أوبر تضع قدما في سوق السيارات الكهربائية

عملاقة خدمات توصيل الأشخاص عبر تطبيق الهاتف تعلن عن شراكة مع شركة 'أرايفل' البريطانية الناشئة لتصنيع عربة صديقة للبيئة.


شركة 'أرايفل' تطور سيارات كهربائية تستخدم تقنياتها الثورية

لندن - أعلنت "أوبر" الثلاثاء عن شراكة مع "شركة "أرايفل" البريطانية الناشئة لتصنيع سيارة كهربائية لحساب المجموعة الأميركية العملاقة في مجال خدمات الأجرة من شأنها المساعدة في خفض الانبعاثات.

وأشارت الشركتان في بيان مشترك إلى أن من المتوقع البدء بإنتاج المركبة في الربع الثالث من 2023، لافتتين إلى أنهما "ستستكشفان علاقة استراتيجية في أسواق رئيسية بينها بريطانيا والاتحاد الأوروبي".

ويأتي ذلك بعيد دخول "أرايفل" التي انطلقت قبل ست سنوات والمصنعة لمركبات كهربائية عدة بينها فانات وحافلات، في مؤشر "ناسداك" ببورصة وول ستريت في آذار/مارس.

وأشار البيان إلى أن "أرايفل، شركة التكنولوجيا العالمية التي تطور سيارات كهربائية تستخدم تقنياتها الثورية، تتشارك مع أوبر لتطوير مركبة كهربائية بكلفة يسيرة" للسائقين المتعاقدين مع الخدمة.

علاقة استراتيجية في أسواق رئيسية بينها بريطانيا والاتحاد الأوروبي

ولفتت الشركتان إلى أن السيارة الجديدة "ستلبي حاجة عالمية لتغيير خدمات الأجرة وتشارك المركبات... إلى الطاقة الكهربائية لتقليص الانبعاثات وتحسين جودة الهواء في المدن".

وقد تعهدت "أوبر" الاعتماد الكامل على الطاقة الكهربائية في مركباتها بحلول 2025 في لندن، وبحلول 2030 في أميركا الشمالية وسائر أوروبا، وفق البيان.

غير ان برنامج الشركة السابق كان يهدف لجمع اعتمادات لمساعدة سائقيها على تغيير سيارتهم، فيما يبدو طموحها الأن أبعد عبر تصنيع هذه السيارات بنفسها والدخول في سوق صاعدة تشهد التحاق لاعبين كبار كل يوم.