First Published: 2017-10-10

سوناطراك أقل تنافسية مع تفاقم العقبات الإدارية

 

شركة الطاقة الجزائرية الحكومية تواجه صعوبات في تلبية طلب العملاء على صادرات الغاز.

 

ميدل ايست أونلاين

صعوبة تنمية حقول نفطية جديدة

الجزائر - قال عبدالمؤمن ولد قدور الرئيس التنفيذي لسوناطراك الثلاثاء إن شركة الطاقة الجزائرية الحكومية تواجه صعوبات في تلبية طلب العملاء على صادرات الغاز، مشيرا إلى عقبات إدارية والحاجة إلى جذب المزيد من الخبرة الأجنبية. واهتزت سوناطراك، مورد الغاز الرئيسي إلى أوروبا، بفضائح فساد ورحيل متكرر لمسؤولين تنفيذيين كبار وأوجه قصور إدارية عرقلت تنمية حقول نفطية جديدة.

وأبلغ ولد قدور مديريه في بيان موجز متاح لوسائل الإعلام بأن الفترة من نوفمبر/تشرين الثاني إلى مارس/آذار ستكون صعبة، مشيرا إلى صادرات الغاز.

وأضاف أنه سيتم إيجاد الموارد للوفاء بالالتزامات. ولم يذكر ولد قدور مزيدا من التفاصيل، لكنه قال إن سوناطراك في حاجة إلى إصلاح وتقليص العقبات الإدارية لتصبح أكثر تنافسية.

وتضررت شركة الطاقة الضخمة جراء تأخيرات في تشغيل حقول جديدة نظرا لإحجام الشركات الأجنبية عن الاستثمار بسبب الشروط الصارمة للعقود. وتعاقب على سوناطراك سبعة رؤساء تنفيذيين في عشر سنوات.

وقال ولد قدور، الذي عين في مارس آذار، إنه سيجري الإصلاحات الضرورية.

وأضاف أنه يحظى بدعم الرئيس الجزائري ورئيس الوزراء في أداء مهامه، وأنه عندما تولى وظيفته منذ ستة أشهر وجد كومة من المستندات والخطابات تحتاج إلى التوقيع على أساس يومي، ولم تكن هناك رؤية طويلة الأجل أو اتصالات.

ولا تزال الجزائر معتمدة على عائدات النفط والغاز التي تشكل 60 في المئة من ميزانية الحكومة، حيث يعد أداء سوناطراك عاملا أساسيا في متانة الاقتصاد.

وتسعى الجزائر إلى حل مشكلاتها وجذب استثمارات نفطية، وبدأت العام الماضي في اتخاذ منحى أكثر مرونة في محادثات ثنائية مع شركاء أجانب.

وعلى الرغم من ذلك، هناك رؤى متباينة داخل النخبة الحاكمة في البلاد حول مدى صعوبة المضي قدما في جذب الاستثمارات الأجنبية والإصلاحات الاقتصادية في الداخل لتعزيز الإيرادات وتحفيز النمو.

وقال مصدر كبير بسوناطراك في الأسبوع الماضي إن الجزائر تريد تطبيق قانون جديد للطاقة قبل نهاية العام، لتقديم حوافز ضريبية للمستثمرين وتيسير أنشطة التنقيب عن النفط والغاز بما في ذلك المكامن الصخرية غير المستغلة.

 

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا

الامارات تدعو إلى التصدي بقوة أكبر لأنشطة إيران التوسعية

قادة الميليشيات الموالون لإيران يخوضون الانتخابات في العراق

الموصل تحتفل بالنصر على الدولة الإسلامية

صندوق النقد الدولي يضغط على تونس لمواجهة عجز مثير للقلق

لبنان يتحرك للاعتراف بالقدس عاصمة لفلسطين

بروكسل تدفع لتسريع وتيرة ترحيل المهاجرين من ليبيا


 
>>