First Published: 2017-11-14

الاصابة تجبر نادال على الانسحاب من بطولة الماسترز للتنس

 

لاعب التنس الاسباني يعلن انسحابه بسبب الاصابة في ركبته عقب خسارته امام البلجيكي غوفان في الجولة الاولى من بطولة الماسترز.

 

ميدل ايست أونلاين

نادال يحتاج للراحة

لندن - أعلن الاسباني رافايل نادال المصنف اول عالميا انسحابه من بطولة الماسترز في التنس المقامة حاليا في لندن بسبب الاصابة في ركبته عقب خسارته امام البلجيكي دافيد غوفان 6-7 (5-7) و7-6 (7-4) و4-6 في الجولة الاولى من منافسات مجموعة بيت سامبراس.

وقال نادال: "حاولت تقديم أفضل ما لدي، كان لدي التزام تجاه البطولة، ونفسي، ولكن لن يكون اي معنى لاستمراري في المنافسة"، مضيفا "لقد كان خوضي لمباراة الاثنين معجزة".

وكان الشك يحوم حول مشاركة نادال في هذه البطولة بعد انسحابه من دورة باريس بيرسي الاسبوع الماضي لاصابة في ركبته، ولم تكن تحركاته في مختلف ارجاء الملعب الاثنين توحي بانه تعافى تماما منها.

وكان نادال اعلن الجمعة انه يتمنى "التعافي في الوقت المناسب للدفاع عن حظوظه في الفوز بالبطولة التي تنقص سجله المرصع بالالقاب، لكنه اكد انه عانى بدنيا في مباراته الاولى امام غوفان.

وارتكب نادال الكثير من الاخطاء كما ان ضرباته المباشرة لم تكن بالقوة المعتادة، ولم يظهر بمستواه المعهود امام البلجيكي، علما بانه لم يستسلم أبدا طيلة المباراة وقاتل على جميع نقاطها.

واوضح نادال انه لا يعرف حتى الان كيف تكون لياقته البدنية عندما يستأنف الموسم المقبل.

وقال في المؤتمر الصحافي: "مع فريقي، لدينا خبرة مسبقة عن هذه الاصابة. سنحاول التعامل معها بافضل طريقة ممكنة، والاخلاد للراحة جيدا، والعمل جيد في محاولة كي أكون مستعدا العام المقبل".

وسبق لنادال الانسحاب 4 مرات سابقا من بطولة الماسترز، وسيحل مكانه مواطنه بابلو كارينيو بوستا في مباراتيه المتبقيتين امام البلغاري غريغور ديميتروف والنمساوي دومينيك تييم.

 

اثيوبيا ترفض دعوة مصر لتحكيم البنك الدولي في نزاع سد النهضة

توافق بين منتجي النفط على مواصلة التعاون بعد 2018

الألغام تحصد أرواح الليبيين في بنغازي

إيقاف عشرات الإرهابيين بعملية وقائية في البحرين

العراق ينفتح على تأجيل محتمل لانتخابات مجالس المحافظات

إيران تتقرب من كردستان للتضييق على متمرديها الأكراد

احتجاجات في بيروت للمطالبة بالعفو عن متشددين بينهم الأسير

موقف أردني ثابت من الوضع القانوني والتاريخي للقدس

أول حكم عراقي بالإعدام على مواطنة أوروبية بتهمة الارهاب


 
>>