'أنغامي' شركة تكنولوجيا عربية تنفرد بإدراجها على ناسداك

أنغامي تدير تطبيقا لتشغيل الموسيقى يتمتع بشعبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وستصبح أول شركة تكنولوجيا عربية تدرَج على المؤشر ناسداك بعد الموافقة على الاندماج مع شركة استحواذ ذات غرض خاص.


إيرادات أنغامي قفزت 80 بالمئة في السنوات الثلاث الأخيرة


أنغامي ستندمج مع فيستاس ميديا أكوزيشن كومباني


أنغامي لها شراكات مع يونيفرسال ميوزيك غروب وسوني ميوزيك ووارنر ميوزيك غروب.

أبوظبي - قالت أنغامي، التي تدير تطبيقا لتشغيل الموسيقى يحظى بشعبية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الأربعاء إنها ستصبح أول شركة تكنولوجيا عربية تدرَج على المؤشر ناسداك بعد الموافقة على الاندماج مع شركة استحواذ ذات غرض خاص.
وقالت أنغامي في بيان إن الصفقة تنطوي على قيمة للمنشأة بنحو 220 مليون دولار.
وقال المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لأنغامي إيدي مارون "كوننا شركة مدرجة في الولايات المتحدة يتيح لنا وصولا إلى رأسمال النمو ومنصة عالمية هي الأفضل في العالم".
وبموجب الصفقة، ستندمج أنغامي مع فيستاس ميديا أكوزيشن كومباني المدرجة إدراجا عاما. وتشمل العملية تعهدا بقيمة 30 مليون دولار من شركة شعاع كابيتال المالية الإماراتية وعشرة ملايين دولار من الشركة الأم لشركة الاستحواذ.
وقدمت شعاع، والتي لديها أصول بقيمة 14 مليار دولار تحت إدارتها، المشورة المالية وقادت أيضا جولة تمويل لأنغامي في العام الماضي.
لدى أنغامي، ومقرها أبوظبي، أكثر من 70 مليون مشترك مسجل وشراكات مع يونيفرسال ميوزيك غروب وسوني ميوزيك ووارنر ميوزيك غروب.
والمنافسة الرئيسية لها مع خدمة سبوتيفاي التي صارت متاحة في عدد من دول المنطقة في أواخر 2018.
وقالت أنغامي إن إيراداتها قفزت 80 بالمئة على مدار السنوات الثلاث الأخيرة ومن المتوقع أن تزيد خمسة أضعافها على مدى السنوات الثلاث المقبلة. وأضافت أن الشركة يجب أن تكون لديها سيولة بنحو 142 مليون دولار في ميزانيتها العمومية عند إغلاق الصفقة، وهو ما من المتوقع أن يكون في النصف الثاني.
وتتلقى أيضا دعما من مكتب أبوظبي للاستثمار الذي تديره الحكومة لتطوير مقرها العالمي ومركز للتكنولوجيا والبحث والتطوير في أبوظبي.