First Published: 2017-10-12

أشهر فناني الصين يكرم اللاجئين بقفص وسياج

 

آي واي واي ينشر في نيويورك مئات القطع الفنية للتوعية بمعاناة المهاجرين أبرزها قفص ذهبي وآخر فضي وسور معدني.

 

ميدل ايست أونلاين

أقفاص مفتوحة على جهة ما

نيويورك (الولايات المتحدة) - نشر الفنان الصيني آي واي واي الذي جاب العالم للتوعية على معاناة اللاجئين، 300 قطعة فنية من تصميمه في شوارع نيويورك المعروفة بدفاعها عن قضية المهاجرين، أبرزها "قفص ذهبي" بالقرب من برج ترامب وصور للاجئين معلقة على مصابيح.

ويحمل هذا المعرض الذي يفتتح رسميا الخميس ويستمر حتى منتصف فبراير/شباط اسم "الحواجز الجيدة تصنع الجيران الجيدين" وهو بمثابة رسالة حب يوجهها الفنان إلى هذه المدينة العالمية حيث عاش بين 1983 و1993 وبادرة جديدة تظهر تمسكه بالدفاع عن قضية اللاجئين في أنحاء العالم أجمع.

وقال آي واي واي خلال مؤتمر صحافي نظم في سنترال بارك الثلاثاء "كان لا بد لي من أن أعيد كل الحب الذي أكنه لهذه المدينة" حيث "لا يشعر المرء أبدا بأنه أجنبي" وحيث "يحلو لكل فنان أن يكون".

وهذه المدينة التي تسعى إلى أن تكون حصنا منيعا في وجه سياسات إدارة ترامب للحد من الهجرة ترد له الجميل على أحسن وجه. ولم يتوان المسؤولون فيها عن دعم هذا المعرض الذي تنظمه جمعية "ذي بابليك آرت فاند".

وقال رئيس البلدية الديموقراطي بيل دي بلازيو في بيان إن "نيويورك توفر مسرحا مثاليا لعرض اعمال آي واي واي... التي تحثنا على التفكّر وتعزز التقدم الاجتماعي".

وتكتسي القطع التي نشرها الفنان البالغ 60 عاما وهو على الأرجح أشهر الفنانين الصينيين في العالم، في أحياء مانهاتن وبرونكس وكوينز وبروكلين ، طابعا متنوعا جدا، من منشآت ضخمة إلى أعلام عليها صور مهاجرين مشهورين معلقة على حوالى مئتي مصباح وسياج معدني موضوع على محطات توقف الحافلات وصور للاجئين من العالم أجمع نصبت في مواقع مخصصة عادة للإعلانات.

البشرية وحدة لا تتجزأ

ونصب "قفص ذهبي" يميل لونه الى البرتقالي عند المدخل الجنوبي الشرقي لمتنزه سنترل بارك، وهو يضم 5 قطع معدنية دوّارة تذكر بتلك الموجودة في قطار الأنفاق في نيويورك.

ويمكن مشاهدته من برج ترامب القريب من الموقع حيث كان يعيش دونالد ترامب في دارة فخمة مذهبّة قبل انتقاله إلى البيت الابيض.

وقال آي واي واي مبتسما "صنعتها ذهبية لتروق له"، قبل التنديد بسلسلة من التدابير أعلنت عنها إدارة قطب العقارات السابق.

وصرح الفنان الذي يقيم بين برلين وبكين ان الولايات المتحدة "تسعى إلى صد الكثيرين"، موضحا ان "المرسوم الخاص بالهجرة والجدار المزمع تشييده بين الولايات المتحدة والصين" هما "من التدابير السياسية التي لا ترد في بال".

وأضاف "نعيش في حقبة لم يعد فيها تسامح، تسودها الانقسامات، ويحاولون فرزنا بحسب اللون والعرق والديانة والجنسية".

ومن الأعمال الأخرى المقدمة في إطار هذا المعرض، قفص كبير فضي القضبان نصب في متنزه واشنطن سكوير بارك، على بعد بضعة أمتار من الطابق السفلي الذي سكن فيه الفنان لبعض الوقت في نيويورك.

غير أن هذه الأعمال، من أقفاص وسياج، لديها دوما جهة مفتوحة تخفف من حدتها.

ويبدو ان آي واي واي الذي سجن لمدة 81 يوما قبل أن يُمنع من مغادرة بلده حتى العام 2015 لم يعد يريد توجيه سهامه في المقام الأول إلى الصين وحكومتها.

وهو قال "مع مرور الوقت، أصبحت على يقين من أن حقوق الإنسان تكتسي طابعا عالميا، ليس في الصين فحسب بل في أنحاء العالم أجمع". وختم قائلا "لا بد لنا من اعتبار البشرية وحدة لا تتجزأ... فنحن كلنا على ارتباط".

 

موظفو النفط العراقيون يستعيدون مراكزهم في كركوك

بغداد تستعيد آخر المناطق من قبضة الأكراد في كركوك

دعم أوروبي أقوى لايطاليا لمكافحة الهجرة انطلاقا من ليبيا

مطامع نفطية تعري الحياد الروسي المزعوم في أزمة كردستان

مفتاح حل أزمة قطر في طرق الأبواب القريبة

العزلة تدفع اربيل مكرهة للحوار مع بغداد

أمر قضائي باعتقال نائب البارزاني بتهمة 'التحريض'

عودة القوات العراقية تغير موازين القوى بكركوك

بغداد تحذر من إبرام عقود نفط مع كردستان

حظر النقاب لتحقيق الحياد الديني في مقاطعة كيبيك

الدولة الاسلامية تلوذ بالمعقل الأشد تحصينا بانتظار المعركة الفاصلة


 
>>