First Published: 2018-03-17

انفراج في أزمة العمالة المنزلية بين الكويت والفلبين

 

توقيع اتفاق ثنائي لتعديل شروط التشغيل من المؤمل ان ينهي أزمة مستمرة منذ شهرين أذكتها معلومات عن انتحار وسوء معاملة للفلبينيين في الكويت.

 

ميدل ايست أونلاين

ربع مليون فلبيني في الكويت

دبي - قالت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) السبت إن الكويت والفلبين وقعتا اتفاقا منظما لبعض شروط تشغيل العمالة المنزلية في الدولة الخليجية.

وربما ينهي هذا الاتفاق أزمة مستمرة منذ شهرين أشعلتها تقارير عن انتحار عدد من الفلبينيين بسبب سوء معاملة عدد من أصحاب العمل الكويتيين.

وأوقفت الفلبين إرسال عمال إلى الكويت في يناير/كانون الثاني بعد العثور على جثة عامل فلبيني مهاجر داخل مجمد، في واقعة قالت مانيلا إنها الأحدث في سلسلة من حوادث إساءة المعاملة في الدولة الخليجية.

وقالت الوكالة إن الاتفاق جرى توقيعه في مانيلا الجمعة بعد لقاء وفد كويتي مع السلطات الفلبينية.

ونقلت الوكالة عن مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية الكويتي السفير سامي الحمد قوله إن الاتفاق يحقق مصلحة الطرفين.

ونقل الحمد عن الجانبين تأكيدهما على عدم احتفاظ صاحب العمل بجواز سفر العامل المنزلي وعدم تحويل الكفالة، أي نقل العامل إلى صاحب عمل آخر، إلا بموافقة العامل المنزلي.

ولم يصدر حتى الآن تعليق من الحكومة الفلبينية بهذا الشأن.

ويعمل العمال في معظم دول الخليج وفقا لنظام الكفالة الذي يمنح صاحب العمل الحق في الاحتفاظ بجواز سفر العامل والسيطرة الكاملة على مسألة إقامته داخل البلاد.

وتقول جماعات حقوقية إن هذا النظام يجعل ملايين العمال في منطقة الخليج عرضة للاستغلال.

وذكرت الوكالة الكويتية أنه جرى التطرق خلال محادثات الجانبين إلى أهمية فتح المجال أمام مكاتب الاستقدام الكويتية لجلب عمال فلبينيين.

وتشير إحصاءات وزارة الخارجية الفلبينية إلى أن أكثر من 250 ألف فلبيني يعملون في الكويت معظمهم في مجال العمالة المنزلية. ويوجد أيضا عدد كبير في الإمارات والسعودية وقطر.

 

اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>