First Published: 2018-02-13

خطر التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية لا يزال قائما بقوة

 

اجهزة الاستخبارات الاميركية تؤكد ان محاولات موسكو لبلبلة السياسة الداخلية والتأثير على الانتخابات التشريعية لا تزال بنفس الجدية.

 

ميدل ايست أونلاين

دان كوتس: نتوقع استخدام نفس اليات التدخل

واشنطن - أعلن مسؤولون في اجهزة الاستخبارات الاميركية الثلاثاء ان المحاولات الروسية للتدخل في السياسة الاميركية لا تزال مستمرة وتشكل تهديدا للانتخابات التشريعية المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وأجمع مسؤولو وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه" ومكتب التحقيقات الفدرالي "اف بي آي" ووكالة الامن القومي "ان اس ايه" وثلاث وكالات اخرى على القول بان محاولات موسكو لبلبلة السياسة الاميركية لا تزال بنفس القوة كما كانت عام 2016.

وكانت اجهزة الاستخبارات الاميركية نددت بمحاولات روسية للتاثير في نتيجة الانتخابات الاميركية عام 2016 من خلال الشبكات الاجتماعية وتسرب المعلومات المقرصنة من داخل المعسكر الديموقراطي بهدف دعم الجمهوري دونالد ترامب على حساب الديموقراطية هيلاري كلينتون.

الا ان الرئيس ترامب يرفض هذه الاستنتاجات، كما نفت موسكو بشكل قاطع الاتهامات الاميركية بتدخلها في الانتخابات.

وقال رئيس اجهزة الاستخبارات دان كوتس امام لجنة في مجلس الشيوخ "نتوقع ان تستمر روسيا في استخدام الدعاية والشبكات الاجتماعية (...) وغيرها من الوسائل والعمليات الهادفة الى اثارة الانقسامات الاجتماعية والسياسية في الولايات المتحدة".

واضاف "لا ينبغي التشكيك مطلقا في حقيقة ان روسيا تعتبر ان جهودها قد اثمرت وتنظر الى انتخابات منتصف الولاية عام 2018 كهدف لممارسة تاثيرها".

وفي تشرين الثاني/نوفمبر، سيحاول الديمقراطيون استعادة الغالبية فى مجلس النواب البالغ عدد مقاعده 435 ومجلس الشيوخ الذي سيجدد ثلث مقاعده (33 مقعدا).

وفتح الرئيس الاميركي دونالد ترامب السبت المجال مجددا امام نشر وثيقة سرّية اعدها الديموقراطيون وتسببت بجدل سياسي حاد في الولايات المتحدة، غداة رفضه نشرها بحجة "مخاوف على الامن القومي".

والوثيقة موضوع الجدل هي مذكرة تدحض اتهامات لمكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي)، ولوزارة العدل الاميركية على خلفية التحقيق في التدخل الروسي بانتخابات الرئاسة الاميركية.

وتشكل المذكرة ردا للديموقراطيين على مذكرة كان اعدها جمهوريون، وافق ترامب على نشرها، لكنها "تحتوي على العديد من المقاطع السرية والحساسة"، بحسب المستشار القانوني للبيت الأبيض.

وكتب الرئيس الاميركي على تويتر "ارسل الديموقراطيون مذكرة رد سياسية جدا وطويلة يعلمون (...) بانها ستعتبر شديدة السرية، ليتهموا بعدها البيت الابيض بقلّة الشفافية".

واضاف ترامب "قلت لهم ان يعيدوا صياغتها وارسالها بالشكل الصحيح"، ما يعني انه لا يستبعد امكان نشر الوثيقة بعد ان كان رفع السرية عن مذكرة الجمهوريين.

 

موانئ دبي العالمية تلجأ للتحكيم الدولي في نزاع مع جيبوتي

قرار حظر استيراد مئات السلع يربك السوق الجزائرية

السودان يلجأ لدبلوماسية المعابر بعد خلافات مع دول الجوار

خسائر فادحة في صفوف الإرهابيين بسيناء

الفساد ينخر منظومة الدعم بتونس في انتظار إصلاح تأخر

حادثة بحرية تكشف الحاضنة الإيرانية لإرهابيين بحرينيين

متاهة ترافق جلسات محاكمة المتهمين في اغتيال الحريري

السعودية تتوقع تعافي اقتصادها في 2018

محاولات ارهابية يائسة لتقويض الأمن في بنغازي

قرصان روّع مستخدمي فيسبوك بمصر وراء القضبان

وساطة أميركية مستمرة لا تنزع فتيل التوتر بين لبنان واسرائيل

خطة طموحة لإعادة هيكلة الخطوط التونسية

خطر الإرهاب لايزال يتربص بأمن لبنان واستقراره

السيسي يرى في صفقة الغاز مع إسرائيل هدفا صائبا لمصر

السجن خمس سنوات لنبيل رجب بتهمة الإساءة للبحرين

واشنطن تحذر من خطر الإرهاب الثابت في العراق


 
>>