آبل تستعد للكشف عن نظارات الواقع المعزز بعد طول انتظار

الشركة الأميركية تعقد مؤتمرا عبر الانترنت للإعلان عن مجموعة منتجات جديدة من ضمنها التقنية القائمة على إسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية.


الواقع الافتراضي هو محاكاة يتم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر لبيئة أو موقف


الواقع المعزز يضيف صورا يتم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر إلى الواقع الحالي

لندن - تستعد شركة آبل أخيرا للكشف عن نظارات الواقع المعزز التي يشاع عنها منذ فترة طويلة، والحاصلة على براءة اختراع.
وستعقد المجموعة الأميركية مؤتمرا افتراضيا في الفترة بين 7 إلى 11 من يونيو/حزيران، يعد فرصة للكشف عن تحديث برامجها الرئيسي لهذا العام. 
وستعلن آبل عن مجموعة من منتجات الأجهزة الجديدة على الهواء مباشرة من كوبرتينو في كاليفورنيا. 
شاركت آبل في مؤتمر في نهاية مارس/آذار صورة مثيرة للفضول ألمحت إلى الإعلان أخيرا عن نظارات الواقع المعزز، تُظهر إيموجي ترتدي زوجا من النظارات والتي لها انعكاس لجهاز كمبيوتر محمول في العدسات.
وفي العام الماضي أوضح جون بروسر محلل التكنولوجيا والمتخصص في التسريبات التقنية إنه رأى نموذجين أوليين لنظارات الواقع المعزز في مقر الشركة، أحدهما أبيض والآخر أسود.
وقال وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية: إن كلا الطرازين سيكونان متوافقين مع تقنية الفايف جي.

لن يتمكن أي شخص يلتقي مستخدما يرتدي نظارات آبل من رؤية شاشة الواقع المعزز  

ويُقال إن نظارات الواقع المعزز التي يطلق عليها اسم "نظارات آبل" ليست نظارات شمسية ولكنها نظارات طبية عادية تعرض واجهة داخل العدسة، لا تختلف عن ما تم تصويره في الصورة الترويجية لشركة آبل.
ويمكن لمرتديها ببساطة استخدام نظراتهم لتحديد التطبيقات على شاشة الواقع المعزز  والتي ستكون مشابهة للصفحة الرئيسية للهاتف الذكي كما تشير التسريبات. 
ولن يتمكن أي شخص يلتقي مستخدما يرتدي نظارات آبل من رؤية شاشة الواقع المعزز  والتي ستعمل على تراكب الصور الرقمية فوق محيط المستخدم الواقعي، وسيكون لدى  نظارات آبل نظام تشغيل خاص بها.
ويشير طلب براءة اختراع لآبل لعام 2019 إلى أن الشركة تدرس تقنية توصف بأنها "جهاز عرض" يستخدم تقنية ثلاثية الأبعاد يمكن لها أن تدمج الكائنات المعروضة في شاشة سماعة الرأس بسلاسة أكبر، مما يزيد من عمق المجال ويقلل من إجهاد العين والغثيان الناتج غالبا عن الواقع المعزز والواقع الافتراضي. 
يذكر أن الواقع الافتراضي هو محاكاة يتم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر لبيئة أو موقف، يجعل المستخدم يشعر وكأنه في الواقع المحاكى من خلال الصور والأصوات، فعلى سبيل المثال في الواقع الافتراضي قد تشعر وكأنك تتسلق جبلا وأنت في المنزل.
أما الواقع المعزز فيضيف صورا يتم إنشاؤها بواسطة الكمبيوتر إلى الواقع الحالي ويتطور إلى تطبيقات لجلب المكونات الرقمية إلى العالم الحقيقي، على سبيل المثال في تطبيق "بوكيمون غو" الشهير يبدو أن الشخصيات تظهر في سيناريوهات العالم الحقيقي.