First Published: 2017-12-07

قطر تمنح فرنسا صفقات ضخمة في زيارة خاطفة لماكرون

 

العقود تشمل خمسين طائرة ايرباص و12 مقاتلة رافال وامتياز مترو الدوحة وترامواي لوسيل ونحو 500 آلية مدرعة.

 

ميدل ايست أونلاين

مليارات في ساعات

الدوحة - وقعت قطر الخميس عقودا بعشرات المليارات من الدولارات لشراء 12 طائرة رافال على الأقل مع امكانية شراء 36 مقاتلة اخرى من مجموعة داسو الفرنسية و50 طائرة ايرباص "اي 321"، وذلك أثناء زيارة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخاطفة الى الدوحة.

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني "في المجمل، تم اليوم توقيع ما قيمته نحو 12 مليار يورو (من الصفقات)، وهو ما يبرز علاقاتنا الوثيقة".

وتضمّ هذه العقود التي تم توقيعها بحضور ماكرون والشيخ تميم، منح امتياز مترو الدوحة وترامواي لوسيل لشركة "ار آه تي بي" والشركة الوطنية للسكك الحديد الفرنسية، بالإضافة الى شراء 490 آلية مدرعة من نوع "في بي سي ايه" من مجموعة نكستر الفرنسية.

وتصل قيمة عقد طائرات الايرباص الـ50 الى 5.5 مليار يورو، بحسب الاليزيه.

وأشار رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للسكك الحديد الفرنسية الى أن قيمة عقد تشغيل وصيانة مترو الدوحة وترامواي لوسيل تصل إلى ثلاثة مليارات يورو. فيما تبلغ قيمة شراء 12 طائرة رافال 1.1 مليار يورو، بحسب الاليزيه.

ووقعت الدولتان اتفاقات استراتيجية عديدة منها "اعلان نوايا حول التنسيق الثنائي في مكافحة الارهاب وتمويله والتطرف".

وتسعى قطر عبر توقيعها هذه الاتفاقات مع فرنسا، إلى إظهار أنها ليست معزولة على الساحة الدولية فيما تواجه أزمة خطيرة مع بعض جيرانها العرب.

وبعد جولة افريقية خصصت في غالبيتها لمسألة محاربة الجهاديين في دول الساحل يتناول ماكرون مجددا ملف مكافحة الارهاب في الدوحة حيث يتوقع أن يحقق تقدما لمواجهة تمويل التطرف.

وخلال هذه الزيارة اعلنت الرئاسة الفرنسية أن الزعيمين سيفتتحان "الاجتماع الاول حول التعاون الثنائي على صعيد مكافحة الارهاب وتمويله والتطرف".

ويعتزم ماكرون ان ينظم في مطلع 2018 مؤتمرا دوليا في باريس حول تمويل الارهاب سيدعو اليه كل الدول المعنية في المنطقة.

وكان الإليزيه قال ان العقود "اقترب أوان نضجها".

وقد يكون من بينها شراء الدوحة 12 طائرة قتالية جديدة من نوع رافال (مجموعة داسو) ومنح امتياز مترو الدوحة لمجموعتي "ار اي تي بي" للنقل الباريسي" و"كيوليس" بحوالى ثلاثة مليارات يورو، كما تقول الصحافة الاقتصادية.

وفي 2016، حصلت الدوحة على 24 طائرة رافال بـ6.3 مليارات يورو.

ويفترض ان تكون أزمة قطر مع جيرانها منذ ستة اشهر في جدول اعمال محادثات ماكرون مع امير قطر الشيخ تميم بن حمد ايضا. وحرصا منه على مراعاة جميع الاطراف سيعيد ايمانويل ماكرون تأكيد الموقف "الوسطي" لفرنسا، كما يقول الإليزيه.

وقبل ستة اشهر، قطعت السعودية والامارات العربية المتحدة ومصر والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع قطر وأقفلت صلاتها الجوية والبحرية وكذلك الحدود البرية الوحيدة للامارة (مع السعودية).

وفي سياق بحثها عن الدعم، زادت قطر في الاشهر الأخيرة عقود التسلح الكبيرة مع بلدان غربية ووقعت عقدا دفاعيا مع روسيا، من دون ان تنسى شراكة مستمرة منذ 25 عاما مع شركة توتال لتطوير حقل الشاهين النفطي الاوفشور.

 

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج

قمر جزائري يصل الفضاء لتحسين الاتصالات ومكافحة التجسس

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ


 
>>