First Published: 2018-04-15

سيتي يعود لنغمة الانتصارات في الدوري الانكليزي

 

فريق مان سيتي يحلق من جديد في الصدارة بفارق كبير عن مطارديه بعد فوزه السهل على مضيفه توتنهام بثلاثية.

 

ميدل ايست أونلاين

سيتي يبتسم مجددا

لندن (المملكة المتحدة) - ابتسم مانشستر سيتي ومدربه الاسباني جوسيب غوارديولا مجددا بعد اسبوع عصيب محليا واوروبيا، فعاد الى درب الانتصارات بفوز سهل على مضيفه توتنهام الرابع 3-1، في حين حصن المهاجم المصري محمد صلاح بهدفه الـ 40 هذا الموسم ليفربول في المركز الثالث، السبت في المرحلة الرابعة والثلاثين من الدوري الانكليزي لكرةالقدم.

ورفع مانشستر سيتي رصيده في الصدارة الى 87 نقطة، موسعا الفارق مع جاره مانشستر يونايتد الى 16 نقطة، وهو سيضمن احراز اللقب في حال خسارة الاخير امام وست بروميتش البيون الاحد، ولكن الفوز سيكون كافيا له في المرحلة المقبلة في مطلق الاحوال لضمان اللقب.

وكانت الفرصة سانحة امام سيتي للتتويج الاسبوع الماضي على ارضه امام يونايتد بالتحديد، فتقدم 2-صفر قبل ان يخرج خاسرا 2-3.

وجاءت الخسارة امام يونايتد بين هزيمتين مدويتين لسيتي امام ليفربول صفر-3 و1-2 في ربع نهائي دوري ابطال اوروبا التي كان يسعى الى الذهاب بعيدا فيها.

بدا سيتي اليوم في مستواه المعهود وتقدم في الدقيقة 22 حين ارسل البلجيكي فنسان كومباني كرة بعيدة الى البرازيلي غابرييل جيزوس خلف المدافعين فتابعها لحظة دخول المنطقة في الشباك.

واضاف سيتي الهدف الثاني بعد ثلاث دقائق فقط من ركلة جزاء احتسبت اثر عرقة الحارس الفرنسي هوغو لوريس لرحيم سترلينغ فترجمها الالماني ايكالي غوندوغان واضعا الكرة في الزاوية اليسرى للمرمى.

وقلص توتنهام الفارق قبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق عبر الدنماركي كريستيان اريكسن، لكن سيتي تجنب تكرار سيناريو مباراته امام مانشستر يونايتد فحسم المباراة بتسجيل الهدف الثالث عبر رحيم سترلينغ في الدقيقة 72.

- صلاح يواصل التألق -

من جهته، قاد صلاح ليفربول الى الفوز على ضيفه بورنموث بثلاثية نظيفة، ليعزز مركزه الثالث رافعا رصيده الى 70 نقطة، بفارق نقطة واحدة فقط خلف مانشستر يونايتد.

وتابع محمد صلاح هوايته في التسجيل ومنح فريقه الهدف الثاني في الدقيقة 69 اثر متابعة رأسية، بعد ان كان السنغالي ساديو ماني افتتح التسجيل في الدقيقة السابعة، ثم اضاف البرازيلي روبرتو فيرمينو الثالث في الدقيقة الاخيرة.

ورفع صلاح رصيده في صدارة ترتيب الهدافين الى 30 هدفا، بفارق خمسة اهداف امام هاري كاين مهاجم توتنهام، ليصبح اول افريقي يسجل 30 هدفا في البطولة في موسم واحد، علما بأنه سجل 40 هدفا لفريقه هذا الموسم في 45 مباراة في جميع المسابقات.

وبات صلاح ايضا اول لاعب يسجل 40 هدفا لليفربول منذ الويلزي ايان راش (صاحب 47 هدفا في موسم 1983-1984).

وكان الدولي المصري لعب دورا حاسما في قيادة فريقه الى نصف نهائي دوري ابطال اوروبا على حساب مانشستر سيتي متصدر الدوري الانكليزي. وفاز ليفربول ذهابا 3-صفر وايابا 2-1، وسجل صلاح هدفا ومرر كرة هدف آخر في الذهاب واضاف هدفا في الاياب.

ويلتقي ليفربول في نصف النهائي القاري مع روما الايطالي المتأهل على حساب برشلونة الاسباني (1-4 ذهابا في برشلونة و3-صفر ايابا في روما)، علما ان صلاح انتقل الصيف الماضي الى ليفربول من روما بالذات.

- تشلسي يفلت من الخسارة -

وأفلت تشلسي بطل الموسم الماضي والساعي الى ضمان المشاركة الاوروبية من الخسارة بعد ان قلب تأخره صفر-2 امام مضيفه ساوثمبتون المهدد بالهبوط الى فوز 3-2.

