First Published: 2017-11-13

تمديد وارد لاتفاق خفض انتاج النفط

 

وزير الطاقة الإماراتي يؤكد وجود شبه اجماع لدى أعضاء أوبك والمنتجين غير الأعضاء على مواصلة استراتيجية تقليص الانتاج لإعادة التوازن للسوق.

 

ميدل ايست أونلاين

158 مليون برميل من النفط فائض لايزال في الأسواق

أبوظبي/لندن - أعلن وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي الاثنين أنه من المتوقع أن تمدد الدول المنتجة للنفط بالإجماع في نهاية الشهر الحالي اتفاق خفض الإنتاج، لكن فترة تمديده لا تزال قيد البحث.

وقال المزروعي في مؤتمر دولي للنفط في أبوظبي "أعتقد أن هذه المجموعة من المنتجين الملتزمين والمسؤولين اتفقت واعتقد أنهم سيستمرون بالقيام بما يلزم لإيصالنا إلى المرحلة التالية".

وأوضح أن فائضا يبلغ 158 مليون برميل من النفط الخام لا يزال في السوق، مضيفا "علينا تخفيض ذلك، ما يعني أن احتمال التمديد وارد".

وأضاف أن هناك شبه اجماع لدى الدول المنتجة الـ24 الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وغير الأعضاء الذين وافقوا قبل عام على تخفيض الإنتاج بمعدل 1.8 مليون برميل يوميا.

وأشار وزير الطاقة الاماراتي إلى أنه "لم يسمع أحدا" يتحدث عن انتهاء فترة التمديد، علما أن فترة التمديد الجديد لخفض الانتاج ستكون "موضع نقاش".

وقال المزروعي "آمل أن نتوصل إلى اتفاق يؤدي إلى المزيد من الاستقرار والمزيد من الاستثمارات في السوق".

وساهم خفض الانتاج في ارتفاع سعر برميل النفط لأكثر من 64 دولارا للبرميل بعد أن كان سعره 40 دولارا قبل عام، كما نتج عن الاتفاق تقليص مخزونات النفط الخام التي تراكمت في السنوات الثلاث الأخيرة.

وقال المزروعي إنه غير راض عن التقلبات الكبيرة في الأسعار، مشددا على ضرورة جعلها أكثر ثباتا.

والامارات رابع أكبر دولة منتجة للنفط منضوية في منظمة أوبك.

وسيعقد وزراء النفط في المنظمة اجتماعا هاما في فيينا نهاية نوفمبر/تشرين الثاني لبحث تمديد اتفاق خفض الانتاج وتطبيق نظام حصص على الدول التي لا تزال معفاة مثل ليبيا وإيران ونيجيريا.

وكانت السعودية، أبرز أعضاء المنظمة، وروسيا أكبر منتج للنفط في العالم، أعلنتا تأييدهما لتمديد الاتفاق، إلا أن فترة التمديد ستكون قيد البحث.

وتوقعت أوبك الاثنين ارتفاع الطلب على نفطها في 2018 وقالت إن الاتفاق الذي أبرمته لخفض الإنتاج مع منتجين منافسين يقلص فائض مخزونات النفط بما يشير إلى تقلص الفجوة بشكل أكبر بين العرض والطلب في السوق العالمية العام القادم.

وقالت المنظمة في تقريرها الشهري إن العالم سيحتاج إلى 33.42 مليون برميل يوميا من نفطها العام القادم بارتفاع 360 ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة.

كما ذكرت المنظمة التي تضم 14 منتجا للنفط أن إنتاجها من الخام في أكتوبر/تشرين الأول، وفقا لتقييم مصادر ثانوية، جاء دون الطلب المتوقع في 2018 عند 32.59 مليون برميل يوميا بانخفاض بلغ نحو 150 ألف برميل يوميا عن سبتمبر/أيلول.

ويشير التقرير إلى عجز في الإمدادات العام المقبل إذا واصلت أوبك الضخ بمعدل أكتوبر/تشرين الأول.

 

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق


 
>>