أطنان من المساعدات الإماراتية للأردن وكولومبيا والدومينكان لمجابهة كورونا

الإمارات أرسلت حتى اليوم أكثر من 923 طناً من المساعدات إلى أكثر من 65 دولة، استفاد منها مئات آلاف العاملين في المجال الصحي.


المبادرات الإنسانية الإماراتية تستند إلى مبدأ ترسيخ التضامن العالمي

أبوظبي - تواصل الإمارات العربية المتحدة حملة مساعداتها الإنسانية إلى بلدان العالم دعما للجهود الرامية إلى التصدي لانتشار فيروس كورونا، حيث وصلت أطنان من المساعدات الطبية إلى الأردن والدومنيكان و كولومبيا. 
وأرسلت الامارات الاثنين طائرة مساعدات تحتوي على 12.4 طناً من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى الأردن، سيستفيد منها أكثر من 12 ألفا من العاملين في مجال الرعاية الصحية لدعم جهودهم في مواجهة الفيروس.
وقال سفير الامارات  لدى الاردن أحمد علي البلوشي إن ما "يجمع بين دولة الإمارات والأردن هو علاقة أخوة حقيقية راسخة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والشعبية وهي نموذج للعلاقات العربية المتميزة التي تتسم بالثبات والعمق والتآزر في مختلف الظروف والمحطات، كما تتميز بالتعاون البناء في مجالات عديدة على المستويين الرسمي والشعبي".
وأضاف البلوشي ان "إرسال المساعدات الطبية إلى الأردن يأتي استمراراً لهذا النهج من العلاقات القوية والمتميزة، ودعما من قيادة وشعب دولة الإمارات لأشقائنا في الأردن على احتواء أزمة كوفيد-19".

وبالتزامن مع ذلك، وصلت الاثنين إلى جمهورية الدومنيكان طائرة مساعدات على متنها 7 أطنان من الإمدادات الطبية لتوفير الوقاية والحماية الشخصية للعاملين في القطاع الطبي بها.
 ويستفيد من هذه المساعدات أكثر من 7 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لدعم جهودهم في مواجهة فيروس كورونا. 
وقال بدر عبدالله سعيد المطروشي سفير الامارات لدى جمهورية كوبا والسفير غير المقيم لدى جمهورية الدومينكان "انطلاقاً من الدور الريادي والإنساني لدولة الإمارات في تقديم المساعدات في أوقات الأزمات وتسخير جميع الإمكانيات لمساعدة الدول واستمراراً لتعزيز العلاقات مع جمهورية الدومينكان تم إرسال طائرة مساعدات تحتوي على المستلزمات الطبية العاجلة اللازمة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد ومساعدة العاملين في القطاع الطبي في الدومنيكان على القيام بدورهم بشكل أفضل".

وللمرة الثانية على التوالي  وصلت طائرة مساعدات إمارتية الى كولومبيا  تحتوي على 8 أطنان من الإمدادات الطبية لدعمها في الحد من انتشار فيروس كورونا.
 وسيستفيد منها أكثر من 8 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار الفيروس.
وقال سفير الامارات لدى كولومبيا سالم راشد العويس إن "دولة الإمارات تحرص في ظل سياسة التعاون والتضامن التي تنتهجها على تنمية وتطوير علاقاتها مع العديد من دول العالم، وأنه بالرغم من بعد المسافات بين البلدين فإن العلاقات الثنائية شهدت تطوراً ملحوظاً في كافة الجوانب، ويأتي إرسال المساعدات الطبية اليوم ليؤكد على متانة العلاقاتّ.
وأضاف العويس "دولة الإمارات تقف دائما إلى جانب الدول الصديقة وتمد لها دائما يد العون، وخاصة في هذه الظروف التي يشهدها العالم أجمع في ظل مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد، وتأمل الدولة في أن تساهم المساعدات الطبية في تعزيز القدرات للطواقم الطبية والتمريضية وتوفير المزيد من الحماية لها".

وفي 8 أبريل/نيسان الماضي أرسلت الامارات 10 أطنان من الإمدادات الطبية إلى كولومبيا لمساعدتها في الحد من انتشار الفيروس وقد استفاد منها أكثر من 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، كما تم إجلاء 63 مواطنا كولومبيا.
وارسلت دولة الإمارات حتى اليوم أكثر من 923 طناً من المساعدات إلى أكثر من 65 دولة، استفاد منها نحو 923 ألفا من العاملين في المجال الصحي.