ووجد تشلسي نفسه في مأزق بعد ساعة تماما على انطلاق المباراة بتسجيل ساوثمبتون الساعي الى تجنب الهبوط هدفين عبر الصربي دوشان تاديتش (21) والبولندي يان بيدناريك (60).

لكن فريق المدرب الايطالي انطونيو كونتي قام بالمستحيل في الدقائق العشرين الاخيرة، وتحديدا في غضون 8 دقائق، للحفاظ على آماله بالمشاركة الاوروبية الموسم المقبل، ان كان في دوري الابطال او الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، فنجح بتسجيل ثلاثة اهداف بواسطة الفرنسي اوليفييه جيرو (70 و78) والبلجيكي ادين هازار (75).

ولعب جيرو دورا بارزا في فوز فريقه بعد نزوله الى ارض الملعب محققا اقوى ظهور له منذ انضمامه الى تشلسي من جاره اللندني ارسنال في كانون الثاني/يناير الماضي.

وقال جيرو "واجهت بعض الصعوبات في مسيرتي، ولكنني كنت احاول دائما العودة اقوى وهذا ما حصل اليوم".

وتابع "الامر الاهم هو عدم الاستسلام ابدا، وان نثق بقدراتنا ونقدم مستوانا، وانا فخور بما قمت به اليوم".

وعزز تشلسي مركزه الخامس المؤهل مباشرة الى "يوروبا ليغ" رافعا رصيده الى 60 نقطة، بفارق 7 نقاط خلف توتنهام الرابع، و6 نقاط امام ارسنال السادس الذي يحل ضيفا على نيوكاسل الاحد.

ويخوض الاربعة الاوائل في الدوري الانكليزي الممتاز دوري ابطال اوروبا مباشرة الموسم المقبل، ويشارك الخامس تلقائيا ايضا في "يوروبا ليغ".

وعن حظوظ الفريق بالمشاركة في دوري الابطال قال جيرو "طالما لا يزال الامر ممكنا من الناحية الحسابية، فاننا نعتقد بأننا قادرون على ان نكون ضمن الاربعة الاوائل. امامنا خمس مباريات نهائية (خمس مراحل)، وبعد ذلك سنرى".

من جهته، بقي ساوثمبتون في المركز الثامن عشر (اول مراكز الهبوط الى الدرجة الاولى) برصيد 28 نقطة.

وسيلتقي الفريقان مجددا في نصف نهائي كأس انكلترا الاسبوع المقبل.

من جهته، علق كونتي على المباراة قائلا "كان الشوط الاول سلبيا للغاية، ولم نظهر فيه رغبة كبيرة وارادة للقتال من اجل الفوز بالمباراة".

وتابع "لكنني رأيت ردة فعل رائعة، فاذا لم يكن لديك شيىء ما في داخلك من الصعب ان تعود وتفوز بهذه المباراة".

وتلقى ساوثمبتون خسارته الثالثة على التوالي منذ تولي مارك هيوز الاشراف عليه منتصف الشهر الماضي.

وقال هيوز "كما يبدو الحال طوال العام، اعتقد ان الفريق لديه مشكلة ما. فعندما يبدأ الضغط علينا فاننا نعجز عن الحفاظ على ثباتنا وننتظر حتى يخف العبء عنا".

وفي باقي المباريات، فاز كريستال بالاس على ضيفه برايتون بثلاثة اهداف للعاجي ويلفريد زاها (5 و24) وجيمس تومكينز (14) مقابل هدفين لغلين موراي (18) والكولومبي خوسيه اسكييردو (34)، وبيرنلي على ليستر سيتي بهدفين للنيوزيلندي كريس وود (6) والايرلندي كيفن لونغ (9) مقابل هدف لجيمي فاردي (72)، وهادرسلفيد على واتفورد بهدف لتوماس اينس (90+1).

وتعادل سوانسي سيتي مع ايفرتون بهدف للغاني جوردن ايو (71) مقابل هدف لكايل ناوتون (43 خطأ في مرمى فريقه).

من جهة أخرى، ضمن ولفرهامبتون العودة الى مصاف اندية الدرجة الممتازة بعد غياب ستة اعوام بعد تعادل فولهام وبرنتفورد 1-1 السبت قبل ثلاث مراحل من نهاية بطولة الدرجة الاولى.

 

اتهامات حقوقية للعراق بإخفاء أدلة الانتهاكات بالموصل

رايتس ووتش تدين الإجلاء القسري للاجئين السوريين من لبنان

الاغتيالات تلاحق مناهضي إيران في كردستان العراق


 
>>