First Published: 2017-11-14

طالبان تقتل 22 شرطيا أفغانيا بقندهار

 

مسؤولون أفغان يقولون إن القوات الحكومية تصدت لهجوم للحركة ومنعتها من الاستيلاء على أي نقطة تفتيش وقتلت أكثر من أربعين جهاديا.

 

ميدل ايست أونلاين

تصاعد التمرد

قندهار (أفغانستان) - قال مسؤولون أفغان الثلاثاء إن حركة طالبان هاجمت أكثر من عشر نقاط تفتيش في إقليم قندهار بجنوب البلاد خلال ست ساعات مما أدى إلى مقتل 22 شرطيا وإصابة 15 آخرين بينما قتل المتشددون ثمانية جنود في غرب البلاد مع تصاعد التمرد.

وقال مسؤولون إن قوات الحكومة قتلت 45 متمردا وأصابت 35 آخرين وإن مقاتلي طالبان لم يتمكنوا من الاستيلاء على أي نقطة تفتيش خلال الهجمات التي جرت أثناء الليل.

وقال ضياء دوراني المتحدث باسم قائد شرطة قندهار "قاومت قواتنا إلى أن تلقت تعزيزات ودعما جويا ألحقنا الهزيمة بطالبان".

لكن طالبان قالت للصحفيين عبر تطبيق واتساب إنها قتلت 43 شرطيا وفردا من قوات غير نظامية ودمرت 13 عربة مدرعة.

وعادة ما تبالغ طالبان في تقدير أعداد القتلى.

وقالت حكومة إقليم فراه في غرب البلاد إن طالبان هاجمت أيضا منطقة بالا بولوك في الإقليم الثلاثاء مما أدى إلى مقتل ثمانية جنود وإصابة ثلاثة آخرين.

وتقاتل طالبان من أجل استعادة الحكم الإسلامي بعد أن أسقطت حكمها قوات تقودها الولايات المتحدة في عام 2001.

ويشير المفتش الأميركي العام المسؤول عن ملف إعادة إعمار أفغانستان إلى أن سيطرة الحكومة على البلاد تراجعت ست نقاط مئوية لتصل إلى أقل قليلا من 60 في المئة فقط مقارنة بالعام الماضي.

وشددت السلطات الأفغانية بالفعل إجراءات الأمن إلى حد بعيد في أعقاب هجوم بشاحنة ملغومة خارج السفارة الألمانية في كابول يوم 31 مايو/أيار أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 160 شخصا حيث تم وضع سلسلة حواجز ونقاط تفتيش في وسط المدينة.

وكان مسؤولون أمنيون أفغان وغربيون قالوا في الأيام القليلة الماضية إنهم يتوقعون المزيد من الهجمات في أفغانستان ردا على الضغوط التي تتعرض لها طالبان والجماعات المتشددة الأخرى جراء زيادة الضربات الجوية الأميركية.

وتندرج زيادة الضربات الجوية الأميركية في الشهور القليلة الماضية في إطار إستراتيجية جديدة تستهدف تجريد طالبان من المكاسب التي حققتها وإجبار المتشددين على طلب محادثات سلام مع الحكومة الأفغانية.

 

برلين تحقق في تلاعب قطر باستثمارات في دويتشه بنك

القوات العراقية تتقدم في الصحراء لتأمين الحدود مع سوريا

لا استقرار في لبنان في ظل سلاح حزب الله

الحريري: اقامتي بالسعودية لإجراء مشاورات حول الوضع في لبنان

القاهرة تحقق مع متشدد ليبي يشتبه بتدبيره هجوم الواحات

لقاء الحريري بماكرون يعزز استقرار لبنان

الألغام والخلايا النائمة تعيق عودة النازحين للموصل القديمة

سليم الجبوري يحذر من عسكرة المجتمع العراقي

الانتصارات العسكرية لا تنهي خطر الدولة الإسلامية بالعراق

القوات العراقية تحرر آخر بلدة من قبضة الدولة الاسلامية

ثقة أممية باقتراب التسوية السياسية في ليبيا

قيادي كردي يدعو اربيل لإلغاء نتائج استفتاء الانفصال

برلمانيات عربيات يعبدن الطريق أمام اتفاقية لمناهضة العنف ضد المرأة

الرياض تطالب بنزع سلاح حزب الله من أجل استقرار لبنان

واشنطن وبرلين تدعوان بغداد وأربيل للحوار

لودريان يشعر في الرياض بخطورة الهيمنة الإيرانية على لبنان

ليبيون يبيعون حليهم ثمنا لصحتهم

السعودية ترفض ادعاءات عون حول احتجاز الحريري

الجيش المصري يعتقل 70 متشددا شمال سيناء

الدولة الإسلامية على وشك خسارة كامل أراضيها بسوريا والعراق


 
>>