First Published: 2018-03-11

الأهرامات تستقبل 'اوبرا عايدة' لترويج السياحة بمصر

 

القصة الملحمية عن الحب والخيانة والعائدة أحداثها إلى مصر القديمة تعرض في المنطقة السياحية لأول مرة منذ العام 2009.

 

ميدل ايست أونلاين

خلفية تاريخية للاهرامات في القصة

الجيزة (مصر) - أصبحت منطقة أهرامات الجيزة مرة أخرى مسرحا لعرض أوبرا عايدة الشهيرة وهي قصة ملحمية يتركز مضمونها حول الحب والخيانة في مصر القديمة.

وشاهد نحو 2800 شخص من داخل مصر وخارجها العرض الذي نظمته شركة شركة إيفنتس بوتيك.

وأُقيم العرض بالتنسيق مع جهات حكومية وخاصة في محاولة لتشجيع قطاع السياحة في مصر.

ومع خلفية تظهر فيها الأهرامات وأبو الهول جرى عرض الأوبرا المكونة من أربعة أجزاء على منصات وفي أجواء تصور القصور الفرعونية الفخمة.

وأدى التينور الإيطالي داريو دي فيتري دور راداميس، وهو المحارب المصري، الذي وقع في حب الأميرة الإثيوبية عايدة، التي لعبت دورها السوبرانو الصربية دراجانا راداكوفيتش.

تدور أحداث القصة حول عايدة، الأميرة التي وقعت في الأسر بمصر القديمة. وتختار عايدة أن تموت مع حبيبها المصري بعد أن حُكم عليه بالإعدام بتهمة الخيانة.

وقال الجمهور إنهم استمتعوا بالعرض في ظل الخلفية التاريخية التي تمثلها الأهرام، لكن البعض أعربوا عن اعتقادهم بأنه كان من الممكن تنظيم الأقسام والمواقع المخصصة للجلوس بشكل أفضل حيث جلسوا في أماكن لا تتيح الرؤية بشكل جيد.

وقال أحد أفراد الجمهور يدعى محمد الشامي "لأ.. رائع.. حلو أوي يعني من ناحية اللبس.. الإضاءة.. العرض والطريقة إلي معمول بيها.. لأ الموسيقى والصوت.. كله حاجة فظيعة.. لأ حلوة أوي".

وقال آخر يدعى ماهر محمد "هما هايلين وأداؤهم هايل.. الموسيقى جميلة.. المكان رائع.. محتاج شوية حاجات بسيطة ويبقى الأمور كلها جميلة.. يعني.. فكرة إن المستويات مستويات درج الجالسين أكتر من كدا ممكن يكون مناسب أكتر.. دي وجهة نظري".

من جهته قال محمد جمعة مدير عام شركة إيفنتس بوتيك "هي طبعاً مكنتش حاجة سهلة.. أوبرا عايدة إحنا عارفين إنها متعملتش في مصر من سنة 2009 تقريباً.. فإن إحنا نرجع الموضوع تاني وإننا إحنا نتفق مع الفنانين الأجانب إنهم يرجعوا عشان يغنوا تاني في مصر عشان حدث كبير زي دا لازم نتفق مع كل الوزارات والآثار ودار الأوبرا المصرية والسياحة.. فالتنسيق مع كل الجهات دي كان صعب بس دي حاجة إحنا كلنا عايزين نعملها.. إن كل الأحداث الثقافية وكل الأحداث الفنية المهمة الي طول عمرها بتتعمل في مصر زمان إن هي لازم ترجع تاني عشان هي من الحاجات المهمة إلي هترجع تاني السياحة لمصر".

وقال سامح سعد رئيس مجلس إدارة شركة مصر الصوت والضوء "أنا شايف إقبال كبير جداً.. بقول لحضرتك في ناس جت مخصوص علشان تحضر الأوبرا وترجع تاني.. ودي علامة طيبة جداً.. علامة جيدة جداً.. لما الحدث ده يثبت ويتكرر كل سنة.. المضمون بتاعه هيبقى قوي جداً على البلد".

وقام بتلحين الأوبرا في الأصل الموسيقار الإيطالي فيردي في عام 1869 بتكليف من الخديوي إسماعيل حاكم مصر في ذلك الحينباشا. ويعتقد بشكل عام أن الهدف من الأوبرا هو تخليد ذكرى افتتاح قناة السويس، لكن هذه النقطة موضع نقاش، لأنها عرضت لأول مرة بعد عامين من افتتاح القناة.

وتعرض قطاع السياحة في مصر للكثير من الانتكاسات منذ الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك عام 2011، إلا أنها لا تزال مصدرا حيويا للعملة الأجنبية. وانخفض عدد السياح الذين يزورون مصر إلى 9.8 مليون سائح في عام 2011 نزولا من أكثر من 14.7 مليون سائح في عام 2010.

وأدى سقوط طائرة روسية تقل 224 شخصًا من منتجع على البحر الأحمر في أكتوبر/تشرين الأول 2015 إلى المزيد من التراجع في أعداد الزوار، حيث انخفض العدد إلى 1.2 مليون زائر في الربع الأول من عام 2016 نزولا من 2.2 مليون في العام السابق له.

 

مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة

مصر تركز على دعم ثورة الاستكشافات النفطية والغازية

موسكو تقوي نفوذها في العراق من بوابة التعاون النفطي مع كردستان

الأردن وأميركا يتدربان على سيناريوهات مواجهة هجوم كيماوي

36 قتيلا من المتشددين في ضربات عراقية داخل سوريا

حزب الله يرهب المرشحين الشيعة بالاعتداء على علي الأمين

مقاتلات قطرية تلاحق طائرة مدنية إماراتية في تصعيد جوي خطير

القرضاوي ينزع عن نفسه صفة الآمر الناهي في قطر

منتصران وخاسر أمام الدولة الاسلامية يتسابقون لقيادة العراق


 
>>