First Published: 2018-01-07

تعديلات وزارية مرتقبة لضخ دماء جديدة في حكومة ماي

 

رئيسة الوزراء البريطانية قد تستغل الفرصة على الأرجح لترقية الوزراء الأصغر سنا.

 

ميدل ايست أونلاين

اختبار جديد

لندن - تجري رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الاثنين تعديلات وزارية بعد استقالة نائبها داميان غرين قبيل عيد الميلاد على خلفية تحقيق مسلكي بشأن امتلاكه صورا إباحية على حاسوبه الخاص في البرلمان.

وأعلنت تيريزا ماي لإذاعة البي بي سي الأحد أن "رحيل داميان غرين قبل عيد الميلاد يستوجب إجراء تعديلات وزارية، وسأقوم بذلك".

وأكد نائب عمالي لوكالة فرانس برس أن التعديلات ستجري الاثنين، بعدما حصل على تأكيد من زملائه المحافظين. ولم ينف متحدث باسم رئاسة الحكومة هذه المعلومات ردا على سؤال بهذا الصدد.

ومن المتوقع أن يحتفظ أعضاء الحكومة الرئيسيون بمناصبهم وبينهم وزير المال فيليب هاموند ووزيرة الداخلية أمبر راد ووزير الخارجية بوريس جونسون والوزير المكلف بريكست ديفيد ديفيس.

ومن المحتمل تعيين وزير الصحة جيريمي هانت نائبا لرئيسة الوزراء خلفا لغرين، لكن عدة معلقين في الصحافة البريطانية توقعوا إرجاء تعيينه بسبب الأزمة التي يشهدها جهاز الصحة وسط موجة البرد الشديد التي تضرب البلاد.

وقد تطاول التعديلات الوزارية وزيرة التربية جاستين غرينينغ والوزير بدون حقيبة رئيس الحزب المحافظ باتريك ماكلافلين ووزير الاقتصاد غريغ كلارك ورئيسة مجلس العموم المحافظة أندريا ليدسوم التي تشارك في اجتماعات مجلس الوزراء.

كما أن تيريزا ماي ستغتنم هذه المناسبة على الأرجح لترقية الوزراء الأصغر سنا وقد تعهد بمسؤوليات أكبر إلى وزيري الدولة للهجرة براندون لويس (46 عاما) وللعدل دومينيك راب (43 عاما).

 

العبادي يخشى ضياع موازنة 2018 بالخلافات السياسية

بغداد تتحرك بمحاذير أمنية لحل أزمة النازحين

سياسي يميني ايطالي يدعو لفرض وصاية ايطالية على ليبيا

عملية عسكرية عراقية بحثا عن جيوب الجهاديين جنوب الموصل

مصر تحتجز سامي عنان بتهم مستمدة من إعلانه الترشح للرئاسة

واشنطن تلاحق مخدرات حزب الله في بيروت

تعديل قانوني يمنع ترشح الحشد الشعبي للانتخابات في العراق

لا تراجع عن المطالب الـ13 لإنهاء مقاطعة قطر

واشنطن تطالب 6 شركات طيران شرق أوسطية بتعزيز فحص الشحنات

البرلمان العراقي يثبت موعد الانتخابات

جثث الجهاديين تعدم الحياة في الموصل القديمة

مصر تسأل إثيوبيا عن تصريحات مفاجئة حول سد النهضة


 
>>