First Published: 2017-10-10

المهرجان الدولي للتصوير 'اكسبوجر ينطلق تحت شعار 'قصص ملهمة'

 

المهرجان يستقطب نخبة من كبار المصورين والمتحدثين العالميين والمحليين لمشاركة تجاربهم وعرض خبراتهم لتعميم الفائدة وتحقيق الأهداف.

 

ميدل ايست أونلاين

بقلم: محمد الحمامصي

في 22 نوفمبر بمشاركة 31 مصوراً عالمياً

أكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام حرص المهرجان الدولي للتصوير "اكسبوجر 2017" على أن يكون مكملاً لبرامج إمارة الشارقة التنموية والثقافية، ومساهماً فعالاً في دعم شريحة الشباب وفق توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة أخيرا للإعلان عن تفاصيل الدورة الثانية من المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر"، التي تقام خلال الفترة ما بين 22-25 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في مركز إكسبو الشارقة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إن المهرجان يركز على بناء جيل محترف وواعٍ، بتقنيات التصوير، وبكيفية نقل الصورة الصحيحة لثقافتنا وتقاليدنا العريقة، ليشكل رافداً عصرياً للإعلام المحلي والدولي.

وأضاف "منذ إطلاق أول مهرجان دولي للتصوير على مستوى المنطقة العام الماضي، بعد جهد كبير تسارعت فيه الأنفس وتسابقت النبضات لوضع حدثٍ شرق أوسطيٍ جديد على خريطة الإبداع العالمي، بدأ الحصاد بنتائج إيجابية لامست الطموحات باستقطابه اهتماماً محلياً ودولياً فاق التوقعات".

وأشار رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى أن المهرجان استند في رؤيته إلى الارتقاء بمهنة التصوير ودعم بيئة الإبداع العالمي، انطلاقاً من أهمية الصورة ودورها التنموي والثقافي، لافتاً إلى تأثيرها مع تزايد استخدامها في جميع المجالات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وبكل الوسائل الإعلامية التقليدية والرقمية.

وقال: "جمعنا في شارقة الإبداع رواد التصوير من مختلف بقاع الأرض لنروي حكايات إبداعاتهم الإنسانية والاجتماعية وغيرها بما فيها ضحايا الحروب وأطفال ونساء اللجوء، وغيرها من صور الطبيعة ومغامرتهم في التقاط صور شكلت لهم تحدياً، حتى باتت مسألة موت أو حياة.

ودعا رئيس مجلس الشارقة للإعلام إلى الاهتمام بحامل الكاميرا إن كان مصوراً هاوياً أو محترفاً مشيراً إلى أن الدورة المقبلة من المهرجان تعقد بزخم ومشاركة واسعة من مختلف الفعاليات والمهتمين بالتصوير الفوتوغرافي، بأبعاد بيئية وتنموية مستدامة".

ويستقطب المهرجان الدولي للتصوير "اكسبوجر" نخبة من كبار المصورين والمتحدثين العالميين والمحليين لمشاركة تجاربهم وعرض خبراتهم لتعميم الفائدة وتحقيق الأهداف. ويشتمل المهرجان على 26 عرضاً داخلياً وخارجياً تقام في الشارقة ودبي لـ 31 مصوراً عالميًا، إلى جانب 15 ورشة عمل، و25 ندوة ومحاضرة، تكشف جميعها عن القدرة المذهلة للصورة في تجاوز اللغات والحدود.

وكشف طارق سعيد علاي، مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، خلال العرض التقدمي الذي قدمه أمام الحضور، عن أن الدورة الثانية من "إكسبوجر" ستقام تحت شعار "قصص ملهمة"، والذي جاء اختياره لإبراز قوة اللغة المرئية الكامنة في الصورة، وإبراز قدرتها على رواية القصص التي يمكن أن تشكل مصدر إلهام للكثيرين وتدفع باتجاه التحرك نحو قضايا إنسانية أو بيئية أو اجتماعية.

ويستهدف المهرجان الدولي للتصوير المحترفين، والهواة، وطلبة الجامعات والمدارس، والمصورين الصحفيين، وجميع أفراد المجتمع الذين يجذبهم الشغف بالصور وبقدرتها على التأثير.

وبيّن علاي أن المهرجان الذي يمتد على مساحة تسعة آلاف متر مربع، يتضمن هذا العام الكثير من الورش والندوات والمعارض التي تركز على زيادة الوعي بالقضايا البيئية بما في ذلك الحياة الطبيعية، وحقوق الحيوان، والصراع على الثروات الطبيعية، وكذلك القضايا الإنسانية في العالم مثل الصراعات والحروب، وحقوق الإنسان، وقضايا اللاجئين، والتي ستبرزها صور بديعة حاز بعضها على جوائز والتقطتها عدسات نحو 31 مصوراً عالمياً من الإمارات، ومصر، وفلسطين، والولايات المتحدة، وكندا، والمملكة المتحدة، وسلوفينيا، وجنوب أفريقيا وغيرها.

