First Published: 2018-01-13

صلاح بكر الطيار يجمع شئونه وآراءه في كتاب

 

عبدالعزيز خوجة يرى أن المقالات تمثل منهجية احترافية في الوصف والتوصيف ومنهجاً سديداً في التحليل والمشورة.

 

ميدل ايست أونلاين

مجموعة من المقالات المتخصصة

بيروت ـ على الرغم من وسم الدكتور صالح بكر الطيار كتابه «شؤون وآراء» بسمة المقالات المتخصصة في السياسة والاقتصاد والمجتمع والقانون والتخطيط إلَّا أن القارئ للكتاب سيجد فيه القدرة النقدية لدى مؤلفه لمجمل القضايا التي تسم واقعنا العربي عامة والواقع السعودي خاصة في ظلّ المتغيرات الحالية، سواء على المستوى العام/ المؤسسات أو على المستوى الخاص/ الأفراد، ولعل هذه (المقالات) بكثافتها المرجعية والمعرفية تقدم إلينا توضيحات وتصويبات وحلولا قلما نجدها في كتب متخصصة أخرى.

وخير الكلام هو ما يقوله المؤلف عن كتابه الذي قدم له بمقدمة جاء فيها: "... بعد أعوام من كتابة المقالات وجدت أن من حق وطني ومجتمعي أن أحولها لمؤلَّف. اخترت ما يفيد وصولاً للسداد، واستشفيت ما ينفع من المداد على دروب العمل ومسارات الحياة وبوابات التجارب. دائماً ما كنت أركّز في كتاباتي على قيادتي ووطني وهموم المجتمع وتداعيات القضايا وخلفيات التحديات واتجاهات المؤشرات، وطنياً وخليجياً وعربياً وعالمياً، من نقطة ارتكاز وطني ومحور اهتمام، صقلته في ذاكرتي أوجاع الغربة وسبرت أغواره تربية عميقة ودراسة متعمقة وحب للمعرفة وعشق للمشاركة.

مقالات متعددة أراها ألفة بين العقل والمعنى، وتوليفة بين الفكر والمقصد. تضمنت شؤوناً وآراء وشجوناً واستقراء للعديد من المناسبات والقضايا والتطورات في مجالات السياسة والاقتصاد والتخطيط والمجتمع والثقافة والمعرفة، أتمنى أن تكون عند حسن ظن من يقع تحت يديه هذا المؤلَّف أياً كان، صاحب منصب أو متذوق كلمة أو عابراً على درب العلم حتى يجد في ثنايا أسطري ما ينفعه مني أو ما يلهمه عن شخصي المتواضع من ذكرى خير أو دعوة صادقة في ظهر الغيب".

قدم للكتاب بكلمة الدكتور عبدالعزيز خوجة رأى فيها أن المقالات: "... تمثل منهجية احترافية في الوصف والتوصيف ومنهجاً سديداً في التحليل والمشورة. وعندما اختارني لكتابة تقديم هذا الكتاب عرفت حينها أنه من حراس الصداقة وسدنة رفقة الدرب، فوجدت نفسي أتحدث كثيراً عنه وعن عمله المضيء وفكره اللامع، فكتب منها ما يوجزه في أسطر قليلة رغم اجتيازه عدد صفحات هذا الكتاب مما أحمله له من ذكريات طيبة ومواقف جميلة، وبما أعلمه عنه من وطنية حقة ومهنية صادقة وإنسانية فاخرة.

أتمنى أن يكون هذا الكتاب منبعاً للفائدة ونبعاً للمعرفة لكل من يقرأه، وأن يكتب الله في كل عبارة وردت فيه وميضاً من الآراء السديدة والمديدة، التي تلهم القارئ، وتستلهم ما يدور في نفسه وفكره".

صدر الكتاب عن الدار العربية للعلوم ناشرون، وبلغ عدد صفحاته 248 صفحة.

 

حفتر ينهي اشاعات حول وضعه الصحي بعودة قريبة لبنغازي

الدوحة تقرّ بتكبد الخطوط القطرية خسائر فادحة بسبب المقاطعة

شيعة العراق يفقدون الثقة بقياداتهم بعد 15 سنة من الحكم

تطبيقة 'السلفي' طريق الحريري لأصوات الناخبين

الكويت تمهل السفير الفلبيني أسبوعا لمغادرة أراضيها

مقتل 30 جهاديا بسيناء خلال أسبوع

الأحزاب الكبرى تصادر حقوق الأقليات بالعراق

منطق الربح يطغى على الحضور الإعلامي للمرشحين في لبنان

لبنان يستعد لجولة ثانية من تراخيص التنقيب عن النفط والغاز

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق


 
>>