First Published: 2017-10-11

واشنطن تضيق على حزب الله بعرض مكافأة للقبض على قيادييْن

 

الولايات المتحدة ترصد مكافآت مالية تصل قيمتها الى 12 مليون دولار لمن يزوّدها بمعلومات ترشدها الى طلال حميّة وفؤاد شكر.

 

ميدل ايست أونلاين

'حزب الله احد التنظيمات الإرهابية الأكثر خطورة'

واشنطن - رصدت الولايات المتحدة الثلاثاء مكافآت مالية تصل قيمتها الى 12 مليون دولار لمن يزوّدها بمعلومات ترشدها الى طلال حميّة وفؤاد شكر القياديين في حزب الله اللبناني الذي تعتبره واشنطن منذ 20 عاما "منظمة ارهابية".

وقال مسؤولون في الادارة الاميركية ان وزارة الخارجية رصدت المكافآت المالية لكل من يزوّدها بمعلومات تقود الى "تحديد مكان او اعتقال او ادانة" القياديين في حزب الله "في اي بلد كان".

واوضح المسؤولون ان قيمة المكافآت المالية المرصودة لاعتقال حميّة تبلغ سبعة ملايين دولار، فيما تبلغ قيمة تلك المرصودة لشكر خمسة ملايين دولار.

وبحسب الخارجية الاميركية فان حميّة "يدير الذراع الارهابية الدولية لحزب الله" وقد "ارتبط بالعديد من الاعتداءات الارهابية" و"عمليات خطف استهدفت اميركيين".

اما شكر فهو بالنسبة الى واشنطن "قيادي عسكري كبير في قوات التنظيم في جنوب لبنان" وقد كان له "دور اساسي في العمليات العسكرية الاخيرة لحزب الله في سوريا" اضافة الى ضلوعه في الاعتداء الذي اوقع اكثر من 200 قتيل في صفوف مشاة البحرية الاميركية "المارينز" في بيروت في 1983.

وقال نايثن سيلز منسّق مكافحة الارهاب في وزارة الخارجية الاميركية في تصريح للصحافيين ان "حزب الله لا يزال احد التنظيمات الارهابية الاكثر خطورة في العالم"، مشيرا الى ان المكافآت المالية التي اعلنت عنها الوزارة للقبض على حميّة وشكر هي "خطوة جديدة لزيادة الضغوط عليهما وعلى تنظيمهما".

ودعا سيلز حلفاء الولايات المتحدة الى تصنيف الحزب الشيعي اللبناني المدعوم من ايران كـ"منظمة ارهابية" وعدم القيام بـ"الفصل الخاطئ" بين ذراع سياسية للحزب وذراع عسكرية. وقال "حزب الله تنظيم ارهابي من الالف الى الياء".

ودعت الخارجية الأميركية المجتمع الدولي للانضمام إليها في معاقبة ومنع نشاطات "حزب الله" اللبناني.

وحث سيلز في مؤتمر صحفي الدول التي لم تشارك في حصار الحزب إلى تبني سياسات للتضييق عليه.

وقال "ندعوهم إلى تعزيز جهودهم ومساعدتنا في التصدي لهذا التهديد المشترك، لا سيما الانضمام لمجموعة تنسيق القوى الأمنية الأميركية والأوروبية، المكون من 25 دولة تحالفت لمواجهته".

وشدّد سيلز على أن مكافحة الإرهاب تأتي على أرس الأولويات بالنسبة لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

ويعتبر الاتحاد الاوروبي الذراع العسكرية لحزب الله تنظيما ارهابيا ولكن ليس ذراعه السياسية التي تشارك في الحكومة اللبنانية.

ويشارك حزب الله منذ العام 2013 بشكل علني في الحرب في سوريا دعما لقوات النظام الى جانب مقاتلين ايرانيين وعراقيين وآخرين من افغانستان وباكستان اتت بهم ايران الى سوريا.

 

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>