First Published: 2018-01-07

فقراء يلتحفون البرد بالقرب من البيت الأبيض

 

آلاف المشردين يواجهون الصقيع ودرجات الحرارة المنخفضة بلا مأوى على بعد خطوات من الأبنية الفخمة في العاصمة الأميركية.

 

ميدل ايست أونلاين

نوم على قارعة الطرق

واشنطن - يتسلل البرد الى جسم جين يانغ-هون رغم استخدامه كيسين نوم "والكثير من الاغطية" في الخيمة التي يسكنهما على بعد مسافة قصيرة من البيت الابيض بسبب درجات الحرارة الجليدية.

ويشاطره هذا الوضع نحو 7500 مشرد في العاصمة الاميركية حيث تقارب الحرارة العشر درجات تحت الصفر منذ عدة ايام.

ويقول جيم يانغ-هون وهو اميركي من اصل كوري جنوبي يتجنب مراكز ايواء المشردين التي يعتبرها خطرة جدا، "وضعي رهيب".

قبل وصوله الى واشنطن العام 2009 حيث تتعارض خيمته البدائية مع الابنية الفخمة المجاورة، كان مشردا ايضا في نيويورك حيث درجات الحرارة في الشتاء بعد ادنى.

في مواجهة موجة الصقيع قررت جمعية مساعدة المشردين "سوم" (سو اذيرز مايت إيت) الجمعة فتح قاعة الطعام الخاصة بها طوال فترة قبل الظهر.

وتقول كايت ويلي المسؤولة في الجمعية "في واشنطن من الصعب دفع إيجار اذا لم يكن الراتب عاليا جدا" مشيرة الى ان عدد المشردين "زاد بشكل كبير جدا" خلال السنوات الخمس الاخيرة.

وقد جلس نحو مئة شخص الجمعة في مقر الجمعية بعضهم يتناقش بصوت عال والبعض الاخر يلزم الصمت حاملين معهم اكياس النوم والحقائب في قاعة لا تزال تحظى بزينة عيد الميلاد.

قاعات الرياضة

ويقول تشارلز جاكسون (43 عاما) معلقا على الطعام "ليس لدي ما اشتكي منه" فقائمة الطعام تتضمن الدجاج واللوبياء وكعك براوني مع قهوة تسكب في فناجين حمراء.

ويوضح هذا الرجل الاربعيني وهو يستمتع بهدوء بطعام الغذاء انه فقد عمله كنجار في اغسطس/اب بعدما امضى 20 عاما في هذه المهنة.

واصبح إيجاره غاليا جدا عليه وتمكن من إيجاد مسكن موقت فيما استمر بالبحث عن عمل جديد. ويوضح وقد وضع الى جانبه كيسا يحيوي ملابس "لم يسبق لي ان بقيت عاطلا عن العمل لفترة طويلة كهذه".

واتخذت البلدية اجراءات خاصة في مواجهة البرد القارس المهيمن وقد وضعت قاعات الرياضة في تصرف المشردين على ما تفيد كايت ويلي مشيرة الى ان "بعض الاشخاص لا يثقون بالملاجئ" المخصصة لهم.

وفي حي آخر في المدينة قرب مقر وزارة الخارجية دعمّ شقيقان مارك وتومي تايلور خيمة بواسطة شادر وهما يتدفأن قرب نار اشعلاها في برميل.

ويوضح مارك "عشت في الشارع بشكل متقطع في السنوات الاربعين الاخيرة. في كل مرة احد نفسي مجددا في الشارع لاني اعاني من مرض عقلي لذا اواجه صعوبة في البقاء في عمل واحد".

الا انه لم يعد امامه وتومي الذي خرج للتو من الجسن الا بضع ساعات بنتظران فيها في الشارع الذي ينتشر فيه الثلج.

ويوضح مارك "لقد حصلنا للتو على شقة" بمساعدة جمعية مضيفا "سننتقل اليها بعد الظهر".

ويضيف شقيقه "لقد اتت في الوقت المناسب لان الحرارة ستنخفض بعد اكثر".

 

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان

لبنان يستعد لجولة ثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق


 
>>