آبل تحسم السباق مع سامسونغ في حلبة الهواتف بلا مشقة

اختبارات تجريبية تجد ان 'تن اس ماكس' يتجاوز بفارق كبير 'نوت 9' في اختبار السرعة وفتح عدد من التطبيقات وتشغيلها في الآن نفسه.


'نوت 9' يعاني حين يتعرض لضغط في العمل


قدزم نظام 'اي او اس 12' يحسن اداء ايفون 10 بشكل ملحوظ

واشنطن - حسم هاتف ابل الأحدث "تن اس ماكس" سباقا للسرعة مع منافسه من سامسونغ "غالاكسي نوت 9" بفارق كبير.

ووفقا لموقع  "BGR" المختص بأخبار التقنية فان ايفون تن عرف نقلة نوعية في الاداء مع قدوم نظام التشغيل الجديد اي او اس 12 الذي يستغل إمكانياته العتادية بشكل أفضل.

وقال الموقع ان البطء الذي كان يعانيه الجهاز مع نظام "اي او اس 11" اختفى تماما.

وتابع الموقع "الجهاز الجديد (تن اس ماكس) لا يعاني مشاكل في ذاكرة الوصول العشوائي، ولا فيما يتعلق بالأداء والسرعة".

ويعتمد "تن اس ماكس" على معالج  "A12 Bionic" المؤلف من 6 أنوية معالجة، بينما يتضمن "نوت 9" معالجا من طراز "كوالكوم سناب دراغون 845" فئة 64 بت، ثماني النواة بسرعة 2.8 غيغاهيرتز، حداً أقصى.

ويجري خبراء الهواتف الذكية عدة اختبارات لمقارنة سرعة الهواتف الصادرة حديثا، ومعرفة كفاءتها ومدى قوتها.

وأجرت قناة "SuperSaf TV" ايضا اختبارا بين سرعة "تن اس ماكس" و"نوت 9"، من خلال فتح عدد من التطبيقات وتشغيلها في الآن نفسه، فوجدت أن هاتف الشركة الأميركية حقق انتصارا ساحقا على نظيره الكوري الجنوبي.

وقال المصدر "بالرغم من اعتماد نوت 9 على ذاكرة سعتها 6 غيغابايت، مقارنة مع 4 غيغابايت في جهاز ابل، إلا أن غالاكسي عانى كثيرا في هذا الاختبار".

وأضاف "الأمور بدأت بشكل جيد، لكن تعقدت مع نوت 9، بعدما تم فتح عدد من التطبيقات.. الحقيقة أن هاتف سامسونغ يعاني حين يتعرض لضغط في العمل.. وهو أمر لا يجب أن نراه في جيل الهواتف الذكية لعام 2018".