First Published: 2018-02-13

عملية عفرين حرفت مسار الحرب على الدولة الاسلامية

 

تيلرسون يعبر عن قلقه من التدخل التركي في شمال سوريا قبل زيارة مرتقبة إلى أنقرة وسط خلافات متصاعدة مع تركيا.

 

ميدل ايست أونلاين

المغامرات التركية في سوريا تعرقل جهود الحرب على الارهاب

الكويت - حذر وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في الكويت الثلاثاء من أن العملية العسكرية التركية في شمال سوريا ضد قوات كردية متحالفة مع واشنطن أدت إلى "حرف مسار" معركة التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية في شرق البلاد.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي في ختام اجتماع للدول الأعضاء في التحالف الدولي لمحاربة التنظيم المتطرف "لقد حرفت مسار معركتنا ضد تنظيم الدول الاسلامية في شرق سوريا بعدما انتقلت قوات من هناك باتجاه عفرين" في شمال سوريا.

وتابع "نعتقد أنه من المهم أن تعي أنقرة آثار العملية العسكرية على مهمتنا وهي الانتصار على تنظيم الدولة الاسلامية".

وبدأت تركيا في 20 يناير/كانون الثاني عملية غصن الزيتون ضد وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة ارهابية وهي حليفة واشنطن في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وفي شرق سوريا، تقاتل قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أيضا من واشنطن تنظيم الدولة الاسلامية في آخر الجيوب التي يسيطر عليها في محافظة دير الزور.

ومنذ بدء الهجوم، حذرت تركيا مرارا واشنطن من أن مدينة منبج (على بعد حوالى 100 كلم شرق عفرين) قد تكون هدفها المقبل وتسيطر عليها أيضا وحدات حماية الشعب الكردية إلى جانب قوات أميركية.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجنود الأميركيين إلى الانسحاب من منبج تفاديا لأي مواجهات مباشرة بين البلدين الحليفين في الحلف الأطلسي.

ويزور وزير الخارجية الأميركي أنقرة الخميس والجمعة للقاء نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو وأردوغان.

وتشهد العلاقات الأميركية التركية فتورا غير مسبوق على ضوء خلافات متفاقمة حول عدد من الملفات يتصدرها الملف السوري وتحديدا الدعم الأميركي لوحدات حماية الشعب الكردية.

وأبدت أنقرة قلقها حيال تسليح الولايات المتحدة للمقاتلين الأكراد، فيما سعت واشنطن لتهدئة المخاوف التركية بأن أعلنت أنها ستستعيد الاسلحة التي زودت بها الأكراد.

وتعتبر تركيا الوحدات الكردية امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يقود تمردا مسلحا منذ أكثر من ثلاثة عقود والذي تصنفه أنقرة تنظيما إرهابيا.

وتأتي تصريحات تليرسون قبل زيارة مرتقبة إلى تركيا يتوقع أن تكون صعبة حيث تخيم العديد من الخلافات على اللقاء.

وتطالب تركيا واشنطن بتسليمها الداعية والمعارض فتح الله غولن الذي يقيم في الولايات المتحدة منذ 1999، والذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشل في 2016.

لكن السلطات الأميركية رفضت طلب التسليم مطالبة نظيرتها التركية بتقديم أدلة واضحة على تورط غولن في الانقلاب الفاشل.

وتحاكم الولايات المتحدة رجل أعمال تركي من اصل ايراني سبق أن أقر في شهادات أمام محكمة بنيويورك، بتورط الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالتورط في انتهاك العقوبات الغربية على إيران.

 

موانئ دبي العالمية تلجأ للتحكيم الدولي في نزاع مع جيبوتي

قرار حظر استيراد مئات السلع يربك السوق الجزائرية

السودان يلجأ لدبلوماسية المعابر بعد خلافات مع دول الجوار

خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين بسيناء

الفساد ينخر منظومة الدعم بتونس في انتظار إصلاح تأخر

حادثة بحرية تكشف الحاضنة الإيرانية لإرهابيين بحرينيين

متاهة ترافق جلسات محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري

السعودية تتوقع تعافي اقتصادها في 2018

محاولات ارهابية يائسة لتقويض الأمن في بنغازي

قرصان روّع مستخدمي فيسبوك بمصر وراء القضبان

وساطة أميركية مستمرة لا تنزع فتيل التوتر بين لبنان واسرائيل

خطة طموحة لإعادة هيكلة الخطوط التونسية

خطر الإرهاب لايزال يتربص بأمن لبنان واستقراره

السيسي يرى في صفقة الغاز مع إسرائيل هدفا صائبا لمصر

السجن خمس سنوات لنبيل رجب بتهمة الإساءة للبحرين

واشنطن تحذر من خطر الإرهاب الثابت في العراق


 
>>