First Published: 2017-11-11

المغرب في العرس العالمي لكرة القدم

 

المنتخب المغربي يتأهل لكأس العالم لأول مرة منذ مونديال فرنسا عام 1998 محققا هدفين في ساحل العاج.

 

ميدل ايست أونلاين

صحوة رياضية

ياموسوكرو - أحرز المغرب هدفين في خمس دقائق بالشوط الأول ليفوز 2-صفر في ساحل العاج اليوم السبت ويتأهل لكأس العالم لكرة القدم لأول مرة منذ 1998.

وافتتح المغرب التسجيل في الدقيقة 25 عن طريق نبيل ديرار وأضاف مهدي بنعطية الهدف الثاني في الدقيقة 30 ليصعب الأمور على ساحل العاج التي كانت بحاجة للفوز لتجاوز المنتخب المغربي إلى صدارة المجموعة.

وأنهى المغرب التصفيات على قمة المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة من ست مباريات مقابل ثماني نقاط لساحل العاج ليضمن الظهور في النهائيات لأول مرة منذ مشاركته الأخيرة عام 1998 في فرنسا.

وبدأ المنتخب المغربي اللقاء بشكل جيد لكن ساحل العاج كانت صاحبة أول فرصة عندما أطلق جيرفينيو تسديدة حادت قليلا عن المرمى.

وتدخل منير المحمدي حارس المغرب ليمنع كرة ماكس جرادل العرضية من الوصول إلى المهاجم سيدو دومبيا في الدقيقة 20 قبل أن يأخذ فريق المدرب ايرفي رينار زمام المبادرة.

وأرسل الظهير الأيمن ديرار تمريرة عرضية استقرت في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس سيلفان جبوهو ليضع المغرب في المقدمة ثم ضاعف المدافع بنعطية التفوق عندما تفوق على رقيبه ليحول بقدمه ركلة ركنية نفذها مبارك بوصوفة إلى الشباك من مدى قريب بعد مرور نصف ساعة.

وأثر الهدفان على معنويات ساحل العاج، التي يقودها مارك فيلموتس مدرب بلجيكا السابق، بعد أن بات أصحاب الأرض بحاجة لاحراز ثلاثة أهداف من أجل انعاش فرصهم في التأهل.

لكن المغرب هو الذي اقترب من التسجيل مجددا فأبعد دفاع ساحل العاج محاولتين من بوصوفة وحكيم زياش كما حرم الحارس جبوهو مهاجم المغرب خالد بوطيب من هز الشباك في الشوط الثاني.

 

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة

واشنطن تضغط لتفكيك شبكة الوكلاء الإيرانية في الشرق الأوسط

الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب التايبلاين

بعد التحرير العسكري، الموصل تتأهب للتحرر من الفكر الجهادي

سنة العراق يرفضون الانسحاب الأميركي خوفا من الميليشيات الشيعية


 
>>