اعتبر خلال المحادثة الهاتفية مع تليرسون انه "من غير المقبول تصعيد التوتر في شبه الجزيرة الكورية الذي تؤدي اليه الاستعدادات العسكرية الاميركية في المنطقة".

ودعا لافروف الى تسوية الخلافات "بوسائل دبلوماسية حصرا".

وردا على سؤال عن رد فعل روسيا على تصريحات ترامب، قال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين في مؤتمر صحفي بالهاتف "دعت موسكو وتواصل دعوة كل أطراف النزاع وكل من لهم صلة بالأمر إلى ممارسة ضبط النفس وتجنب أي خطوات لن تؤدي سوى إلى تفاقم الوضع."

وقال بيسكوف تعليقا على تصريح آخر لترامب بشأن احتمال انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع إيران إن خطوة كهذه ستكون لها "عواقب سلبية".

وفي بكين أكدت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية مجددا على موقف الصين الذي يدعو كل الأطراف إلى التحلي بضبط النفس واصفة الموقف بأنه خطير ومعقد للغاية.

وقالت في تصريح صحفي يومي إن الصين تأمل ألا يقدم أي طرف على شيء يثير غضب الآخر أو يزيد تعقيد المشكلة وأن تتسم تصرفاتهما بالتحفظ في الكلام والأفعال.

وأطلقت كوريا الشمالية في الأسابيع القليلة الماضية صاروخين فوق اليابان وأجرت سادس تجاربها النووية في تحد لقرارات مجلس الأمن وقد تسارع الخطى نحو تحقيق هدف تطوير صاروخ نووي قادر على الوصول إلى الأراضي الأميركية.

وعبر ترامب مرارا عن عدم قبوله الحوار مع كوريا الشمالية. وفي الأسبوع الماضي وصف فكرة المحادثات بأنها إضاعة للوقت وذلك بعد يوم من تصريح تيلرسون بأن واشنطن تحتفظ بخطوط اتصال مفتوحة مع حكومة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال الرئيس الأميركي في تغريدة على تويتر الاثنين "لم تتعامل بلادنا بنجاح مع كوريا الشمالية على مدى 25 عاما. قدمت مليارات الدولارات ولم تحصل على شيء. السياسة لم تنجح".

وتشير تصريحات ترامب على الأرجح إلى أنه يفكر في العمل العسكري.

وطالب وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس الجيش الأميركي الاثنين بالاستعداد لخيارات عسكرية بشأن كوريا الشمالية لكنه أكد على أن الدبلوماسية هي التي تقود الجهود المتعلقة بالتعامل مع بيونغيانغ.

وقال ماتيس في كلمة في مؤتمر سنوي للجيش الأميركي "ثمة شيء واحد يستطيع الجيش الأميركي القيام به وهو الاستعداد للتأكيد على أن لدينا خيارات أساسية يمكن لرئيسنا أن يلجأ إليها إذا دعت الضرورة".

أول حظر رسو دولي على سفن تجارية بقرار من الأمم المتحدة

أعلن مسؤول في الامم المتحدة الاثنين ان لجنة متابعة العقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية فرضت "حظر رسو دوليا" على "اربع سفن" في خطوة غير مسبوقة في تاريخ المنظمة الدولية.

وقال هيوغ غريفيث منسق الخبراء المكلفين الملف الكوري الشمالي امام بضعة صحافيين انها "المرة الاولى في تاريخ الامم المتحدة" التي تفرض فيها الامم المتحدة حظر رسو في مرافئ العالم اجمع على سفن تجارية.

وادلى غريفيث بتصريحه بعد جلسة علنية عقدتها الامم المتحدة وكان باب المشاركة فيها مفتوحا امام كل الدول الاعضاء. وقد اعلن خلالها ان لجنة متابعة العقوبات قررت إدراج سفن الشحن الاربع هذه على قائمة الكيانات التي تنتهك القرارات الدولية وبالتالي منعها من الرسو في اي مرفأ في العالم.

ولم تكشف اي معلومات عن مالكها الفعلي، سواء كانت كوريا الشمالية او غيرها.

واوضح المسؤول الدولي ان قرار فرض الحظر اتخذ في الخامس من تشرين الاول/اكتوبر، مشيرا الى ان "هذه السفن الاربع ممنوعة من دخول أي مرفأ بسبب نقلها بضائع محظورة"، لم يذكر تفاصيل عن طبيعتها.

وذكر مصدر قريب من الملف إن السفن الاربع استهدفت بهذه العقوبة بسبب نقلها او استمرارها في نقل بضائع محظور على كوريا الشمالية الاتجار بها وهي الفحم والحديد والاسماك.

وتبنى مجلس الامن الدولي خلال الصيف وبدفع من الامم المتحدة مجموعتين جديدتين من العقوبات الاقتصادية القاسية ضد كوريا الشمالية للمرة السابعة والثامنة، في الخامس من آب/اغسطس ثم في 11 ايلول/سبتمبر، لمعاقبتها بعد قيامها بتجارب لصواريخ بالستية وتجربة نووية.

وحظر مجلس الامن في الخامس من آب/اغسطس خصوصا الصادرات الكورية الشمالية من الفحم والحديد وصيد السمك. وذكرت الامم المتحدة في قرارها ان لجنة العقوبات يمكنها منع سفن تنقل هذه البضائع من الرسوم في المرافئ، الا لاسباب انسانية وبموافقة مسبقة من اللجنة.

وقال هيو غريفيث خلال الاجتماع ان بيونغيانغ تواصل الالتفاف على العقوبات بتصدير الفحم. واضاف ان دبلوماسيين كوريين شماليين في الخارج يقومون باعمال تجارية لحساب بلدهم.

وعزز المجلس في 11 ايلول/سبتمبر العقوبات عبر منع صادرات النسيج الكورية الشمالية والحد من واردات بيونغيانغ من النفط ومنع مشاركة الدول الاعضاء في شركات مشتركة مع كوريا الشمالية.

وقال هيو غريفيث انه بدلا من ان تغلق هذه الشركات، يلاحظ الخبراء المكلفون متابعة تطبيق العقوبات انها تتطور. واضاف "لكن لا يمكنني ان اقول اي شيء حول تحقيقات جارية".

الاسم ناصر
الدولة العراق

ربما تنفجر المنطقة في اي وقت وتتجه كل القوي الكبري للمنطقة ونرتاح من شرورهم الاستعمارية

2017-10-10

 

رفض سني لإجراء الانتخابات مع تنامي دور الميليشيات في العراق

العفو الدولية تتهم أوروبا بالتورط في تعذيب المهاجرين بليبيا

'يوم الخلاص' من النظام في اليوم الوطني لقطر

غوتيريش يندد بتحركات قاسم سليماني في العراق وسوريا

سياسة متوازنة تقود إلى تعاف سريع للاقتصاد الاماراتي

رفض أوروبي ومصري قاطع لقرار الاعتراف الأميركي بالقدس

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس


 
>>