First Published: 2018-02-13

ويندوز يتجهّز لطي صفحة كلمات المرور

 

مايكروسوفت تعد لنسخة من نظام تشغيلها تعفي المستخدم من وضع كلمات سر في حال سلك المراحل المطلوبة منه، في خطوة بطريق طويل لتغيير قواعد الامن.

 

ميدل ايست أونلاين

غير موثوق ايا كان تعقيده

واشنطن - تعمل مايكروسوفت جاهدة على طي صفحة كلمات المرور بشكل كامل، مع تواتر دراسات امن الكتروني اثبتت ان كلمات السر هي الحلقة الأضعف التي يعتمد عليها القراصنة للتسلل للحسابات.

وذكرت عملاقة البرمجيات وصاحبة نظام تشغيل الكمبيوترات الأكثر شعبية مطلع الاسبوع ان النسخة التجريبية المقبلة من "ويندوز 10 إس" ستعفي المستخدم من وضع الكلمة المرورية في حال سلك المراحل المطلوبة منه.

ويقتضي إلغاء الكلمة المرورية في نظام تشغيل مقبل لويندو عملا ووقتا مهمين، ولم يصبح بعد أمر قريبا من التحقق.

وتعد كلمة المرور إحدى وسائل تأمين الاتصال على شبكة الانترنت، لكن الكلمات المرورية غير الآمنة تسبب ضررا فادحا بشكل مستمر، ذلك أن 80 في المئة من الاختراقات تحدث بسببها، وفق ما أورده تقرير أصدرته شركة "فيريزون" الأميركية.

فضلا عن ذلك، ينسى كثيرون الكلمات المرورية التي حددوها بأنفسهم في البداية، مما يؤدي إلى تأخير إنجازهم لعدد من المعاملات الإلكترونية.

ومن الأمور التي أثيرت على نطاق واسع مؤخرا، أن حاكم ولاية هاواي الأميركية نسي كلمة المرور في حسابه على تويتر، فتأخر لمدة 15 دقيقة حتي يتأكد من عدم وجود تهديد صاروخي محدق بالمنطقة.

وتسعى مايكروسوفت إلى اللحاق بشركات تقنية أخرى مثل أبل وغوغل صارت تعتمد أكثر فأكثر على أنظمة تعرف ذكية، مثل بصمة الأصبع والتعرف على الوجه.

وسبق لمايكروسوفت أن زودت نظام "ويندوز بي سي إس" في 2015، بخاصية فك القفل عن طريق التعرف إلى الوجه، لكن الشركة ما زالت ترى ضرورة لمزيد من التأمين الإلكتروني حتى تقطع الطريق على القراصنة.

يشار إلى أن مايكروسوفت لا تطرح نسخها التجريبية بالضرورة أمام المستهلكين، إذ تبني قرارها في الأغلب على مدى نجاعة المنتج، وبالتالي، قد يتعين على مستخدمي ويندوز أن يحتفظوا بكلماتهم في الذاكرة.

ويقول الخبراء في المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا في الولايات المتحدة إنهم فحصوا بيانات كلمات سر مخترقة، ووجدوا الكثير من هذه الكلمات تتبع استراتيجية استخدام حروف وأرقام وعلامات مميزة معا، معتبرين إياها غير مجدية كما كانت في السابق.

وجاء ذلك ضمن دليل موجز متعلق بأمن الإنترنت أصدره المعهد أخيرا، يتضمن تغييرات كبيرة في متطلبات كلمة السر.

وأضافوا أن إجبار المستخدمين على إنشاء كلمات سر تحتوي أرقاما ورموزا عشوائية معا من قبيل $،@،# "لم يعد ضروريا".

وفي المقابل ينصح الخبراء باختيار كلمة سر من 8 رموز سواء كانت أرقام أو أحرف، على ألا تكون طبعا مسلسلة من 1-9، أو تتعلق بالاسم ورقم الهاتف وتاريخ الميلاد، على أن تظل سهلة التذكر.

كما تطرق الخبراء إلى الأسئلة الأمنية التي ينبغي على المستخدمين الإجابة عنها لاستعمال وقت نسيان كلمة المرور، مشيرين إلى أنه من السهولة بمكان اختراقها من خلال بحث بسيط على غوغل.

ويلخص خبراء الامن نصائحهم التقليدية في اختيار كلمات السر في 7 كلمات مفاتيح، كلما طالت كان أفضل، كلما تعقدت كان أفضل، أن تكون عملية، أن تكون غير شخصية، أن تكون سرية، وفي ان تكون فريدة (غير مستخدمة في اكثر من حساب) وتتغيّر باستمرار.

 

رايتس ووتش تتهم العراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>