First Published: 2018-02-10

الزيادة السكانية تخنق طبقة الأوزون

 

الطبقة الغازية المتصدية لأشعة الشمس المسؤولة عن إصابات الجلد السرطانية تتفكك وتتقلص تدريجيا فوق المناطق الأكثر تعدادا للسكان في العالم.

 

ميدل ايست أونلاين

جزء مهم يحاول التعافي

باريس - أظهرت دراسة حديثة، أن طبقة الأوزون التي تحمي الأرض من أشعة الشمس ما فوق البنفسجية المميتة تتقلص فوق أكثر المناطق تعدادا بالسكان في العالم.

ففي العام 1987، وقع بروتوكول مونتريال بهدف القضاء التدريجي على غازات كلوروفلوروكربون (سي اف سي) المستخدمة في التبريد والهباء الجوي والمسؤولة عن "الثقب" الشهير في هذه الطبقة الغازية التي تحمي الأرض من الأشعة المسؤولة عن إصابات بسرطان الجلد، إضافة إلى مشكلات في البصر وفي جهاز المناعة.

وبفضل القضاء التدريجي على غازات "سي اف سي"، يظهر الثقب فوق المنطقة القطبية الشمالية والطبقات الأعلى من الستراتوسفير مؤشرات تقلص واضحة.

غير أن الأوزون في الطبقة الدنيا من الستراتوسفير (على علو 10 إلى 24 كيلومترا) يتفكك بهدوء، على ما بينت هذه الدراسة التي نشرت نتائجها في مجلة "اتموسفيريك كيميستري أند فيزيكس".

وأوضح المعد الرئيسي للدراسة، وليام بال، من معهد البوليتكنيك في زيوريخ أن "طبقة الأوزون لم تبدأ بالتعافي" على الارتفاعات المدارية والمتوسطة حيث تعيش أكثرية سكان العالم، مضيفا "الوضع أسوأ بقليل حاليا مما كان قبل عشرين عاما".

وبينت دراسات سابقة، أن طبقة الأوزون تقلصت بنسبة 5% في نهاية القرن العشرين، وهو أعلى نسبة تراجع.

أما هذه الدراسة الجديدة فأظهرت أن هذه الطبقة فقدت 0.5 % إضافية من هذه المساحة.

ومع أن التقلص أدنى من ذلك المسجل فوق القطبين قبل بروتوكول مونتريال، قد تكون الأضرار المحتملة عند الارتفاعات المدارية والمتوسطة أسوأ مما هي عند القطبين لأن الأشعة ما فوق البنفسجية "أكثر كثافة" والمناطق أكثر تعدادا بالسكان، بحسب باحثة أخرى هي جوانا هاي من معهد "غرانثام ريسيرتش انستيتيوت اون كلايمت تشاينغ" في لندن.

 

الجزائر تداري انتهاكات حقوق الانسان بحملة تبريرات مضادة

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>