First Published: 2018-02-12

العباءات تتألق على منصة الموضة في نيويورك

 

مصممة الأزياء الاندونيسية فيفي زبيدي تنفرد بعرض خاص يقتصر على اللباس الإسلامي لافتة أنظار الحضور والمشترين من دول مختلفة.

 

ميدل ايست أونلاين

ملابس محتشمة تشهد ازدهارا في العالم

نيويورك - قدّمت المصممة الإندونيسية فيفي زبيدي أول عرض أزياء منفرد لها في أسبوع الموضة بنيويورك مع مجموعة اقتصرت على العباءات، آملة أن تستفيد من سوق الملابس الإسلامية المحتشمة التي تشهد ازدهارا.

وعرضت زبيدي في سبتمبر/أيلول الماضي مجموعتها المميزة في عرض مشترك مع مصممين من بلادها. وقد لاقت المجموعة رواجا كبيرا فقررت المجيء إلى نيويورك لتطوير أعمالها.

وقالت زبيدي في الكواليس بعدما أحاط بها أصدقاء وأفراد من عائلتها "أنا متحمسة جدا"، وراحت تلتقط صور سيلفي مع مدوّنين أميركيين معجبين بأسلوبها للملابس الإسلامية مع أنهم غير مسلمين.

وقالت "لديّ الكثير من الزبونات هنا".

وقد تخللت العرض مجموعة ملابس من أقمشة باتيك والمخمل الأسود والأزرق النيلي وأحجبة مزنرة باللؤلؤ فضلا عن قبّعات بيسبول موضوعة على أغطية الرأس.

وتشكّل العباءة التصميم الرئيسي لزبيدي إلا أنها ليست بعباءة عادية. فهي فخمة ومرصّعة باللآلئ مع قماش لمّاع وأكمام مكسرة وتجمع بين التقليد والهيب هوب مع ارتداء سترة جلدية فوقها.

وقالت المدوّنة الأميركية دياندرا راي "العرض كان رائعا. أنا مستعدة لارتداء كل التصاميم الواردة في العرض".

وكان للكاتبة المتخصّصة في شؤون الموضة كريستن مارتن الرأي ذاته، وهي من بين عدد كبير من الحضور الذين انتظروا في طابور في الخارج تحت المطر.

وأفادت مارتن "لقد أحببت العرض فعلا أظن أنه من المهم أن نحتضن ثقافات أخرى". وأضافت "المجموعة كانت واسعة وكنت متحمسة لها".

ومنذ أسست زبيدي ماركة تحمل اسمها العام 2011 بدأت الموضة المحتشمة الموجهة خصوصا إلى المرأة المسلمة تشهد إقبالا متزايدا، مع اهتمام المصممين بالفرص التي توفرها المجتمعات المحافظة عبر العالم.

وكانت شركة نايكي طرحت مجموعة من الحجابات للرياضيات المسلمات. وسبق لدور أزياء وماركات معروفة مثل تومي هيلفيغر ودونا كاران وأوسكار دي لا رنتا ومتاجر زارا ومانغو أن طرحت مجموعات خاصة بشهر رمضان.

وستبدأ الخميس متاجر مايسزي الكبيرة بيع مجموعة من الملابس المحتشمة بينها فساتين وقمصان وحجابات صممتها امرأة كانت تجهد لإيجاد ملابس مناسبة بعد اعتناقها الدين الإسلامي.

وقالت كاساندرا جونز نائبة رئيس مايسيز فاشن عند قيامها بهذا الإعلان خلال الشهر الحالي إن المجموعة ستساعد هذا المتجر الكبير في "توفير خدمة أفضل للزبائن الساعين إلى إيجاد ملابس محتشمة".

وقد رحبت المصممة الإندونيسية بحماسة بهذا القرار. وقالت عن مبادرة متاجر مايسيز، إنه "مشروع رائع. ثمة الكثير من الناس يبحثون الآن عن الأزياء المحتشمة وهي غير موجهة فقط للمحجبات والمسلمين بل للجميع".

وأضافت زبيدي بعد العرض المشترك في سبتمبر/أيلول الماضي إنها لفتت أنظار مشترين في دبي وهونغ كونغ والولايات المتحدة.

أما طموحها المستقبلي فيقوم على فتح متجر للزبائن الخارجيين الذين يمكنهم الآن شراء ملابسها عبر الإنترنت فقط. وعن مكانها المفضل لذلك تقول "أينما كان خارج إندونيسيا. المتاجر الكبيرة مكان مثالي".

 

رايتس ووتش تتهم العراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>