بالتعاون مع مركز المسبار للدراسات والبحوث- دبي
اتحاد علماء المسلمين.. أم واجهة إخوانية؟!
مع أن ظاهر الاتحاد غرض ديني لكنه خلال الربيع العربي أماط اللثام عن وجه سياسي إخواني، فاضطر العديد من المنتمين إلى الخروج منه.
شكراً لمن تآمر ضد الإخوان!
بقلم: أحمد عبد التواب
عدد من الرومانسيين ما يزالون يجاهرون بأنه كان من حق ممثل الإخوان فى القصر الرئاسى أن يُكْمِل مدّته الرئاسية دون أن يحلّوا المعضلة الدستورية القانونية الديمقراطية التى كانت تُوجِب عزله.
 
طارق الزمر.. العائد من جديد
بقلم: رفعت السعيد
البعض يعتقد بأن الزمر قد قبل مبدأ المراجعات غير أفكاره لكن الدهشة تتصاعد إذ نجد أن كتابه الذي أصدره عن مراجعاته كان تأكيداً للفكر الإرهابي المتأسلم وليس تراجعا عنه.
 
روحاني وخامنئي صراع الأضداد!
بقلم: مكرم محمد أحمد
الصراع خرج بين الرجلين إلى العلن إثر الانتخابات الرئاسية الأخيرة والمرشد الأعلى لايتوقف عن التشهير برئيس الجمهورية واتهامه بأنه يكرر مأساة الحسن بني صدر ويحاول قسمة البلاد إلي خصوم ومؤيدين.
في ذكرى الانقلاب وخيار ما بعد الدوحة
بقلم: صادق الشافعي
الانقلاب حصل تنفيذا لقرار واع من حركة حماس وبتشجيع وتأييد من الحركة الأم الإخوان المسلمين والهدف بناء نظام سياسي يشكل موازياً في البداية ليتحول إلى بديل لكل مكونات النظام الفلسطيني القائم.
ثلاثون فتوى إرهابية!
بقلم: خليل علي حيدر
لا أحد من المجاهدين يناقش كتاب الإخواني عبدالله عزام ومعجزاته المزعومة بل لا يسأل نفسه: كان الرجل بهذه المكانة فكيف يقتل بهذه الطريقة الشنيعة دون أن تحميه رؤية أو كرامة؟!
داعش.. الهزيمة المقبلة في جنوب شرق آسيا
بقلم: جريج أوستن
تنظيمُ داعش مزق الخرائط القديمة وخلق حركة عالمية منتشرة جغرافياً والمنطقة القادمة الأكثر عرضة لمثل هذا السيناريو من غيرها هي المناطق المسلمة الممتدة على الحدود البحرية الإندونيسية- الفلبينية.
الإيزيديون واستفتاء البارزاني
بقلم: سامان داود
دعوة االاستفتاء تأتي لما بعد داعش والمستفيد الأكبر فيه الأحزاب الكردية لكن وحدة الايزيديين ستؤدي الى تأسيس كيان تحت حماية دولية وهو ما سيتحول إلى عقبة في طريق الدولة المزعومة.
التنظيم الإخواني وولاية الفقيه.. إقصاء الآخر
الثقة التي منحتها ولاية الفقيه للأحزاب اليسارية كانت ظرفية ليست نابعة من مبدأ جوهري لأنها أيديولوجية لا تتوافق مع التعددية وكذلك الإخوانية عند التمكن.
التفجيرات.. أعظم صور الجهاد!
بقلم: خليل علي حيدر
ليتهم يكتفون بالعزلة الشعورية ولا ينتقل الواحد منهم إلى تهديد الآخرين بالقتل فالفكر المتطرف عبارة عن أفكار دينية متشددة تتعدى تديّن الشخص إلى الإضرار بالآخرين لتحقيق فكرته.
بروكسل تسأل واشنطن عن زعامة الحرب الطويلة في افغانستان
أوروبا تريد تقديم الدعم العسكري للأميركيين بشرط الوضوح التام في إستراتيجية الولايات المتحدة لإنهاء النزاع الممتد منذ 16 عاما.
الكويت تمنع دخول مدرجين على قائمة الإرهاب الخليجية إلى أراضيها
وزارة الداخلية الكويتية تعتزم وضع آلية خاصة لمنح تأشيرات الدخول لرجال الدين لتتمكن من منع دخول أي شخص إلى البلاد عليه علامات استفهام.
القوات العراقية تحاصر الجهاديين في مساحة تقل عن 600 متر
قائد الشرطة الاتحادية العراقية يقول أن قواته قضت على 'أشرس تنظيم إرهابي' والتحالف الدولي يعلن أن العدد المتبقي للجهاديين لا يتجاوز الـ200.