First Published: 2018-01-08

تخوف ألماني من غرس بذور التطرف مع عودة مرتقبة لأبناء المتشددين

 

ألمانيا تتوقع عودة أكثر من 100 طفل من أبناء مقاتلي الدولة الإسلامية مع ارتفاع المخاوف من شيوع التشدد بين الأطفال.

 

ميدل ايست أونلاين

بأي فكر سيعودون؟

برلين - يستعد مسؤولون أمنيون في ألمانيا لوصول أكثر من مئة رضيع وطفل هم أبناء مواطنين غادروا البلاد للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، وذلك وسط مخاوف من غرس بذور التطرف في عقول الأطفال.

ويعتقد أن ما يقرب من ألف شخص تركوا ألمانيا للانضمام لمتشددي تنظيم الدولة الإسلامية. ومع تقهقر التنظيم في الشرق الأوسط يعود بعضهم مع أفراد أسرهم فيما تحاول السلطات الألمانية تأمين إطلاق سراح أطفال جرى اعتقال آبائهم وأمهاتهم.

وفي وثيقة موجهة لنائب برلماني الاثنين قالت وكيلة وزارة الخارجية الألمانية ايميلي هابر إن من الصعب تحديد عدد الأطفال المتوقع وصولهم نظرا لعدم معرفة عدد الذين ولدوا أثناء وجود الأهل في سوريا أو العراق.

لكن هابر أضافت في ردها على طلب إحاطة برلماني رسمي قدمته النائبة عن حزب الخضر ايرين ميهاليتش أن مسؤولي الأمن لديهم معلومات تشير إلى أن من المتوقع وصول عدد يقارب المئة من القصر أغلبهم من الرضع والأطفال الصغار.

وثارت المخاوف من غرس بذور التطرف بين الأطفال والقصر بعد أن نفذ ثلاثة قصر هجمات في ألمانيا في 2016 من أصل خمسة هجمات في ذلك العام ومع اعتقال صبي في الثانية عشرة من عمره بعد أن حاول تنفيذ تفجير في سوق لعيد الميلاد في لودفيجسهافن.

وتقول الحكومة الألمانية أن لديها أدلة على أن أكثر من 960 شخصا غادروا ألمانيا إلى سوريا والعراق حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2017 للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية، ويعتقد أن ثلثهم عادوا إلى ألمانيا فيما قتل على الأرجح 150 منهم في المعارك هناك.

وقالت هابر أن وزارة الخارجية الألمانية تقدم خدمات قنصلية لمواطنين ألمان وأبنائهم ممن اعتقلوا أو سجنوا في العراق وتسعى لإعادة أطفال محبوسين حاليا مع ذويهم في العراق.

وأضافت "لا يمكن تحديد جدول زمني لعودة هؤلاء الأطفال لأن الأمر يعتمد بشكل كبير على تعاون السلطات العراقية".

 

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان


 
>>