First Published: 2017-11-24

أطفال الأنابيب أكثر هشاشة أمام عيوب القلب الخلقية

 

دراسة إيطالية تجد ان مواليد التلقيح الصناعي اكثر عرضة بنسبة 45 بالمئة مقارنة بغيرهم للتعرض لخلل في القلب قبل الولادة نتيجة خلل في المشيمة.

 

ميدل ايست أونلاين

عملية لا تزال غير آمنة كليا

لندن - أفادت دراسة إيطالية حديثة بأن أطفال الأنابيب عبر الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي أكثر عرضة للإصابة بعيوب القلب الخلقية.

أجرى الدراسة باحثون بمستشفى "سان رافايلي" في إيطاليا ونشروا نتائجها الخميس، في دورية الجمعية الأمريكية لتقدّم العلوم.

وللحصول على نتائج الدراسة، أجرى الباحثون فحوصات بالموجات فوق الصوتية لسيدات حوامل، ولدن 25 ألفًا و856 طفلاً نتيجة عمليات التلقيح الصناعي والحقن المجهري في المختبر.

كما شملت فحوصات الباحثين أيضا نحو 287 ألفًا و995 طفل ولدوا نتيجة حمل طبيعي، وكانت حالات الإصابة بعيوب خلقية في القلب لدى الأطفال من المجموعتين، نحو ألفين و289 حالة.

وخلص الباحثون إلى أن الأطفال الذين ولدوا نتيجة عمليات أطفال الأنابيب، هم الأكثر عرضة للإصابة بعيوب خلقية في القلب، مقارنة بغيرهم ممن ولدوا طبيعيًان وذلك بنسبة 45 بالمئة.

وبخصوص أسباب ذلك، نقلت الدراسة عن قائد فريق البحث، الدكتور باولو كافوريتو، من مستشفى سان رافايلي، في ميلانو بإيطاليا، قوله إن "الفريق يرجح أن أطفال الحقن المجهري والتلقيح الصناعي معرضون بشكل متزايد لأمراض القلب التاجية؛ نتيجة خلل في المشيمة يصيبهم في وقت مبكر من الحمل".

ودعا كافوريتو لإجراء دراسات مستقبلية لتفسير هذا الإرتباط، كما أوصى بإجراء فحوصات على قلب الأجنة خلال فترة الحمل لكشف العيوب الخلقية مبكرًا.

وعيوب القلب الخلقية هي عيوب تظهر مع الجنين قبل الولادة أي خلال فترة الحمل، وعادة ما تصل نسبة الإصابة بها إلى 3 بالمئة بين المواليد.

وتنقسم الإصابات إلى عادية مثل وجود ثقب بين نصفي القلب، ومعقدة مثل وجود خلل في الشرايين أو الأوردة أو غياب أحدها كليًا.

 

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا


 
>>