أعمال التشكيلي الراحل محمود عبدالله تُضيء جاليري مصر

أمل نصر تؤكد أن محمود عبدالله علامة مهمة في تاريخ الطليعة الفنية المصرية.


محمد طلعت يرى أن الجاليري دوره لا يقتصر على تسويق الفن فحسب


محمود عبدالله أحد هؤلاء العظماء الذين تركوا لنا مسيرة وتجربة رائعة ومشوقة

القاهرة ـ يحتفي جاليري مصر الليلة بالفنان التشكيلي الراحل محمود عبدالله (1936 – 2002) حيث يفتتح معرض يضم مجموعة من أعماله الرائعة وذلك في السابعة من مساء الأحد 17 يناير/كانون الثاني الجاري.
قدمت الفنانة والناقدة أمل نصر للمعرض قائلة: "محمود عبدالله علامة مهمة في تاريخ الطليعة الفنية المصرية فهو يحمل عقلية تجريبية فذة قدم من خلالها عدة مسارات فنية يصلح كل منها على حدة لأن يكون مبحثاً يستغرق حياة فنان بالكامل‘ إلا أنه تنقل من تجربة لأخرى مكتفيا برحيقها الأول متطلعا لفيض جديد، دون أن يسعى لمحاولة استثمار نجاحها وإعادة تدويرها كما قد يفعل البعض مما جعله رائداً تجريبياً ملهما لجيله وللأجيال التي تلته ..."
وقال الفنان محمد طلعت: "مهم جداً أن يعلم الجاليري أن دوره لا يقتصر على تسويق الفن وإنما كذلك تقديره وتقدير كل من ساهم في رسالته، والفنان محمود عبدالله أحد هؤلاء العظماء الذين تركوا لنا مسيرة وتجربة رائعة ومشوقة من حيث ثرائها التجريبي وتنوعها وتفرد مراحلها المختلفة المجالات والمدارس جعلت منه رافداً من روافد الإلهام في الفن التشكيلي."
يستمر المعرض حتى 4 فبراير/شباط 2021 بمقر جاليري مصر بالزمالك (4أ ابن زنكي) القاهرة.