First Published: 2018-02-13

العراق يفتح أبوابه للمستثمرين الأجانب بعقود وحوافز مغرية

 

بغداد تسعى خلال مؤتمر اعادة الاعمار إلى طمأنة المستثمرين في ظل فساد ووضع أمني مقلق خيما على جهود جذب الاستثمارات.

 

ميدل ايست أونلاين

انفتاح عراقي على استثمارات أجنبية في العديد من القطاعات أبرزها الطاقة

الكويت - سعت بغداد في اليوم الثاني من مؤتمر اعادة الاعمار الذي تستضيفه دولة الكويت، إلى جذب المستثمرين الذين يخشون الأوضاع الأمنية في هذا البلد الغني بالنفط والذي يشهد حروبا منذ نحو أربعة عقود.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار في العراق سامي الأعرجي أمام ممثلين عن شركات في القطاع الخاص "العراق مفتوح للمستثمرين".

وذكر أن العراق يعرض على القطاع الخاص الاستثمار في أغلب القطاعات من الزراعة إلى النفط، متحدثا عن 212 مشروعا خصصتها بغداد للمستثمرين المحليين والدوليين وتشمل "حماية قانونية".

ومن بين هذه المشاريع بناء مصافي النفط والمساكن ومحطات الطاقة والمطارات وسكك الحديد والقطارات والطرق.

كما ذكر الأعرجي أن العراق ينوي اقامة أربع مناطق حرة خلال السنوات العشر المقبلة.

وأعلن وزير النفط جبار لعيبي أن العراق ينوي زيادة انتاجه النفطي بنحو 2.3 مليون برميل يوميا ليصل انتاجه بحلول العام 2020 الى سبعة ملايين برميل يوميا.

ويملك العراق حاليا القدرة على انتاج خمسة ملايين برميل، إلا أنه ينتج 4.7 ملايين برميل يوميا التزاما باتفاق خفض الانتاج الموقع بين الدول النفطية في منظمة أوبك ومنتجين غير أعضاء أبرزهم روسيا.

وتتركز جهود مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق على جمع الالتزامات والتعهدات من المانحين والمستثمرين.

وكانت بغداد أعلنت في اليوم الأول من المؤتمر أن العراق بحاجة الى 88.2 مليار دولار، بينها 20 مليار دولار بشكل مستعجل والبقية على المدى المتوسط.

ويعول العراق على المانحين الدوليين وخصوصا القطاع الخاص. وسيعلن الأربعاء في اليوم الختامي للمؤتمر عن قيمة المساهمات والتعهدات المالية.

لكن الفساد المستشري يعدّ أحد أكبر التحديات أمام بغداد في سعيها لجمع الأموال. ويحتل العراق المرتبة 166 من بين 176 دولة على لائحة البلدان الأكثر فسادا بحسب آخر لائحة أصدرتها منظمة الشفافية الدولية.

وقال رئيس الدائرة القانونية في الهيئة الوطنية للاستثمار نزار ناصر حسين إن القوانين في العراق لا تفرق بين المستثمر المحلي والأجنبي، مشيرا إلى أنه بإمكان المستثمرين الأجانب تأسيس شركات عراقية.

كما أكد أن العراق ينوي اعفاء المستثمرين من ضريبة الدخل لفترة بين 10 و15 سنة.

وقدم الأعرجي صورة موجزة عن فرص وظروف ومكاسب الاستثمار في العراق، قائلا إن المستثمرين "يواجهون مخاطر كبيرة، لكنها تأتي في مقابل أرباح كبيرة".

وانضم القطاع الخاص الثلاثاء إلى هذه الورشة الضخمة لإعادة إعمار العراق وعملت بغداد الساعية إلى جمع نحو 90 مليار دولار من التعهدات المالية في المؤتمر، على طمأنة المستثمرين عبر تقديم حوافز مالية وقانونية.

الاسم arab
الدولة arab

ايران هي سبب الرئيسي لما يحدث للشعب العراقي

من الازمات مليشيات محاصصة طائفية سياسين من قوم تبع

والاغتيالات لتصفية كوادر عراقية الاحزاب دينية مرتزقة الحشد

كل هذا. انتقاما من العراق الذي انتصر على دجال الخميني

2018-02-14

الاسم arab
الدولة arab

العراق دولة غنية بالنفط .وفي نفس الوقت

يتسول للاعمار وسبب هذا تسول مسؤلي منطقة السوداء

الفاشيلين سياسياوقتصاديا ونجحوا بتوزيع الفقر المتقع

على الشعب مهد الحضارة

2018-02-14

 

موانئ دبي العالمية تلجأ للتحكيم الدولي في نزاع مع جيبوتي

قرار حظر استيراد مئات السلع يربك السوق الجزائرية

السودان يلجأ لدبلوماسية المعابر بعد خلافات مع دول الجوار

خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين بسيناء

الفساد ينخر منظومة الدعم بتونس في انتظار إصلاح تأخر

حادثة بحرية تكشف الحاضنة الإيرانية لإرهابيين بحرينيين

متاهة ترافق جلسات محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري

السعودية تتوقع تعافي اقتصادها في 2018

محاولات ارهابية يائسة لتقويض الأمن في بنغازي

قرصان روّع مستخدمي فيسبوك بمصر وراء القضبان

وساطة أميركية مستمرة لا تنزع فتيل التوتر بين لبنان واسرائيل

خطة طموحة لإعادة هيكلة الخطوط التونسية

خطر الإرهاب لايزال يتربص بأمن لبنان واستقراره

السيسي يرى في صفقة الغاز مع إسرائيل هدفا صائبا لمصر

السجن خمس سنوات لنبيل رجب بتهمة الإساءة للبحرين

واشنطن تحذر من خطر الإرهاب الثابت في العراق


 
>>