First Published: 2018-04-11

أكبر زواحف الأرض عاش قبل مائتي مليون سنة

 

باحثون يخلصون إلى أن بقايا من فك مكتشف عام 2016 تظهر أن طول حيوان اكتيوصور المفترس يبلغ 21 مترا.

 

ميدل ايست أونلاين

بحجم حوت أزرق

تامبا (الولايات المتحدة) - خلص باحثون بريطانيون إلى أن بقايا من فك مكتشفة في 2016 يرجع تاريخها إلى 205 ملايين سنة خلت، عائدة لأحد أكبر الزواحف على الإطلاق يُعرف باسم إكتيوصور.

وأشارت دراسة نشرت نتائجها مجلة "بلوس وان" العلمية إلى أن بقايا جمجمة هذه السمكة المفترسة التي انقرضت منذ زمن طويل، اكتشفت عند شاطئ في ليلستوك في منطقة سومرست في جنوب غرب انكلترا في مايو/أيار2016.

ولفتت إلى أن طول هذه الأسماك كان يصل إلى 96 سنتيمترا.

وقارن العلماء بين هذه العظام وأخرى شبيهة كانت عائدة لما كان يُعتبر أكبر حيوان إكتيوصور واسمه العلمي "شاستاصوروس شيونيصوروس سيكيانينسيس" ويبلغ طوله 21 مترا.

وخلص هؤلاء إلى أن البقايا التي عثر عليها في بريطانيا مصدرها حيوان إكتيوصور يقرب طوله من 26 مترا أي بحجم حوت أزرق.

وقال الخبير في الإكتيوصورات في جامعة مانشستر دين لوماكس "بما أن الحيوان ممثل حصرا بقطعة كبيرة من الفك، من الصعب تقييم حجمه"، لكن "باستخدام مقياس بسيط وعبر المقارنة مع العظمة عينها لحيوان شاستاصوروس شيونيصوروس سيكيانينسيس، يبدو أن الحيوان الذي عثر عليه في ليلستوك أكبر بـ25%".

غير أن علماء الإحاثة لن يتيقنوا قبل العثور على بقايا متحجرات إضافية، من الشكل الفعلي لحيوانات الإكتيوصور العملاقة التي عاشت في بريطانيا.

 

حفتر يتعهد من بنغازي بمواصلة الحرب على الإرهاب

الضغوط تزداد على ماي بسبب الاتحاد الجمركي مع بروكسل

المغرب يقاوم تزويج القاصرات بكل ما أوتي من حزم

كرسنت بتروليوم الاماراتية تفوز بعقد تطوير حقول نفط عراقية

العبادي يستقطب الناخبين بمشروع عابر للطائفية والقومية

الكويت والفلبين على أعتاب أسوأ أزمة دبلوماسية

التوريث السياسي يعيق التغيير في لبنان

العبادي في أربيل للترويج لقائمته الانتخابية

رايتس ووتش تندد بالعقاب الجماعي لعائلات الجهاديين بالعراق

لبنان يشكك في النوايا الدولية بشأن عودة اللاجئين السوريين


 
>>