First Published: 2017-12-07

فرص مضاعفة لدحر سرطان الرئة في خلطة علاجية لشركة روش

 

دراسة سريرية تجد ان إضافة العلاج المناعي 'سنتريك' إلى 'أفاستين' والخضوع لعلاج كيماوي يشل تطور أورام الجهاز التنفسي عاما كاملا.

 

ميدل ايست أونلاين

تكلفة مرتفعة

زوريخ - أشارت بيانات أعلنت في لقاء طبي بمدينة جنيف إلى أن إضافة العلاج المناعي "تسنتريك"الذي تنتجه شركة روش السويسرية إلى قائمة أدوية أقدم ضاعفت نسبة مرضى سرطان الرئة الذين عاشوا فترة امتدت عاما دون تطور المرض، وهي نتيجة غير مسبوقة على حد وصف خبراء الخميس.

ومع ذلك، تراجعت أسهم الشركة بعدما قال محللون إنه لم يتضح بعد إن كانت النتيجة كافية لأن تتقدم الشركة السويسرية أمام منافستيها ميرك وبريستول مايرز سكويب اللتين تتجاوز مبيعاتهما في قطاع الأدوية المناعية نظيراتها في روش بفارق ضخم.

وأوضحت البيانات التي نشرت في اجتماع الجمعية الأوروبية لطب الأورام في جنيف أن 37 في المئة من المرضى الذين تناولوا أدوية "تسينتريك" و"أفاستين" وخضعوا لعلاج كيماوي في تجربة إكيلينيكية لروش عاشوا عاما كاملا دون تطور المرض.

وتراجعت النسبة إلى 18 في المئة بين مرضى تناولوا "أفاستين" وخضعوا للعلاج الكيماوي فقط.

وتعول روش على "تسينتريك" في تعويض 20 مليار دولار يدرها "أفاستين" و"هيرسبتين" و"ريتوكسان" سنويا بعدما انتهت براءات اختراعها أو أوشكت، مما سيضع هذه العقاقير أمام منافسة منتجات أقل سعرا.

وعبر سيفيرين شوان مدير روش التنفيذي عن أمله في أن يسهم العقار الجديد في التفوق على ميرك وبريستول مايرز سكويب اللتين تنتظران نتائج تجارب على مزيج علاجي لنفس المرض.

ومن المتوقع بناء على متوسط توقعات محللين أن يحقق "تسينتريك" مبيعات سنوية تصل إلى 4.6 مليار دولار بحلول عام 2023. وهذا العقار يستخدم بالفعل في علاج سرطان المثانة وهو خط علاجي ثان في سرطان الرئة.

وتصل تكلفة العلاج إلى 150 ألف دولار للمريض سنويا.

 

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب

التوترات تسود طوزخرماتو وسط مخاوف أممية

الأزمة السياسية لم تؤثر على الاقتصاد اللبناني

روسيا تقرر استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر

المرجعية الشيعية تطالب بدمج فصائل الحشد في القوات العراقية

لبنان يحسم موعد الانتخابات البرلمانية بعد أزمة عاصفة

76 بالمئة من اللاجئين السوريين بلبنان تحت خط الفقر

الإعدامات في العراق تروع الأمم المتحدة

كارثة مقتل تلاميذ في تصادم حافلة وقطار تصدم الفرنسيين

'بيت آمن' يقلل من معاناة المهاجرين في بني وليد الليبية

هل يحسم السيستاني موقفه من الحشد الشعبي بعد التحرير من الجهاديين

لبنان يواجه تحدي تثبيت سياسة النأي بالنفس وإنجاح الانتخابات

روسيا تعرض خدماتها لمساعدة أميركا في حل الأزمة الليبية

دعوات عربية لمحاسبة إيران عقب كشف تورطها في اليمن

تمسك أممي باتفاق الصخيرات لإنهاء الأزمة السياسية في ليبيا


 
>>