First Published: 2018-02-14

جيل جديد من الروبوتات الناعمة والمرنة في الافق

 

روبوتات مصنوعة من البوليمر والبلاستيك بدلاً من المعادن والمواد الصلبة ومستوحاة من خصائص التمدد المتوفرة لدى الحيوانات الرخوية.

 

ميدل ايست أونلاين

مرونة وقدرة على تجاوز العقبات

باريس - بدأ باحثون بالعمل على تطوير جيل جديد من الروبوتات الناعمة والمستوحاة من خصائص التمدد المتوفرة لدى الحيوانات الرخوية مثل الأخطبوط والحلزون والفأرة.

ويستخدم الباحثون في تصميم الجيل الجديد من الروبوتات الناعمة مواد كيميائية مثل البوليمر والبلاستيك، بدلاً من المعادن والمواد الصلبة بهدف إكسابها خاصية الإنسياب بسهولة من الأماكن الضيقة جداً.

وقالت الباحثة بيلغة بايتَكين إنّ الفريق يعتمد في دراساته العلمية على المواد الناعمة أكثر من المعادن والمواد الصلبة.

وأوضحت بايتكين أنّ الروبوتات عادة ما تُصنع من المعادن والمواد الصلبة، ويُعتمد في التحكم بها على برامج حاسوبية ودوائر الكترونية.

وأضافت بايتكين أنّ الجيل الجديد من الروبوتات باتت تُصنّع بالاعتماد على مواد كيميائية ناعمة.

وأشارت بايتكين أنّ استخدام المواد الناعمة تُكسب للروبوتات خصائص وميزات متنوعة، وتجعلها أقل وزنا من الروبوتات المصنوعة من المعادن والصلب، وتمنحها المرونة والقدرة الزائدة على تجاوز العقبات إضافة إلى توفير الطاقة وسهولة استخدامها من قِبل البشر.

ولفتت بايكتين إلى إمكانية استخدام الروبوتات المرنة في العديد من المهمات والوظائف الصعبة، مثل عمليات البحث والإنقاذ والمرور من الأماكن الضيقة وتجاوز العقبات.

وتابعت قائلةً: "صناعة الروبوتات الناعمة تعتبر من المجالات الحديثة في العالم، ونحن بدأنا بالعمل على تطوير مثل هذه الأنواع من الروبوتات، ويمكنني أن أقول إننا حاليًّا في مرحلة التجريب، ونحاول صنع مثل هذه الروبوتات".

وأضافت: "نأمل أن نتمكن من إنتاج روبوتات تساعد الإنسان وتساهم بشكل إيجابي في تطوير الصناعات الدفاعية".

وأوضحت بايتكين أنّ الجيل الجديد من الروبوتات سيتم إنتاجه بالتعاون مع 23 مجموعة أوروبية رائدة في مجال الدراسات التكنولوجية.

وكشفت شركة تويوتا اليابانية في طوكيو عن ثالث نموذج من روبوت على شاكلة الإنسان، قادر وبمرونة على تكرار حركات مشغل بشري يتحكم به عن بعد.

ويبلغ طول الروبوت "تي-إتش ار 3"، 1.54 متراً ووزنه 75 كيلوغراماً ولونه أبيض وأسود.

وجُهز بلواقط في مفاصله الكثيرة مع تركيز كبير على اليدين للسماح له بـ"الشعور" بما يقوم به وبمرونة كبيرة.

وأوضح أكيفومي تاماوكي مسؤول قسم الروبوتات لدى تويوتا: "لا يمكن للروبوتات التقليدية الشعور بما تلتقطه، فتضغط أحياناً بقوة كبيرة على الأشياء، أما هذا الروبوت فيمكنه معانقة الاشخاص بنعومة".

 

الجزائر تداري انتهاكات حقوق الانسان بحملة تبريرات مضادة

العاهل الأردني يقوي فريقه الاقتصادي في الحكومة والديوان

المصرف العقاري يعود للموصل وسط ركام الأنقاض

مصر تتحفظ على أموال أبوالفتوح

تعرض كاتم أسرار القذافي المالية لمحاولة اغتيال في جوهانسبورغ

الإضرابات النقابية تزيد مصاعب الحكومة في الجزائر

أردوغان يرسم في جولة افريقية ثانية خارطة التمدد التركي

اتهامات لبغداد بفرض عقوبات جماعية على اقارب الجهاديين

مشاورات موسعة تمهد لحل أزمة العمالة بين الكويت والفلبين

تواتر الهجمات الإرهابية يكشف ضعف الحزام الأمني في كركوك

جيبوتي سقطت في امتحان الثقة مع الإمارات

مشاريع تركية جديدة واجهة للتغلغل في الساحة الليبية المضطربة

لفتة انسانية أردنية للمرضى السوريين العالقين في مخيم الركبان

العراق وسوريا يواجهان معضلة ضمان احتجاز الجهاديين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية المحسومة سلفا في مصر

حرب على المياه الشحيحة في أفق بلاد الرافدين


 
>>