First Published: 2017-11-09

طيران الإمارات تفرد أجنحة جديدة للبقاء في الريادة العالمية

 

مدفوعة بارباح نصف سنوية قوية، افضل ناقلة في العالم تقترب من ابرام صفقة مع ايرباص لشراء ثلاثين من اكبر طائرات الركاب تلتحق بمئة اخرى تسلمتها بالفعل.

 

ميدل ايست أونلاين

خطوة تلطف ازمة ضعف مبيعات العملاقة الفرنسية

دبي - قال مصدران مطلعان إن طيران الإمارات باتت قريبة من إبرام صفقة لا تقل قيمتها عن 14 مليار دولار لشراء أكثر من 30 طائرة من طراز A380 من ايرباص، في خطوة تدفعها أرباح نصف سنوية قوية للناقلة العالمية الافضل عالميا.

والصفقة في حال استكمالها تمثل مخرجا للشركة الفرنسية التي تكابد لتأمين إنتاج طائراتها العملاقة الذي يواجه صعوبات يتوقع استمرارها حتى منتصف العقد القادم.

وإذا تأكدت الصفقة، فمن المتوقع الإعلان عنها في افتتاح معرض دبي للطيران الأحد.

وقالت متحدثة باسم طيران الإمارات، وهي أكبر مشتر لطائرات A380 حتى الآن بطلبيات للحصول على 142 طائرة بالإضافة إلى 100 طائرة جرى تسليمها بالفعل "لا نعلق على الشائعات أو التكهنات".

وقال رئيس شركة الطيران الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم الأسبوع الماضي إن الشركة تأمل بطلب المزيد من الطائرات طراز A380 خلال المناسبة التي ستقام خلال الفترة من 12 إلى 16 نوفمبر/تشرين الثاني.

واعلنت النقالة التي يضم أسطولها 264 طائرة الخميس اأنها سجلت أرباحا نصف سنوية قوية بعد تراجع العام 2016، بفضل تدابير لخفض التكاليف وأسعار صرف عملات مواتية.

وقالت الشركة المملوكة من حكومة دبي أنها سجلت أرباحا صافية بقيمة 452 مليون دولار في الفترة من نيسان/ابريل حتى أيلول /سبتمبر، بارتفاع 11 بالمئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

ويتجاوز المبلغ الأرباح الصافية لكامل العام المالي المنتهي في 31 آذار/مارس والبالغة 340 مليون دولار.

ونقلت الشركة في فترة الستة أشهر 29.2 مليون راكب، أي بزيادة 4 بالمئة مقارنة بنفس الفترة العام الماضي.

والصفقة الجديدة ستعطي الشركة الإماراتية اجنحة جديدة للبقاء في ريادة الناقلات العالمية.

وحققت الشركة الإماراتية المرتبة الأولى في تصنيف خاص بدرجة رجال الأعمال في سنة 2016 باعتبار أن الخدمات المقدمة في هذه الدرجة تعد الأفضل في العالم وفق تقارير المجلة.

كما حققت لقب أفضل ناقلة عالمية من حيث نظام المعلومات والترفيه والتواصل داخل الطائرة للمرة الحادية عشر على التوالي وفقا لتصنيف "سكاي تراكس".

وانتزعت الناقلة ايضا المرتبة الأولى أيضا من ناحية جودة الطعام المقدم في الدرجة الاقتصادية.

وعلى الجانب الاخر يأتي الاتفاق في الوقت الذي تتخلف فيه ايرباص عن منافستها بوينغ في الطلبيات هذا العام، إذ تبلغ حصتها 35 بالمئة من إجمالي الطلبيات قبل أكبر إقامة أكبر فعاليات القطاع في الشرق الأوسط

واتسعت تلك الفجوة بعدما أعلنت بوينغ طلبيات والتزامات تتعلق بالحصول على 300 طائرة خلال زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للصين الخميس.

ودخلت الطائرة الأوروبية التي تعد أكبر طائرة ركاب في العالم والتي تضم 544 مقعدا الخدمة وسط جلبة ضخمة في عام 2007 لكن مستقبلها صار محل شكوك بسبب ضعف المبيعات مع تحول شركات الطيران إلى الطائرات ذات المحركين التي تعمل بكفاءة.

