First Published: 2018-01-02

تراجع العملة الإيرانية على وقع الاضطرابات المتواصلة

 

العملة المحلية في إيران تشهد هبوطا عاليا أمام الدولار الأميركي جراء الاحتجاجات الشعبية المتوسعة.

 

ميدل ايست أونلاين

أزمة مالية مرتقبة

طهران ـ شهدت أسعار العملة المحلية في إيران الثلاثاء هبوطا عاليا امام الدولار الأميركي جراء الاحداث التي تمر بها ايران.

وقال تجار عملة من طهران بأن أسعار العملة المحلية التومان تشهد انخفاضا ملحوظا ومتسارعا منذ ان بدأت الاحتجاجات في ايران.

وقال التجار ان سعر صرف الدولار الأميركي الواحد بلغ 4349 تومانا إيرانيا.

وتشهد عدة مدن إيرانية احتجاجات تطالب بتحسين مستوى المعيشة، يشارك بها عشرات الآلاف، وتعد الأكبر منذ الاضطرابات التي وقعت في 2009، عقب الانتخابات التي أتت بالرئيس محمود أحمدي نجاد لفترة جديدة، في اقتراع أثار الجدل.

وأعلن التلفزيون الرسمي الإيراني أن 12 شخصا قتلوا في الاحتجاجات، بينهم 10 لقوا مصرعهم الأحد.

وتحاول ايران اخفاء عدم تأثرها ماليا بالاحتجاجات المتوسعة في البلاد على خلفية استشراء الفساد وارتفاع البطالة.

وقالت مصادر في قطاع النفط والشحن الإيراني الثلاثاء إن الاضطرابات في أنحاء البلاد لم تؤثر على إنتاج البلاد وصادراتها من النفط في الوقت الذي تتصاعد فيه شدة حملة للتصدي لاحتجاجات مناهضة للحكومة اندلعت الأسبوع الماضي.

وتضخ إيران ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) نحو 3.8 مليون برميل يوميا.

وقال مصدر بقطاع النفط الإيراني طلب عدم نشر اسمه "لا أرى تأثيرا على الإنتاج والتصدير".

وأضاف مصدر آخر "كل شيء يسير على نحو طبيعي" مضيفا أن الاحتجاجات لم تمتد إلى قطاع الطاقة وإنها "تظل في الشوارع".

وكان نائب حاكم إقليمي قال إن الشرطة الإيرانية اعتقلت أكثر من 450 محتجا في العاصمة طهران خلال الأيام الثلاثة.

وقالت تقارير لوكالات أنباء وعلى وسائل التواصل الاجتماعي إن المحتجين هاجموا مراكز للشرطة في مناطق أخرى من إيران حتى ساعة متأخرة من مساء الاثنين.

 

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية


 
>>