أصوات توربينات الرياح لا تضر بالصحة

دراسات سابقة تعتبر أن ضجيج طواحين الهواء يسبب فقط الإزعاج واضطراب النوم وباحثون يؤكدون أنه لا يؤثر على معدل ضربات القلب.


القاء اللوم على الموجات تحت الصوتية لتسببها في الصداع والغثيان والطنين ومشكلات القلب


أمراض القلب تسبّب أكثر من 40% من الوفيات في العالم

هلسنكي – أظهرت دراسة نشرت في فنلندا الاثنين أن الأصوات المنخفضة التردد وغير المسموعة التي تصدرها توربينات توليد الكهرباء من طاقة الرياح لا تضر بصحة الإنسان رغم المخاوف الواسعة النطاق التي تدّعي عكس ذلك.
وخلص عدد من الدراسات في السابق إلى أن الضجيج الناتج عن طواحين الهواء المولدة للطاقة يسبب فقط الإزعاج واضطراب النوم لدى الأشخاص الذين يعيشون قربها.
ومع ذلك، بحثت الدراسة الفنلندية التي أجريت على مدى عامين بتكليف من الحكومة، تأثير الأصوات المنخفضة التردد التي لا يمكن للاذن البشرية التقاطها.
وقال الباحثون إن "الناس في العديد من البلدان ألقوا باللوم على الموجات تحت الصوتية لتسببها بأعراض تتراوح من الصداع والغثيان إلى الطنين ومشكلات القلب والأوعية الدموية.

توربينات الرياح
مخاوف عديدة منها

واستخدم العلماء المقابلات والتسجيلات الصوتية للرياح والاختبارات المخبرية لاستكشاف الآثار الصحية المحتملة على الأشخاص الذين يعيشون على بعد 20 كيلومترا من تلك التوربينات التي تشتغل عبر الرياح وهي من ضمن الطاقة المتجددة والنظيفة.
وأوضح الباحثون أن النتائج "لا تدعم الفرضية القائلة إن هذه الموجات هي العنصر في أصوات التوربينات الذي يسبب الإزعاج" مرجحين "أن تكون هذه الأعراض ناتجة عن عوامل أخرى مثل توقع الأعراض".
أشارت الدراسة إلى أن الاختبارات لم تجد أيضا أي دليل على أن أصوات توربينات الرياح تؤثر على معدل ضربات القلب أو على صحته.
وتسبّب أمراض القلب أكثر من 40% من الوفيات، أي ما يقرب من 17,7 مليون وفاة. ولا تزال أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفيات على الصعيد الدولي لدى البالغين في مقتبل العمر.
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث إن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أي من أسباب الوفيات الأخرى
وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنوياً.
وتشمل الأمراض المرتبطة بالقلب والأوعية الدموية وفقا للاتحاد العالمي لطب القلب أمراض القلب التاجية وتصيب أوعية دم تغذي عضلة القلب والأمراض الدماغية الوعائية، وتصيب اوعية تغذي الدماغ، والأمراض الشريانية المحيطية وتصيب أوعية دموية تغذي الذراعين والساقين وأمراض القلب الروماتيزمية، وهي أضرار تصيب العضلة القلبية وصمامات القلب جرّاء حمى روماتيزمية ناجمة عن جراثيم العقديات وأمراض القلب الخلقية، وهي تشوّهات تُلاحظ عند الولادة في الهيكل القلبي.