First Published: 2017-11-20

أزمة سوق العبيد في ليبيا تثير الغضب الدبلوماسي للنيجر

 

نيامي تستدعي سفير ليبيا وتطالبه بوقف الاتجار بالمهاجرين ومعاقبة المتورطين في بيعهم وبالمزاد العلني.

 

ميدل ايست أونلاين

بحفنة دولارات

نيامي - أعلن وزير الخارجية النيجري ابراهيم ياكوبو الاحد ان النيجر استدعت السفير الليبي لدى نيامي لتبليغه "استياء الرئيس (النيجري محمد) يوسوفو من جراء بيع مهاجرين افارقة" في ليبيا وكأنهم عبيد.

وأضاف ياكوبو على حسابه في تويتر أنه أبلغ الدبلوماسي الليبي بأنه يجب وقف هذه الممارسات و"معاقبة منفّذيها".

وطلب الرئيس يوسوفو، الذي اعرب الخميس عن "سخطه" من بيع المهاجرين مثل العبيد بالمزاد العلني في ليبيا، إدراج هذا الموضوع في جدول اعمال قمة الاتحاد الافريقي والاتحاد الاوروبي، في 29 و30 تشرين الثاني/نوفمبر في أبيدجان.

واكد مصدر قريب من الرئاسة النيجرية، طالبا التكتم على هويته، ان "يوسوفو الذي أصيب بصدمة قوية، طلب شخصيا من رئيس ساحل العاج الحسن وتارا، ادراج هذا الموضوع في جدول أعمال القمة".

واكد وزير الخارجية النيجري هذا الطلب على حسابه في تويتر. وكتب ان "رئيس النيجر طلب إدراج هذه المسألة في الاجتماع المقبل للاتحاد الأوروبي-الاتحاد الافريقي في أبيدجان. طلب منا البقاء في حالة استنفار، وعلى اتصال بكل البلدان الافريقية".

وكان الرئيس النيجري اكد الخميس ان "بيع المهاجرين أغضبني كثيرا. ادعو السلطات الليبية والمنظمات الدولية الى الاستعانة بكل الوسائل لوقف هذه الممارسة التي ترقى الى عصر آخر نعتقد انه ولى الى الأبد".

وجاء في بيان للرئاسة الغينية ان الرئيس الفا كوندي "اعرب عن سخطه من الاتجار الحقير بالمهاجرين السائد في هذه اللحظة في ليبيا، ويدين بقوة هذه الممارسة التي ترقى الى عصر آخر".

واضاف البيان ان الاتحاد الافريقي "يدعو بالحاح السلطات الليبية الى فتح تحقيق، وتحديد المسؤوليات وإحالة الاشخاص المخالفين الى القضاء" والى "اعادة النظر في شروط احتجاز المهاجرين".

وأعلنت حكومة فائز السراج المدعومة من الامم المتحدة الاحد عن فتح تحقيق في الانتهاكات التي يتعرض لها المهاجرون الافارقة في ليبيا.

وكان تقرير لشبكة "سي ان ان" اظهر مهاجرين يتم بيعهم بالمزاد في ليبيا، وقد تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، الامر الذي اثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في افريقيا والامم المتحدة.

وفي تسجيل التقط بواسطة هاتف محمول، يظهر في التقرير شابان يُعرضان للبيع في المزاد للعمل في مزرعة، ليوضح بعدها الصحافي معدّ التقرير ان الشابين بيعا بمبلغ 1200 دينار ليبي اي 400 دولار لكل منهما.

وقالت المنظمة الدولية للهجرة في نوفمبر/تشرين الثاني إن آلاف المهاجرين الأفارقة تخلوا عن آمالهم في الوصول إلى أوروبا، بعد أن تعرضوا للاغتصاب والتعذيب والابتزاز في مراكز الاحتجاز الليبية.

وفي وقت سابق، أكدت المنظمة إن "المهاجرين يُباعون في ليبيا بأسعار تتراوح بين 200 و500 دولار، ويحتجزون لشهرين أو ثلاثة في السجون".

وأشارت المنظمة الى أنه يتم "الاتجار بالمهاجرين الأفارقة الذين يقصدون ليبيا في اتجاه أوروبا عبر أسواق خاصة تسمى بأسواق العبيد، بعرضهم للبيع".

ومنذ العام 2014 وصل ما يزيد على 600 ألف مهاجر إلى إيطاليا معظمهم أبحر من ليبيا بينما قضى نحو 13 ألفا غرقا أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا في أسوأ أزمة هجرة تتعرض لها القارة منذ الحرب العالمية الثانية.

 

سياسة متوازنة تقود إلى تعاف سريع للاقتصاد الاماراتي

رفض أوروبي ومصري قاطع لقرار الاعتراف الأميركي بالقدس

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري


 
>>