ومن أبرز المصورين المشاركين هذا العام، المصري الكوري عبدالرحمن جبر، المهتم بتوثيق حياة الأشخاص والأماكن في مصر، والإماراتي علي خليفة بن ثالث، أول عربي يفوز بجائزة القيادة للتصوير الاحترافي، والفلسطيني محمد محيسن، الفائز مرتين بجائزة بوليتزر، بالإضافة إلى جائزة مجلة "تايم".

كما يشارك في المهرجان كل من البريطاني بوب مارتن، الفائز بجائزة أفضل مصور رياضي بريطاني ثلاث مرات، والجنوب أفريقي برينت ستيرتون، الذي يعتبر من أشهر مصوري الحياة البرية في العالم، والبريطاني تيموثي آلن، الفائز بالعديد من الجوائز العالمية في مجال صور الرحلات والسلوفيني، بينو ساراديتش، الفائز بالميدالية العالمية الذهبية في مهرجان نيويورك للأفلام، والكندي بول نيكلن، الحائز على أكثر من 30 جائزة عالمية، والأميركي إيلي ريد، مصور الحروب في لبنان وبنما وهاييتي، والحائز على جوائز عالمية، ويشارك أيضاً في المهرجان الأميركية كاثي موران، المحررة الأولى لمشاريع التاريخ الطبيعي في "ناشيونال جيوغرافيك"، والأميركي إيليا لوكاردي، أحد أكثر المصورين متابعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في العالم، والبريطاني دون ماكلين، الذي عمل في تصوير الصراعات بلبنان، وإيرلندا الشمالية، وفيتنام، وكمبوديا.

وفيما يتعلق بجديد الدورة الثانية، أعلن طارق علاي عن تخصيص صالة عرض تتسع لـ 50 لوحة للمصورين الناشئين والهواة والجدد الذي ستعرض أعمالهم إلى جانب مصورين عالميين، كما يستضيف المهرجان لأول مرة منذ 20 عاماً في منطقة الشرق الأوسط، معرض الصور الصحفية العالمي World Press Photo، إضافة إلى تنظيم جلسات تصوير بورتريه مع مصور البورتريه والأزياء البريطاني كلايف آرو سميث، الذي نشرت أعماله في مجلة "فوغ" وصحيفة "صنداي تايمز"، وعروض حية لجلسات تصوير للأزياء تحت الماء مع المصورة العالمية زينة هولواي، وكذلك سيتم تنظيم جولات تصوير في الشارقة يومي 10 و17 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويتضمن "إكسبوجر 2017" حوالي 22 معرضاً داخلياً لـ31 مصوراً فوتوغرافياً يعرض بعضهم أعمالاً حصرية بنسخ محددة ومعروضة للبيع، ويشارك في هذه المعارض، مصور الحروب البريطاني الشهير السير دون ماكولين، الذي سيعرض مجموعته البلاتينية الخاصة، ومصور الحياة الطبيعية الكندي بول نيكلن، حيث يقدم أكثر من 12 صورة كبيرة الحجم بطبعة خاصة، فيما يعرض المصور الفلسطيني محمد محيسن، 12 صورة فوتوغرافية حصرية للمهرجان بعنوان "وجوه الشارقة".

وسيتم خلال الفترة ما بين 15 و25 نوفمبر/تشرين الثاني، تنظيم عدد من المعارض الخارجية في أربعة مواقع خارجية هي مطار الشارقة الدولي، وواجهة المجاز المائية، وسيتي ووك، ومول الإمارات، وتشمل هذه المعارض: معرض World Press Photo العالمي لعام 2017، ومعرض مؤسسة سيليغاسي المعنية بالتوعية في قضايا النظم البيئية والاحتباس الحراري وحماية البيئة، ومعرض "بصدق، بجنون، بعمق" للمصور ومخرج الأفلام الوثائقية الإماراتية علي خليفة بن ثالث، ومعرض "1/1000s" للمصور الرياضي البريطاني بوب مارتن.

