First Published: 2018-04-11

قرصنة معلوماتية تجتاح أغاني مشهورة على يوتيوب

 

الاختراق يطال خدمة 'فيفو' التابعة لمنصة الفيديو ويحجب أشرطة مصورة للأغنية الشهيرة ديسباسيتو وأعمالا لدرايك وكاتي بيري وتايلور سويفت.

 

ميدل ايست أونلاين

من وحي مسلسل اسباني

واشنطن - حجبت الأشرطة المصورة لبعض من أشهر الأغنيات، مثل "ديسباسيتو"، لفترة وجيزة من منصة "يوتيوب" الثلاثاء، إثر ما يبدو عملية قرصنة معلوماتية.

وكان المستخدمون يبحثون على خدمة "فيفو" للأشرطة الموسيقية التابعة لـ"يوتيوب"، عن أعمال لدرايك أو كاتي بيري أو تايلور سويفت مثلا، لكنهم لم يعثروا على مرادهم بل وجدوا رسائل متعددة، من بينها "فلسطين حرّة".

وحلّت محلّ أغنية "ديسباسيتو" للويس فونسي التي حصدت أكبر عدد من المشاهدين على "يوتيوب" بلغ 5 ملايين، صورة عصابة مدججة بالأسلحة يضع أفرادها أقنعة على وجوههم ويرتدون رداء أحمر طويلا من وحي المسلسل الاسباني "لا كازا دي بابل".

وحملت عملية القرصنة هذه توقيع ثنائي يعرّف نفسه ببروسوكس وكوروي ش.

وسرعان ما حلّت "يوتيوب" المشكلة، موضحة أن العملية طالت خدمتها "فيفو" وليس منصة "يوتيوب" بحدّ ذاتها.

وقال ناطق باسم المنصة التابعة للعملاق "غوغل" في تصريحات لوكالة فرانس برس "لاحظنا نشاطا غير اعتيادي على بعض قنوات فيفو وعملنا بسرعة مع شريكنا لإبطال النفاذ إليها ريثما كان يحقق في المشكلة".

وحذر كوروي ش على حسابه في "تويتر" من عمليات قرصنة مقبلة. ويعرّف مستخدم هذا الحساب نفسه على أنه خبير في المسائل الأمنية يسعى إلى "دعم الحرية في بلده".

وذكر تقرير نشره موقع الاندبندنت أن عملية الاختراق واسعة الانتشار، إذ تنتشر عبر العديد من قنوات "فيفو" المختلفة، وهذا ليس أول هجوم تقوم به المجموعة، إذ سبق واخترقت حسابات تويتر التى تديرها بعض المؤسسات الإخبارية الشهيرة الأسبوع الماضي.

 

مسؤولون من النظام العراقي السابق مسجونون في ظروف سيئة

مصر تركز على دعم ثورة الاستكشافات النفطية والغازية

موسكو تقوي نفوذها في العراق من بوابة التعاون النفطي مع كردستان

الأردن وأميركا يتدربان على سيناريوهات مواجهة هجوم كيماوي

36 قتيلا من المتشددين في ضربات عراقية داخل سوريا

حزب الله يرهب المرشحين الشيعة بالاعتداء على علي الأمين

مقاتلات قطرية تلاحق طائرة مدنية إماراتية في تصعيد جوي خطير

القرضاوي ينزع عن نفسه صفة الآمر الناهي في قطر

منتصران وخاسر أمام الدولة الاسلامية يتسابقون لقيادة العراق


 
>>