ولم تبع ايرباص أي طائرة من طرازA380 المزودة بأربعة محركات منذ مارس/آذار 2015. ومنذ بداية العام شهدت الشركة إلغاءين فقط.

وخفضت ايرباص إنتاج A380 إلى ثماني طائرات سنويا من مستوى الذروة الذي بلغ 30 طائرة لكنها بحاجة لتأمين المزيد من المبيعات لإبقاء الإنتاج عند هذا المستوى. ودشنت الشركة في الآونة الأخيرة برنامجا لإدخال تحسينات يسمى A380 بلس بهدف تعزيز كفاءة الطائرة ذات الطابقين.

وقال توم اندرز الرئيس التنفيذي لايرباص إنه يعتقد أن الشركة ستنتج الطائرة العملاقة لعشر سنوات من الآن وإنها تعمل على المبيعات.

ولدى ايرباص نحو مئة طائرة طراز A380 متبقية في دفتر الأوامر لكن التوقعات تستبعد تسليم نحو نصف هذه الطائرات مع تغيير شركات الطيران لخططها. ومن بين الزبائن، تهيمن طيران الإمارات على العدد المتبقي.

وقال ساش توسا محلل أسواق الطيران لدى إيجنسي بارتنرز التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا "بناء على دفتر الأوامر الحالي، فإن مستقبلها ليس مثيرا للغاية لكن طلب شراء 30 (طائرة) أخرى أو ما إلى ذلك سيعزز الإنتاج حتى منتصف العقد القادم".

ويقول محللون إن لدى طيران الإمارات أيضا حصة في مستقبل الطائرات A380 لأنها اعتمدت في بناء جزء كبير من شبكتها وعلامتها التجارية على هذه الطائرة إلى جانب بوينغ 777 وقد تتأثر قيمة أسطولها سلبا إذا انتهى البرنامج.

وأشاد الرئيس التنفيذي للشركة بقدرة الطائرة على اجتذاب المسافرين إلى مركز عملياتها في دبي. لكن مسؤولين تنفيذيين في كثير من شركات الطيران ما زالوا قلقين بشأن تحديات إشغال مثل هذه الطائرة العملاقة.

يذكر ان طيران الإمارات" اعلنت مؤخرا عن تعاون مع مجموعة من الشركات لبناء أول مختبر تجريبي للطيران في المنطقة.

 

تدقيق حسابات عملاء سعوديين اجراء معمول به في كل العالم

بريكست ينزع عن لندن لقب قطب المالية العالمي

الحريري يعاهد أنصاره بالبقاء في لبنان دفاعا عن أمنه وعروبته

مصر تعتقل جواسيس تآمروا مع تركيا والاخوان لضرب استقرارها

تثبيت حكم سجني بسنتين في حق نبيل رجب لبثه أخبارا كاذبة عن البحرين

قبرص تتوسط لنزع فتيل الأزمة بلبنان

روايات عن 'جحيم مطلق' لمهاجرين كاميرونيين في ليبيا

واشنطن تطلب دعما أمميا لمساعدة الأقليات المضطهدة بالعراق

الأمم المتحدة تدعو أربيل لإلغاء استفتاء الانفصال

قصف جوي أميركي يستهدف مقاتلي الدولة الإسلامية في ليبيا

الحريري يتريث في تقديم استقالته تجاوبا مع طلب عون

فرنسا تقر موازنة تعكس عددا من وعود ماكرون

موافقة برلمان طبرق على مقترحات أممية تقرب التسوية السياسية

الحريري يؤسس من القاهرة لعودة صلبة إلى لبنان

موافقة أممية على مقترح العراق لتسوية أزمة التعويضات مع الكويت

العبادي يرجئ اعلان هزيمة الجهاديين حتى دحرهم من الصحراء

24 قتيلا بهجوم انتحاري شمال بغداد

الدوحة تسعى لإحياء الوساطة الكويتية بعد فشل رهاناتها الخارجية

التحالف الدولي يقلص غاراته ضد الدولة الإسلامية

حرية الصحافة في العراق تفشل في الاهتداء لطريقها


 
>>