أوبرا وينفري تجدد رفضها لعالم السياسة المليء بالأكاذيب

نجمة التلفزيون الأميركية تؤكد أنها لن ترشح نفسها لرئاسة الولايات المتحدة بعد اشاعات كثيرة في أعقاب كلمتها المؤثرة في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب.


وينفري ترى أن الترشح للرئاسة خطوة قاتلة


أي شي ممكن أن يحدث بقوة الحب


النجمة السمراء لا تحتمل قبح وهراء السياسة

لندن - أكدت نجمة التلفزيون الأميركية أوبرا وينفري مجددا أنها لن ترشح نفسها للرئاسة، قائلة إن الإقدام على خطوة كهذه "سيقتلها"، لتضع بذلك حدا لتكهنات ثارت حول احتمال ترشحها عام 2020.
وتطرقت وينفري لهذا الموضوع من جديد في مقابلة مع مجلة (فوغ) البريطانية بعد أن كثر الحديث حول ما إذا كانت تتطلع للبيت الأبيض في أعقاب كلمتها المؤثرة في حفل توزيع جوائز غولدن غلوب هذا العام.
وقالت وينفري للمجلة التي نشرت صورتها على غلاف عدد أغسطس/آب "في ذلك الهيكل السياسي.. وسط كل هذه الأكاذيب وكل هذا الهراء والقبح والحماقة وكل ما يدور في الغرف الخلفية.. أشعر أنه لا يمكنني أن أعيش.
"لن أستطيع فعل ذلك. هذا ليس عملا نظيفا. سيقتلني".

أوبرا وينفري تجدد رفضها لعالم السياسة المليء بالأكاذيب
نجمة في زفاف الامير هاري وميغان ماركل

كانت الكلمة التي أدلت بها وينفري لدى تسلمها جائزة الغولدن غلوب (الكرة الذهبية) عن مجمل أعمالها وعبرت فيها عن دعمها لضحايا سوء السلوك الجنسي وأشادت بالنساء اللاتي كشفن عن وقائع تحرش وانتهاكات في هوليوود وأماكن أخرى قد قوبلت باستحسان بالغ.
وقالت وينفري لمجلة فوغ التي نشرت مقتطفات من المقابلة على موقعها الإلكتروني "الناس يقولون هذه أوقات حالكة، لكن ماذا لو أننا غيرنا هذا النموذج؟ فأنا أرى الأمر بطريقة مختلفة" مشيرة إلى حركة (#مي تو) و(تايمز أب).
وتابعت "أنا أرى أليس من الرائع أننا نستفيق؟. تحملت المرأة جنونا لسنوات".
وتحدثت وينفري أيضا عن حضورها حفل زفاف الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا على الممثلة الأميركية ميغان ماركل في مايو/أيار والذي شاهده الملايين في أنحاء العالم وتحدث فيه الأسقف الأميركي الأفريقي الأصل مايكل كيري عن سلطان الحب.
قالت "تملكني شعور بأن أي شيء يمكن أن يحدث بفعل الحب... قداسة الأب كيري كان على حق".