First Published: 2018-01-03

الانتحار ليس دعابة على يوتيوب

 

النجم الأميركي لوغان بول يعتذر عن نشر مقطع فيديو على الانترنت لجثة شخص انتحر في اليابان ويشعر بالخجل من الضحك مع أصدقائه على المشهد المؤسف.

 

ميدل ايست أونلاين

'مقطع فيديو يفتقر للذوق'

واشنطن - اعتذر نجم موقع يوتيوب الأميركي لوغان بول الثلاثاء عن نشر مقطع فيديو لجثة شخص انتحر في اليابان قائلا إنه اقترف "خطأ فادحا" ويشعر بالخجل من نفسه.

ولبول (22 عاما) الذي ينشر تدوينات بالفيديو بشكل شبه يومي على يوتيوب أكثر من 15 مليون متابع. واعتذر عن الضحك مع أصدقائه على الجثة التي صوروها وهي متدلية من شجرة فيما يسمى بغابة الانتحار في اليابان ولنشر الفيديو على يوتيوب.

وحذف لوغان الفيديو الاثنين بعد أن أثار انتقادات شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال في مقطع فيديو على يوتيوب بعنوان (آسف جدا) "أخطأت الحكم بشدة وبشكل مستمر ولا أتوقع أن يُغفر لي. وأنا هنا ببساطة لكي أعتذر".

وأضاف "ارتكبت خطأ فادحا. ولا أتوقع أن يغفر لي. أنا خجل من نفسي وأشعر بخيبة أمل".

وصور لوغان مقطع الفيديو خلال زيارة لغابة أوكيغاهارا في اليابان على سفوح جبل معروفة بأنها تشهد حالات انتحار كثيرة. وروج لوغان للمقطع في حسابه على تويتر في مطلع الأسبوع باعتباره "مقطع الفيديو الأكثر جنونا وواقعية".

وجاء رد الفعل سريعا إذ وصف منتقدون مقطع الفيديو بأنه مقزز ويفتقر للذوق.

وكتبت كاتلين دوتي وهي متعهدة لدفن الموتى بلوس انجلس ومؤلفة كتاب "فروم هير تو إترنيتي" في تغريدة على تويتر "يعتقد لوغان بول أنه يصنع التاريخ في اليوتيوب بنشر مقطع فيديو لجثة شخص توفي نتيجة الانتحار..".

وقال نجم مسلسل "بريكينغ باد" أرون بول إن الانتحار ليس دعابة. وكتب قائلا في تغريدة موجهة لبول "أنت تثير اشمئزازي. لا أصدق أن الكثير من الشبان يقتدون بك. أتمنى أن يكون هذا المقطع الأخير قد أيقظهم. أنت مجرد شخص تافه... الانتحار ليس دعابة. اذهب إلى الجحيم".

 

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية


 
>>