First Published: 2017-10-10

بيروت الدولي للسينما يلقي بقعة من الضوء على معاناة اللاجئين السوريين

 

الدورة السابعة عشرة للمهرجان تعرض فيلمين لبناني وفنلندي أحدهما تناول الوضع السوري عربيا والآخر ركز على القضية في الغرب.

 

ميدل ايست أونلاين

'شحن' يستوحي مأساوية الواقع

بيروت - حضرت قضية اللاجئين السوريين في لبنان والعالم جراء الحرب المستمرة في بلادهم منذ أكثر من ست سنوات في أفلام الدورة السابعة عشرة لمهرجان بيروت الدولي للسينما وقدمهما فيلمان لبناني وفنلندي أحدهما تناول الوضع عربيا والآخر ركز على القضية في الغرب.

وفي فيلمه "شحن" استعرض المخرج اللبناني الشاب كريم الرحباني قصة مستوحاة من الواقع حول معاناة ولد ينزح مع جده من سوريا إلى لبنان هربا من الحرب في بلاده.

وتدور أحداث القصة حول جد وحفيده يهربان من سوريا بواسطة شاحنة تقلهما إلى منطقة البقاع في شرق لبنان قرب الحدود مع سوريا تاركين فيها أمتعتهما. ويتوهان هناك إلى أن تأتي ممثلة تنقلهما معا وتسكنهما في منزل لها في بيروت.

ينزل الولد إلى شوارع المدينة ليتسول بحثا عن لقمة العيش لتأمين العلاج الطبي اللازم لجده الذي يعاني مرض الزهايمر.

كتب كريم الرحباني سيناريو الفيلم مع والده المخرج المسرحي غدي الرحباني. وقال إن "السوريين أصبحوا يشحنون إلى لبنان وكأنهم بضاعة تنقل من مكان إلى آخر".

وأضاف "عادة يهتم الشخص الأكبر سنا بالأصغر ولكن في فيلمي قلبت الأدوار حيث سنرى الحفيد يهتم بجده".

ويؤدي دور الفتى الذي يتحمل مسؤوليات أكبر من سنه الصغيرة الطفل السوري عبد الهادي عساف الذي كان قد مثل أيضا في فيلم الرحباني السابق الذي يحمل عنوان (ومع روحك).

وكان كريم الرحباني قد صادف الفتى الذي انتقل من حياته العادية إلى الشاشة الكبيرة وهو يتسول ليعيل عائلته لذا فان القصة مستوحاة من حياة الفتى السوري الذي كان المعيل المادي والمعنوي لعائلته.

وفي لبنان أكثر من مليون نازح سوري مسجلين لدى المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة 54 في المئة منهم تحت سن الرشد (18 سنة) و482 ألفا منهم في عمر التعليم أي بين ثلاثة أعوام و18 عاما بحسب آخر إحصاء صدر عن المفوضية في 30 يونيو حزيران 2017. لكن هناك الكثير من اللاجئين غير مسجلين لدى المفوضية.

كما حضرت قضية اللاجئين السوريين في فيلم "الوجه الآخر للأمل" للمخرج الفنلندي آكي كاوريسماكي الحائز على جائزة أفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي عام 2017.

يسير الفيلم في خطين منفصلين يتقاطعان بمحض الصدفة، الأول يتناول المهاجر السوري خالد الذي فقد كل عائلته تقريبا، والثاني يتناول البائع المتجول السابق فيكستروم الذي يشتري مطعما لا يدر أي عائد في حي بعيد بالعاصمة الفنلندية هلسنكي. وبعد أن تجمعها الصدفة تتغير حياة خالد جذريا.

يستمر مهرجان بيروت الدولي للسينما في دورته السابعة عشرة حتى الثاني عشر من أكتوبر/تشرين الأول وتعرض كل الأعمال المختارة في صالة عرض وسط العاصمة اللبنانية بيروت تتخصص في الأفلام غير التجارية.

 

دعم واشنطن لأكراد سوريا يضع أكراد العراق في حرج

العراق يخطط لتطوير حقول النفط في كركوك

البارزاني يلمح لتمرد دفع البشمركة للانسحاب من كركوك

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس

أحداث كركوك تثير انقسامات في الولايات المتحدة

تركيا توظف الأزمة بين اربيل وبغداد في مطاردة المتمردين الأكراد

أسعار النفط تقفز بفعل مخاوف من توترات في كركوك وإيران

أنقرة تسارع للتضييق على كردستان العراق جوا وبرا

أحكام متفاوتة بالسجن لثمانية أردنيين متهمين بالترويج للتطرف


 
>>