First Published: 2018-04-09

بوسع الكمبيوترات سماع صوت أفكارك!

 

جهاز يشبه السماعة يمكنه التعرف على ما يدور على طرف لسانك دون أن تنطقه عبر ترجمة الإشارات العصبية العضلية في الفك والوجه.

 

ميدل ايست أونلاين

مستقبل طريقة جديدة للتفاعل مع الآلات

واشنطن - هل تكلمت كثيرا داخل رأسك مطمئنا لان احدا لن سمعك؟ اذا قد يكون مفيدا ان تكون مستقبلا اكثر حرصا بعد نجاح مطورين في استنطاق افكارك.

وابتكر باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا واجهة كمبيوتر يمكنها سماع الكلمات التي تقولها دون صوت داخل رأسك وترجمتها لعبارات.

والجهاز الذي يشبه السماعات يستطيع التعرف على ما يدور بعقلك دون أن تنطقه بعد ارتداؤه.

ويثبت "ألتير ايغو" على الرأس امتدادًا لمنحنيات الفك ومرتبطًا بنظام كمبيوتر، لتلتقط الأقطاب الكهربائية في الجهاز الإشارات العصبية العضلية في الفك والوجه التي يسببها التفكير في الكلام بطريقة غير قابلة للكشف والملاحظة بالنسبة للعين البشرية.

ويتم تغذية الإشارات لنظام التعلم الآلي بالجهاز والذي يستخدم الشبكات العصبية لتحديد ما كنت تحاول قوله، ويستطيع الجهاز الرد على أي استفسارات مثل معرفة الوقت أو أسعار سلع وغيرها.

وذلك يتم من خلال المستشعرات الموجودة بالجهاز والتي تلتقط الإشارات من سبعة مناطق رئيسية على طول الرقبة والفك لتتمكن السماعة من إدراك ما تفكر به وتخرجه على هيئة كلمات كما يوجد بالفيديو الموجود بأخر الخبر.

وتمثل الفكرة خروجا عن المألوف إذا تمت مقارنتها بالأجهزة التي نتفاعل معها عن طريق اللمس، مثل الهواتف الذكية وغيرها من الأجهزة، فالأمر أشبه بالخيال العلمي.

وقال أرنف كابور قائد فريق تطوير النظام الجديد: "كان الدافع وراء ابتكار الجهاز خلق المزيد من التفاعل بين البشر والتكنولوجيا دون بذل مجهود، فكلما زاد تفاعلنا مع أجهزة الكمبيوتر استفدنا أكثر من نقاط قوتها مثل الحصول بسرعة على مساعدة في حل مشكلة ما أو الترجمة لما نريده دون الحاجة إلى البحث أو النقر أو الكتابة".

وقد اختبر الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا الجهاز على 10 أشخاص قام كل منهم باستخدمه لمدة 15 دقيقة من أجل الإجابة على بعض العمليات الحسابية التي يجريها الإنسان في صمت، ووصلت دقة الجهاز إلى 92 بالمئة على الرغم من عدم نطق كلمة واحدة بصوت مسموع.

 

حفتر يتعهد من بنغازي بمواصلة الحرب على الإرهاب

الضغوط تزداد على ماي بسبب الاتحاد الجمركي مع بروكسل

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين


 
>>