First Published: 2017-11-02

اللوفر أبوظبي يستضيف تحفا أثرية من دول عربية

 

أول متحف في العالم العربي برؤية عالمية يعرض من السعودية والأردن وعُمان والعراق قطعا وأعمالا تعود إلى آلاف السنين.

 

ميدل ايست أونلاين

قطع فنية تزور الإمارات

أبوظبي - أعلنت ادارة متحف اللوفر أبوظبي الاربعاء ان الصرح الثقافي الذي سيجري افتتاحه الاسبوع المقبل في العاصمة الاماراتية سيضم أعمالا وتحفا فنية معارة من دول عربية، الى جانب القطع المعارة من متاحف فرنسية.

ومن المقرر ان يفتح متحف اللوفر ابوظبي أبوابه للجمهور في 11 نوفمبر/تشرين الثاني بعد عشر سنوات على اطلاق هذا المشروع، بحسب ما اعلن القيمون عليه الذين يقدمونه على انه اول متحف في العالم العربي برؤية عالمية.

وفي قاعات العرض الثلاث والعشرين الدائمة، سيعرض 600 عمل فني من بينها 300 مُعارة من 12 متحفا فرنسيا خلال السنة الاولى التي تلي الافتتاح. واضافة الى القطع الـ600، ستُقدَم اعمال وقطع اخرى من المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان والعراق والاردن.

وقالت ادارة المتحف ان من بين هذه الاعمال أداة حجرية تعود إلى 35 ألف سنة قبل الميلاد، و"شاهد قبر" من مكة المكرمة يعود تاريخه إلى الفترة الواقعة بين عامي 700 و900 وهو من مقتنيات التراث الوطني بالمملكة العربية السعودية.

ومن بين القطع ايضا دراهم من فترة الخلافة العباسية في العراق، ودراهم فضية من المتحف الوطني في سلطنة عمان، وتمثال حجري برأسين يبلغ عمره 8000 عام من دائرة الآثار العامة الأردنية يسمى تمثال "عين غزال".

ومن المقرر ان يشارك الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الاسبوع المقبل في تدشين المتحف الذي صممه المهندس المعماري الفرنسي جان نوفيل على جزيرة السعديات في ابوظبي.

واتى المتحف ثمرة اتفاق وقع في 2007 بين ابوظبي وباريس. ويمتد الاتفاق على ثلاثين عاما وتوفر في اطاره فرنسا خبرتها وتعير اعمالا فنية وتنظم معارض موقتة في مقابل مليار دولار.

ومولت حكومة ابوظبي بناء المتحف الذي قدرت كلفته الاساسية بـ654 مليون دولار.

الاسم هارب من أشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

ستفتتح الإمارات يوما ما متحف( فن مطاردة الأبرياء والشرفاء اللذين يعيقون النمو الحضاري الاماراتي) وهذا من اختصاص النظام المخابراتي العالمي لعلوم الشك من بعد. حلو والله حلو.السياسيون في الإمارات هم الأول في كل شيء .

2017-11-02

الاسم هارب من اشعة الوهم
الدولة مغترب في كوكب الأرض

في عام 2004 ظهرت مقولة من مستشاري قادة الإمارات ( لا نملك شيء غير النفط ، لن نخسر شيء فالنفط في الجوف ، دعونا نعمل كل شيء )ستسمعون أشياء كثيرة من جنون المقتنيات والرؤى في الأحلام العلمية الإماراتية. شيء حلو ومالو.

2017-11-02

 

السعودية تقطع الطريق على مناورة قطر الأمنية

بريكست يربك موازنة الاتحاد الأوروبي

مخاوف أممية من حرب مدمرة بين حزب الله واسرائيل

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>