First Published: 2017-11-23

حماسة لدى مبعوث الصحراء المغربية في بداية المهمة

 

كوهلر يتحدث في اجتماع مغلق لمجلس الأمن عن 'مشاعر طيبة' وموقف بناء من طرف الرباط وبوليساريو في التفاوض على تسوية النزاع.

 

ميدل ايست أونلاين

'زخم جديد'

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - أعلن موفد الامم المتحدة الخاص الى الصحراء المغربية الرئيس الالماني السابق هورست كوهلر الاربعاء، انه "متشجع" اثر اجتماع مغلق عقده مجلس الامن الدولي للاستماع الى ارائه حول جولته الاولى في المنطقة.

ورفض كوهلر قول المزيد حول الموضوع، في حين قال احد اعضاء الوفد المرافق "لا تعليق".

ثم قرأ الرئيس الحالي لمجلس الأمن في تشرين الثاني/نوفمبر، السفير الإيطالي سيباستيانو كاردي، "عناصر للصحافة"، مؤكدا "دعم" المجلس للجهود التي يبذلها المبعوث الخاص.

واضاف أنه "في ما يتعلق بهذا الموضوع المعقد جدا" تحدَثَ هورست كوهلر عن "موقف بناء" من جانب الطرفين وعن "مشاعر طيبة"، مشيرا الى انه "سيبدأ العمل"، من دون تحديد الخطوات التالية.

وصرح سفير فرنسا لدى الامم المتحدة فرانسوا دولاتر الأربعاء ان الزيارة الأخيرة لهورست كوهلر، تندرج في إطار "الزخم الجديد" لتسوية هذا النزاع.

وقال دولاتر في تصريح للصحافة قبيل بدء اجتماعات ومشاورات مجلس الأمن، "فيما يتعلق بقضية الصحراء، سنجري مشاورات هامة، وهذه هي المرة الأولى التي يقدم فيها كوهلرإحاطته لمجلس الأمن".

وأضاف دولاتر "نعتقد أن هذا الامر مهم، وأن زيارته الاخيرة للمنطقة تندرج في إطار الزخم الجديد الذي يعرفه هذا النزاع، والذي نرحب به بشكل ايجابي".

من جانبه، قال سفير السويد لدى الأمم المتحدة الذي تحظى بلاده حاليا بمقعد في مجلس الامن كعضو غير دائم "إننا ندعم بقوة إعادة إحياء مسلسل" تسوية قضية الصحراء.

وأضاف في تصريح للصحافة قبل الاجتماع ايضا "نتطلع الى الاجتماع بالمبعوث الشخصي الجديد خلال إحاطته الاولى للمجلس، ونحن نؤيد بقوة إحياء هذا المسلسل، وسنسعى الى منحه دينامية جديدة".

بدوره، قال دبلوماسي غربي ان كوهلر تبنى "نهجا حذرا جدا" امام مجلس الامن.

وأضاف مشترطا عدم كشف هويته "لم يدخل في العمق" و"ربما يواصل تنظيم اجتماعات غير رسمية" مع اطراف النزاع.

واعتبر ممثل جبهة بوليساريو لدى الامم المتحدة احمد البخاري ان الاكتفاء "بتحديد عناصر للصحافة ليس كافيا". وقال إن "عدم وجود مضمون" في نهاية هذا الاجتماع "يأتي من حقيقة أن مجلس الأمن يتفق مع موقف فرنسا" الداعم للحكم الذاتي الذي يدعو إليه المغرب.

وتم تعيين كوهلر في اب/اغسطس الماضي. وأجرى جولة اولى في المنطقة في تشرين الاول/اكتوبر. وزار خصوصا الرباط والجزائر التي تدعم جبهة البوليساريو، وتندوف مقر ما تسمى "الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية" وعددا من المخيمات التي تستضيف أكثر من مئة الف نسمة يعيشون اوضاعا متردية.

وقد عرض المغرب الذي استعاد الصحراء في 1975 بعد انسحاب السلطة الاستعمارية الإسبانية، الحكم الذاتي للصحراويين منذ العام 2007. لكن بوليساريو تسعى الى فصل الصحراء عن المغرب، مدعومة بذلك من الجزائر.

واكد العاهل المغربي الملك محمد السادس مؤخرا انه لا يوجد حل ممكن للنزاع "باستثناء السيادة الكاملة للمغرب على صحرائها"، رافضا اي حل غير الحكم الذاتي.

 

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ

حسم معركة الدولة الإسلامية لا يعني نهاية خطر الارهاب بالعراق

توسيع التنسيق الايطالي الليبي لمكافحة تهريب المهاجرين

الحريري يبعد لبنان عن أي دور مشبوه لميليشيات الحشد الشعبي

العبادي يعلن تحرير العراق بالكامل من الدولة الإسلامية

العراق يخرج من الفصل السابع للأمم المتحدة

الفساد حين يصنع العملية السياسية في العراق


 
>>