أوبر تعزز سلامة الركاب بتسجيل المحادثات خلال الرحلة

خاصية جديدة يتمكن السائق أو الراكب من خلالها من تسجيل المحادثات عبر الضغط على زر خاص لهذه الغاية على التطبيق.


خاصية تبدأ في البرازيل والمكسيك لتتوسع لاحقا إلى كافة البلدان


التسجيل يخضع للترميز والحفظ على هاتف السائقين أو الركاب

نيويورك - أعلنت أوبر الأربعاء أنها ستتيح لزبائنها في البرازيل والمكسيك اعتبارا من ديسمبر/كانون الأول إمكان إجراء تسجيلات صوتية للرحلات بهدف رفع مستويات الأمان لدى المستخدمين.
وقد يتوسع نطاق هذا المشروع التجريبي لاحقا إلى بلدان أخرى، رغم أن "أوبر" أشارت إلى أنها لا تستطيع حاليا تقديم جدول زمني مفصل في هذا الشأن.
وبفضل هذه الخاصية الجديدة، سيتمكن السائق أو الراكب من تسجيل المحادثات عبر الضغط على زر خاص لهذه الغاية على التطبيق.
وعند الوصول، سيُطلب من الراكب تقويم الرحلة، وسيتمكن عندها من الإبلاغ عن أي حادث وإرسال التسجيل الصوتي إلى "أوبر".
ويخضع عندها التسجيل للترميز والحفظ على هاتف السائقين أو الركاب. لكن هؤلاء لن يكونوا مخولين الاستماع لها لأن مفتاح الترميز سيكون في يد "أوبر" وحدها.

هذه الآلية تتيح وضع السائقين والركاب أمام مسؤولياتهم مع احترام الخصوصية

وتتيح هذه الآلية بحسب الشركة وضع السائقين والركاب أمام مسؤولياتهم مع احترام الخصوصية.
وكانت هذه الخاصية قدمت في البرازيل مطلع نوفمبر/تشرين الثاني تزامنا مع أدوات أخرى موجهة إلى تعزيز سلامة مستخدمي "أوبر"، بما يشمل استحداث زر يتيح الاتصال مباشرة بالشرطة في المكسيك.
غير أن صحيفة "واشنطن بوست" أكدت الأربعاء أن "أوبر" تعتزم اختبار هذه الخاصية "قريبا" في الولايات المتحدة. لكن تطبيق هذا التدبير قد يطرح مشكلة خصوصا في ظل التشريعات المختلفة باختلاف الولايات الأميركية في شأن ما يسمح بتسجيله من دون علم الأشخاص المشاركين في المحادثة.
وفي كل الحالات، فإن هذه الخاصية المقدمة في البرازيل والمكسيك لا تنطوي على أي خرق لتشريعات البلدين، وفق الشركة.