وتعزيزاً لدوره في التثقيف والتدريب والتطوير، سيقدم المهرجان 15 ورشة عمل بإجمالي 107 ساعات تدريبية، تتناول مواضيع مثل: الموقع والإضاءة، وإضاءة الاستديو، والتصوير تحت الماء، وتصوير المنتجات، إضافة إلى 25 ندوة ومحاضرة يقدمها نخبة من المتحدثين والمصورين العالميين، وستركز هذا العام على عناوين مشوقة مثل كيفية التقاط الصورة التي تبدو مستحيلة، والحقوق القانونية الخاصة بالمصورين، واستراتيجية الفوز بصور قادرة على نيل الجوائر، إضافة إلى تجارب شخصية من المصورين ورحلاتهم حول العالم.

وحول المسابقات ومنح التصوير، أكد طارق سعيد علاي، أن "مسابقة المهرجان العالمية" التي سيتم تكريم الفائزين بها في اليوم الختامي، تسلمت هذا العام 9503 مشاركات من 94 دولة، وتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم ضمت مصورين عالميين متخصصين، في حين جذبت "منحة تيموثي آلن للتصوير الفوتوغرافي"، 1076 طلب مشاركة من 56 دولة، وتم اختيار خمسة فائزين للعام 2017، حيث سيحصل كل فائز على برنامج إقامة لمدة 10 أيام في الشارقة يتضمن ورشة عمل في موقع خارجي لمدة خمسة أيام مع المصور العالمي تيموثي آلن.

وفي ختام المؤتمر الصحفي قام طارق سعيد علاي ويوجي تويوزومي بالتوقيع على مذكرة تفاهم توفر إطاراً للشراكة بين المهرجان الدولي للتصوير "إكسبوجر" الذي ينظمه المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وشركة سوني الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك لتحديد مسؤوليات الطرفين فيما يتعلّق بتنظيم المهرجان الذي أصبح واحداً من أبرز الفعاليات السنوية المتخصصة بالتصوير الفوتوغرافي في الشرق الأوسط، وهو ما يعزز مكانة إمارة الشارقة بصفتها مركزاً ثقافياً وفنياً حيوياً في المنطقة.

وقال يوجي تويوزومي رئيس قسم التصوير الرقمي في سوني الشرق الأوسط وأفريقيا - الراعي الرئيسي للمهرجان: "إنه لشرف لسوني أن تكون الراعي الرئيسي للمهرجان الدولي للتصوير "اكسبوجر" 2017، وكشركة رائدة في مجال التصوير الرقمي، كانت سوني دائماً في طليعة تطوير وتشجيع وجذب عشاق التصوير الموهوبين والمصورين المحترفين. ونسعى من وراء مشاركتنا في هذا المهرجان إلى تعزيز التزامنا بدعم المواهب المحلية في عالم التصوير الفوتوغرافي من خلال تمكينهم من التعامل من الأدوات والمعدات واستخدام التقنيات الفنية للتنافس مع أفضل المصورين في العالم".

ويصاحب المهرجان تنظيم المعرض التجاري لمعدات التصوير الفوتوغرافي، الذي يشهد هذا العام مشاركة نخبة من العلامات التجارية الرائدة عالمياً في مجال التصوير الفوتوغرافي، والتي تعرض أحدث الكاميرات والملحقات والمعدات للجمهور والمصورين الفوتوغرافيين، بدايةً من الهواة والمحترفين وحتى المهنيين والتجار. وستتيح للزوار فرصة تجربة واختبار العديد من المتتجات والأدوات التقنية الجديدة في مجال التصوير.

 

محمد الحمامصي

 
محمد الحمامصي
 
أرشيف الكاتب
محمد صابر عرب شخصية العام الثقافية بمعرض الشارقة الدولي للكتاب
2017-10-22
'الخال' .. راعي الغنم وحرامي الرمان الذي أحب الناس فأحبوه
2017-10-20
يوسف بكّار: ليس ثمّة ديوان كامل منفرد متفق عليه عنوانه 'رباعيّات الخيّام'
2017-10-19
غادة نصار تؤكد أن الجريمة الإلكترونية تشمل جميع أنواع الجرائم
2017-10-18
'الشارقة الدولي للكتاب' يستضيف عروضا مسرحية وفنية للأطفال
2017-10-17
فهمي الكتوت يحلل تحولات السياسيات الاقتصادية والاجتماعية في الأردن
2017-10-17
تيان شويه يوان يؤكد أن الشيخوخة هي مأزق القرن الـ 21
2017-10-16
حضور إماراتي لافت في معرض فرانكفورت الدولي للكتاب
2017-10-15
أماني أبو رحمة تحلل أفكار فوكو عن السياسات الحياتية وتجلياتها
2017-10-14
السندباد يعود من خلال 'فضاء النص الأسطوري'
2017-10-12
المزيد

 
>>