First Published: 2018-04-15

الانتحار برفاهية مع تكنولوجيا سهلة وسريعة

 

معرض هولندي للجنازات يقدم جهازا مثيرا للجدل مصنوعا بواسطة طابعة ثلاثية الابعاد ويأتي مع نعش لمن يرغب بإنهاء حياته بضغطة زر.

 

ميدل ايست أونلاين

توفير تجربة واقعية جدا للزوار

أمستردام - قدم في معرض امستردام للجنازات جهاز مثير للجدل يسمح لمستخدمه بالانتحار بالضغط على زر.

وسمي الجهاز "ساركو" من كلمة ساركافاغوس اي ناووس وهو مصنوع بواسطة طابعة ثلاثية الابعاد من قبل الناشط الاسترالي فيليب نيتشكه والمصمم الهولندي الكسندر بانينك. ويأتي الجهاز مع نعش موضوع على قاعدة تحوي عبوة نيتروجين.

وقال نيتشكه الذي يلقب "طبيب الموت" بسبب تحركه لتشريع الموت الرحيم، "الشخص الذي يرغب بالموت يضغط على الزر وينتشر النيتروجين فيشعر الشخص بدوران خفيف ومن ثم يفقد الوعي سريعا ويموت".

واكد نيتشكه لوكالة فرانس برس ان الجهاز "يوفر امكانية الموت للشخص الراغب بذلك".

وعرض المخترعان نموذجا عن الجهاز مع نظارات للواقع المعزز لتوفير تجربة واقعية جدا للزوار تظهر لهم كيفية الجلوس في النعش قبل الضغط على الزر.

وقال المخترع ان الجهاز سيطرح في السوق بحلول نهاية السنة الحالية.

وبشأن الجدل المثار حول الموت الرحيم والعوائق القانونية قال نيتشكه "في الكثير من الدول الانتحار ليس مخالفا للقانون لكن مساعدة شخص على الانتحار مخالف للقانون".

وقال "من خلال هذا الجهاز يختار الشخص ان يضغط على زر بدلا من الوقوف امام قطار".

واضاف "اؤمن ان امكانية اختيار الموت هو من حقوق الانسان الاساسية. يحب الا يكون امتيازا طبيا لبعض المرضى فقط".

واتى الاف الاشخاص الى معرض امستردام السنوي للجنازات الذي يتضمن اخر الصحيات المتعلقة بهذا القطاع مثل النعوش القابلة للتحلل الحيوي.

وقد استقطب جهاز "ساركو" عددا كبيرا من الجموع.

وقال بيت فيرستراتن (52 عاما) "كانت تجربة فريدة وغريبة. ثمة هدوء كبير".

لكن البعض لم تعجبه التجربة.

واوضح روب برونتينك (52 عاما) "اظن ان الجهاز سخيف. ولا افهم الفحوى منه ولا يهمني بتاتا".

 

رياضيون يتسابقون إلى البرلمان في العراق

مصر تنفي التضييق على امدادات الغذاء في سيناء

المغرب يتوقع محصولا جيدا من الحبوب في 2018

دعم مالي إماراتي لإعادة إعمار جامع النوري في الموصل

المكابرة تغرق الخطوط القطرية في المزيد من الخسائر

نظام الكتروني جديد لتقليل احتمالات تزوير نتائج انتخابات العراق

الدولة الإسلامية تهدد باستهداف الانتخابات العراقية


 
>>