أنغولا تتعهد أخيرا بالالتزام بخفض إنتاج النفط بعد مماطلة

تحالف أوبك+ يسعى للحد من تخمة المعروض النفطي في الأسواق العالمية وضمان استقرار الأسعار على ضوء تراجع الطلب العالمي على النفط بسبب جائحة كورونا.


الخفض القياسي لإنتاج النفط قد يستمر بعد يوليو


تحالف أوبك+ يكابد لإلزام جميع الأعضاء بخفض الإنتاج المتفق عليه

دبي/لندن - قال مصدران في أوبك إن أنغولا اتفقت مع أوبك على الالتزام التام باتفاق عالمي لخفض الإمدادات وستعوض إفراطها من قبل في الإنتاج من خلال خفض كميات أكبر بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول.

وكانت مجموعة أوبك+ المؤلفة من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول ودول متحالفة معها (منتجون مستقلون) على رأسها روسيا قد اتفقت على خفض إنتاج النفط اعتبارا من مايو/أيار بواقع 9.7 ملايين برميل يوميا وهو حجم قياسي وذلك بعد أن بددت جائحة فيروس كورونا ثلث الطلب العالمي على النفط.

ومن المقرر الآن أن يستمر العمل بالتخفيضات القياسية حتى نهاية يوليو/تموز قبل أن يتقلص حجمها إلى 7.7 ملايين برميل يوميا حتى ديسمبر/كانون الأول.

لكن بعض أعضاء أوبك ومن بينهم أنغولا لم يلتزموا بالكامل بتخفيضات الإنتاج المتفق عليها منذ مايو/أيار

وقال المصدران إن أنغولا متعهدة الآن بتحسين مستوى التزامها بحصتها الإنتاجية وتعويض إفراطها في الإنتاج خلال مايو/أيار ويونيو/حزيران عن طريق خفض المزيد في الفترة بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول.

وتسعى أوبك وحلفاؤها للحدّ من تخمة المعروض النفط في السوق العالمية على ضوء تراجع الطلب العالمي بسبب جائحة كورونا وتدابير الوقاية منها والتي تسببت في أضرار اقتصادية بالغة.

وانخفضت أسعار النفط الثلاثاء وسط مخاوف من أن تعطل زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا خاصة في الولايات المتحدة، تعافي الطلب علي الوقود.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 54 سنتا ما يعادل 1.3 بالمئة إلى 40.09 دولار للبرميل بحلول الساعة 07:03 بتوقيت غرينتش منخفضا عن مستوى مرتفع سابق عند 40.79 دولار.

وتراجع خام برنت في التعاملات الآجلة 56 سنتا ما يوازي 1.3 بالمئة إلي 42.54 دولار بعدما سجل مستوى مرتفعا خلال اليوم عند 43.19 دولار.

وأعلنت 16 ولاية أميركية زيادات قياسية لعدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في أول خمسة أيام من يوليو/تموز وثمة قلق متزايد من أن إجراءات حماية الصحة العامة للحد من تفشي الفيروس ستقلص الطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم.

وقال مايكل مكارثي كبير محللي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس في سيدني في رسالة عبر البريد الإلكتروني "احتمال انهيار الطلب جراء تزايد توقعات إعادة فرض إجراءات العزل العام إضافة إلى المخاوف بشأن التزام أوبك+، سيضغط على أسعار النفط".

كما ضربت موجة جديدة من الإصابات مناطق أخرى في العالم مثل أستراليا. وقالت إيه.إن.زد في مذكرة "طلب رحلات الصيف ضعيف في الولايات المتحدة ما يبقي الطلب على الوقود منخفضا وإعادة فرض إجراءات عزل عامل معاكس رئيسي".

وتوقع ستة محللين في استطلاع أجرته رويترز أن تظهر بيانات معهد البترول الأميركي اليوم الثلاثاء وإدارة معلومات الطاقة غدا الأربعاء ارتفاع مخزونات البنزين بواقع 100 ألف برميل.