First Published: 2018-01-30

متنزه في قلب قصر أثري لا تغيب عنه الشمس بالقاهرة

 

مصر تحول قصر البارون إمبان الى مركز سياحي وترفيهي يقدم مراكز خدمية ومطاعم وعروض ثقافية بعد ترميمه.

 

ميدل ايست أونلاين

الأفخم من نوعه في البلاد

القاهرة - أعلنت وزارة الآثار المصرية الثلاثاء تحويل قصر أثري بُني قبل أكثر من 100 عام شرقي القاهرة إلى متنزه اجتماعي وثقافي.

وقالت الوزارة، في بيان لها إنها "انتهت من 40 بالمئة من أعمال ترميم قصر البارون إمبان بحي مصر الجديدة شرقي القاهرة والذي تبلغ تكلفة ترميمه نحو 114 مليون جنيه ( حوالي 640 ألف دولار أميركي)".

وقال وزير الآثار خالد العناني بحسب البيان إن مشروع الترميم "يجعل من القصر ليس فقط مزارًا أثريًا سياحيًا، وإنما تحويله إلى متنزه اجتماعي وثقافي"، من دون تحديد موعد الافتتاح.

وأضاف العنان حسب البيان ذاته، أنه سيتم "توفير مراكز خدمية ومطاعم وتقديم عرض الكالتشوراما (استعراض الحقب التاريخية لمختلف العصور بداية من الفرعوني وحتى العصر الحديث) لإثراء زوار القصر بالمعلومات الأثرية والتاريخية".

وفي يوليو/تموز الماضي، أعلنت مصر بدء أعمال تطوير وترميم القصر الذي بناه المليونير البلجيكي البارون إدوارد إمبان (1852- 1929) شرقي القاهرة، قبل أكثر من 100 عام، من دون تحديد موعد الانتهاء من عملية الترميم.

والقصر تحفة معمارية فريدة من نوعها بناه المليونير البلجيكي الذي جاء إلى مصر من الهند أواخر القرن التاسع عشر، وتبلغ مساحة القصر الأثري حوالي 12.5 ألف متر.

ويعد البارون من أفخم القصور الأثرية في البلاد على الإطلاق، حيث صممه المعماري الفرنسي ألكساندر مارسيل بحيث لا تغيب عنه الشمس وتدخل أشعتها لجميع حجراته وردهاته.

 

تصرفات حزب الله تغذي العنف السياسي قبيل الانتخابات في لبنان

5 سنوات سجنا لمسؤول مصري سابق نشر معلومات تضر بالجيش

اجتماع الرباط يقرب وجهات النظر بين فرقاء ليبيا

محاكمة 'جهادية' فرنسية للمرة الثانية بالعراق

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية


 
>>